رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

أيمن الشريعي: لابد من رحيل المسئولين الحاليين بلا رجعة

أيمن الشريعي رئيس
أيمن الشريعي رئيس نادي إنبي

أكد أيمن الشريعي رئيس نادي إنبي، أنه لابد من الفصل بين جدول مؤجلات فرق الدوري المصري، لأنه يتم إرساله لكل الاندية، مشيرا إلى أنه تم تأجيل لقاء فريقه مع الأهلي في شهر مارس الماضي بسبب معسكر منتخب مصر.

وقال في تصريحات عبر برنامج بوكس تو بوكس: "تلقينا خطاب يوم 4 أبريل الثانية ظهرا، بخوض لقاء الأهلي، وطالما تغير الجدول فمن الممكن تغييره أكثر من مرة، لذلك لابد من الرجوع لأصل الموضوع وهو الجدول الأصلي".

وأضاف: "فريق الداخلية أيضًا كان من الممكن أن يواجه الأهلي أولا، ولم يكن لديه أي ارتباطات في نفس هذا الموعد، ولكن في ظل التخبط اكتشفنا أن الأهلي سيواجه الداخلية في مباراتين خلال فترة قصيرة جدًا".

وزاد: "كيف اتسلم خطاب رسمي بأن انبي سيلعب مع الأهلي قبل المباراة بـ4 أيام فقط، واعترضت وقتها، ولم نجد أي استجابة مطلقا".

وأكد: "أي مؤسسة ستأخذ خطوة لإعادة هيكلة هذه المنظومة التي تعاني من الخلل، فأنا سوف أدعمهم قلبا وقالبًا، هناك خلل واضح في إدارة المسابقات، بغض النظر عن اسماء الأندية أو الأشخاص التي تريد التعديل في المنظومة".

وشدد على ضـرورة رحيل بعض المسئولين عن المنظومة الرياضية بلا رجعة، في ظل وجود مشكلة كبيرة أن كل الأندية تحملت الأخطاء التي وقعت على اللائحة دون مراجعة، مشيرا إلى أن عامر حسين الوحيد الذي لم يتم محاسبته برغم كثرة أخطائه الكثيرة.

وأشار إلى أن الأهلي هو أكثر نادٍ متضرر من كثرة التأجيلات، ولا أعرف كيف سيتحمل نجوم الفريق الاحمر ضغط هذه المباريات، وكل الأندية لديها مشاكل في التحكيم، ولست متضامن في شكل الموقف الذي تم اتخاذه من جانب إدارة الزمالك، لكن الأمر يختلف من إدارة لآخرى.

وتابع: "في الموسم الماضي، مباراة انبي وفيوتشر عندما اصطدمت الكرة في الحكم، وتم احتساب الهدف لصالح المنافس وكاد فريقي ان ينسحب من اللقاء وتم توقيع عقوبات ضدنا كبيرة بسبب تلك المباراة".

وأتم: "هناك غرامة مالية ذكرت في بيان الرابطة على نادي الزمالك، وهذا أمر غير موجود في اللائحة، كان يجب تحديدها قبل بداية الموسم، وبما أنه لم يتم الاعلان عن ذلك قبل انطلاق البطولة، فلا يجوز تحديدها حاليا".