رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

5793 مسجدًا وساحة شعبية تستقبل المواطنين لأداء صلاة عيد الأضحى

بوابة الوفد الإلكترونية

 أدى الملايين من أهالى محافظة الشرقية، اليوم الأحد الموافق 16 يونيو 2024؛ صلاة عيد الأضحى المبارك في 5793 مسجدًا وساحة شعبية بـ«مراكز الشباب، وأفنية المدارس، وأراضي فضاء» تم تخصيصها من مديرية الأوقاف على مستوى مدن وقرى المحافظة، لإقامة شعائر صلاة عيد الأضحى المبارك.

 وتوافد المواطنون منذ الصباح الباكر على المساجد الكبرى المُخصصة لصلاة العيد عقب صلاة الفجر في شكل كرنفال جميل؛ زينه المواطنون بتكبيرات العيد.

 وأمّ المصلون الشيخ عمر محفوظ، إمام وخطيب مسجد الكويتية، في صلاة عيد الأضحى المبارك، والتي أُقيمت في الساحة الشعبية بمدينة بلبيس محافظة الشرقية، وضمت قرابة 50 ألف مُصلي، وسط أجواء روحانية عامرة بالأمن والأمان، وفي طمأنينة ويسر في هذا اليوم الفضيل، بحضور الشيخ عبد الحميد محمود مدير إدارة أوقاف بلبيس، والدكتور جلال عبد الكريم، رئيس مجلس مدينة بلبيس، ونائبه وائل العايدي.

  

 وكان الشيخ سعيد عبدالدايم، مدير عام منطقة الوعظ ورئيس لجان الفتوى ووحدة لم الشمل والمصالحات بمحافظة الشرقية، خطيبًا لصلاة العيد في المُصلى، والتي كانت بعنوان «الأُضحية والتضحية»، وأوصى المصلون بأهمية التضحية في سبيل إعلاء كلمة الله عز وجل، وإعلاء مكانة الوطن اقتداءً بالأنبياء والصحابة.

 وأوضح خطيب صلاة عيد الأضحى المبارك، أن من عِظاتِ هذا اليوم يوم النحر هو التضحية والفداء والاستجابة لأمر الله، مستشهدًا بقصة سيدنا إبراهيم وولده إسماعيل وما حدث فيها من استسلام لأمر الله عز وجل، مؤكدًا أن عيد الأضحى هو يوم الفرح ويوم المكافأة من رب العزة، لأن الأُضحية هي شعيرة إسلامية، وملة إبراهيمية، وسنة محمدية، فعن أنس رضي الله عنه، قال: ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين املحين اقرنين، ذبحهما بيده، وسمى وكبر، مشيرًا إلى أن ذبح الأضاحي من أفضل القُربات إلى الله يوم النحر.

 وبَيْنَ مدير عام منطقة الوعظ بالشرقية للمصلين، في خطبة عيد الأضحى المبارك، أن أي أمة تريد أن تنهض وتتبوء مكانة عالية بين الأمم؛ لا بد لها من تضحيات في سبيل المحافظة على مواقفها ومبادئها وعقيدتها ودينها، وذلك بالالتزام والتمسك بالقيم، ولابد أن تُضحي سواء بالنفس أو بالمال أو بالجهد، مستشهدًا بتضحيات الصحابة مثل خباب بن الارت، وأنس بن النضر، وسعد بن الربيع، وعمرو بن الجموح، وأبو طلحة الأنصاري، وعُمر بن الخطاب، ومن النساء اللاتي ضحوا في سبيل الله بأنفسهم وأموالهم وبجهدهم وعقلهم: السيدة خديجة رضوان الله عليها، وسمية أم عمار بن ياسر، وأم عٍمارة، وأسماء بنت أبى بكر.

 وتحدث عن كيفية تضحيات المسلمين الأوائل في سبيل نُصرة الله عز وجل، وكانت النتيجة العزة والقوة والكرامة، ولذلك لابد للأمم أن تقدم التضحيات، والأمة ما عزت وانتصرت إلا بالتضحيات، وما زلت أمة أو انهزمت وابتعدت عن صفوف الصدارة إلا بالبعد عن التضحيات.

  وقال: إن من مقاصد هذا اليوم تجلياته؛ تأصيل التواصل بين المسلمين بعضهم البعض، لأن العيد هو عيد فرح وسرور وبهجة وتهاني بين الأقارب والأهل والجيران والأصدقاء، مؤكدًا أن العيد صلة للأحياء وليس صلة للأموات، وهنأ المُصلين بقوله: هنيئًا لأمة الإسلام في هذا اليوم بحلول عيد الأضحى المبارك، داعيًا المصلون بالإكثار في هذه الأيام من ذكر الله وتكبيره، امتثالاً لأمر الله تعالى، واتباع سنة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، واقتفاءً أثر السلف الصالح في التضحية، مشيرًا إلى أن أنبياء الله ضحوا في سبيل الله عز وجل وفي سبيل نشر الدعوة إلى الله، وكيف تحملوا من أعباء وكيف أنفقوا من أموال، من أجل النصرة وانتشار دين الله، ودعى أيضًا بأن يُعيد الله على مصرنا بالأمن والأمان، واليُمن والخير والبركات.

IMG-20240616-WA0035
IMG-20240616-WA0035
IMG-20240616-WA0024
IMG-20240616-WA0024
IMG-20240616-WA0036
IMG-20240616-WA0036
IMG-20240616-WA0026
IMG-20240616-WA0026
IMG-20240616-WA0015
IMG-20240616-WA0015
IMG-20240616-WA0027
IMG-20240616-WA0027
IMG-20240616-WA0016
IMG-20240616-WA0016
IMG-20240616-WA0017
IMG-20240616-WA0017
IMG-20240616-WA0018
IMG-20240616-WA0018
IMG-20240616-WA0039
IMG-20240616-WA0039
IMG-20240616-WA0031
IMG-20240616-WA0031
IMG-20240616-WA0021
IMG-20240616-WA0021
IMG-20240616-WA0034
IMG-20240616-WA0034
IMG-20240616-WA0023
IMG-20240616-WA0023