رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الأعلى للإعلام يخطر المنصات بتوفيق أوضاعها القانونية والالتزام بمعايير المحتوى

المجلس الأعلى لتنظيم
المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

أخطر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام جميع المنصات الرقمية والفضائية المشفرة بضرورة الالتزام بالقواعد والمعايير الواجب توافرها في المحتوى المعروض للمشتركين داخل مصر وكذا شروط الحصول على تراخيص مزاولة النشاط، وقد بادرت بعض المنصات بالتقدم للمجلس لتوفيق أوضاعها في سبيل الحصول على الترخيص فيما عزفت منصات أخرى عن استكمال الإجراءات، الأمر الذي دعا المجلس بموجب صلاحياته القانونية إلى التنسيق مع وزارة الاتصالات ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات(NTRA) لبحث السبل الفنية لحجب جميع المنصات التي تعمل بدون ترخيص خلال ثلاثة أشهر من تاريخه بناءً على قرار المجلس كما أخطر المجلس البنك المركزي المصري لإيقاف جميع التحويلات البنكية لحسابات هذه المنصات كاشتراكات، بحسبان أن هذه المنصات تعمل في إطار غير قانوني بالمخالفة للقانون ١٨٠ لسنة ٢٠١٨ الخاص بتنظيم الصحافة والإعلام.



وجاء ذلك على خلفية ما رصده المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام من محتوى لا يتناسب والقيم الدينية للمجتمعين المصري والعربي يُبث عبر منصة برايم فيديو التابعة لشركة أمازون مصر .. وفى ظل الصلاحيات التي كفلها الدستور والقانون للمجلس.


قام باستدعاء الممثل القانوني للشركة في مصر وأبلغه بذلك، وقام الممثل القانوني بالتعهد بإزالته بعد العرض على الإدارة العليا في الشركة والتي قامت بدورها وعلى الفور وفى أقل من أربع وعشرين ساعة من الإبلاغ بحذف المحتوى محل المخالفة.

في سياق آخر، كان قد ثمن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، مرافعة مصر أمام محكمة العدل الدولية، واصفًا إياها بالتاريخية التي وثقت جرائم الحرب التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

 

وقال الكاتب الصحفي كرم جبر، إن المرافعة كشفت للعالم أجمع جرائم الإبادة والممارسات العدوانية والإجرامية التي تمارسها إسرائيل ضد المدنيين الفلسطينيين والتي حاولت طمسها. 

 

دور مصر الرائد والمحوري 

 

 

وأكد أن المرافعة تأتي ضمن التحركات التاريخية التي تقوم بها مصر تجاه القضية الفلسطينية انطلاقًا من دورها التاريخي تجاه الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في الوصول إلى حل الدولتين، وتؤكد للعالم أجمع استمرار دور مصر الرائد والمحوري بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتقديم كافة أنواع الدعم والمساندة للقضية الفلسطينية.

 

وأضاف أن مصر تتعامل مع القضية الفلسطينية منذ اندلاع الأزمة في 7 أكتوبر 2023، بحكمة شديدة وحزم بداية من رفض التهجير القسري وصولًا إلى تقديم المساعدات الإغاثية التي لم تنقطع منذ بداية العدوان على غزة.