رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

محمد عبده يعود إلى أرض الوطن.. تطورات وضعه الصحي ومصير عودته الغنائية

محمد عبده مع أبناؤه
محمد عبده مع أبناؤه

عاد فنان العرب محمد عبده إلى أرض الوطن بعد رحلة علاجية طويلة في باريس، إثر إصابته بالسرطان، الامر الذي أثار قلق محبيه خلال الفترة الماضية.

محمد عبده.. رحلة العلاج من باريس إلى جدة 

احتفل المدير التنفيذي سالم الهندي بعيد ميلاد محمد عبده وعودته سالمًا إلى أرض الوطن والدخول في مرحلة التعافي من المرض، وسط أولاده في مدينة جدة.

 

أعرب سالم الهندي عن سعادته بعودة محمد عبده، قائلًا: "سعداء بلقاء الحبيب بوعبدالرحمن، والحمد لله على سلامتك، وأنا مبسوط جداً إنك رجعت لنا بالصحة والعافية، وصحتك زينة، والليلة عيد ميلادك، عقبال العمر كله.

 

وأجابه محمد عبده، قائلًا:" الحمد لله صحتي تتحسن بفضل الله، ثم بفضل دعاكم، وجيتكم لي تعطيني دفعة معنوية كبيرة جدا، لأرجع لحالتي الطبيعية وممارسة الفن، وما كنت متوقع مفاجأتي، لأن هذا اليوم ما يُترك في خاطري".

كان قد أعلن محمد عبده في مطلع مايو الماضي رسالة صوتية، بالتزامن مع رحيل الشاعر الكبير الأمير بدر بن عبد المحسن، بإصابته بالسرطان وتلقيه جلسات الكيماوي في باريس.

وطمأن جمهوره في رسالة خاصة عبر صفحات التواصل الإجتماعي، بخطة العلاج كاملة، وقال “أنا بصحة جيدة بفضل الله وأتحسن، أصبت بسرطان البروستاتا، وأتلقى علاج إشعاعي لأن أثاره الجانبية أخف ضررًا من طرق العلاج الأخرى”

الأعراض الجانبية لسرطان محمد عبده

 

وتابع “أحصل على جرعة العلاج من خلال إبرة كل 3 أشهر، والخميس المقبل سأحصل على الجرعة الثانية منه، والفحوص المبدئية بعد الجرعة تشير إلى تحسن حالته الصحية وتراجع معدلات السرطان في جسده”.

 

جاءت الرسالة الصوتية من محمد عبده للراحل بدر بن عبد المحسن بكلمات الاشتياق إليه والاطمئنان على صحته بدأها بـ “ياحبيبي يابدر يارفيق العمر”، وفي الثواني الأخيرة من الرسالة أبلغه محمد عبده بتلقي العلاج الكيماوي وقال له "أن الله يحبنا من محبة الله"، وأخذ يلتقط أنفاسه ليمنع صوت دموعه، وختم الرسالة بـ “الله يرعاك ويرعاني”.

كانت هذه الرسالة الأخيرة التي أرسلها محمد عبده إلى الراحل بدر بن عبد المحسن قبل وفاته بأيام، حيث تربطهما علاقة صداقة فنية منذ ستينيات القرن الماضي وحققا سويًا نجاحات غنائية خالدة، خاصةً على مستوى القصائد الوطنية أشهرها “فوق هام السحب”.

 

على ما يبدو أن النصف الآخر من عام 2024، سيستمر دون أغانٍ وحفلات جديدة لفنان العرب محمد عبده، بعد الوعكة الصحية التي ألمت به خلال الشهر الماضي.

 

تم تأجيل جميع الأنشطة الغنائية لفنان العرب محمد عبده خلال الفترة القادمة، نظرًا لوضعه الصحي، وتم تأجيل جميع الحفلا ت المبشارة التي كان من المفترض إقامتها في البحرين والإمارات.