رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

انطلاق المؤتمر العلمي الثاني عشر لجامعة عين شمس

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

افتتح الدكتور محمد ضياء زين العابدين رئيس جامعة عين شمس فعاليات المؤتمر العلمي الثاني عشر للجامعة تحت عنوان " التحالف ‏والشراكات". 

ويقام المؤتمر تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، وألبارو ايرانثو جوتييريث سفير مملكة اسبانيا لدى جمهورية مصر العربية، وكيم يونج هيون سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، والأنبا أرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي الأرثوذكسي، والدكتور مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى، والدكتورة غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والقائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث. 

رئيس جامعة عين شمس: فتح آفاق جديدة مع الجهات الوطنية والدولية 

وأكد رئيس جامعة عين الله أن هذا المؤتمر ليس مجرد تجمع علمي، بل هو منبر للتفاعل والتعاون بين العقول المبدعة والخبراء المتخصصين من مختلف المجالات، مشيرا إلى تنظيم هذا المؤتمر يأتي تجسيداً لإلتزام جامعة عين شمس بدورها الرائد في دفع عجلة التطور والإبتكار، إيماناً بأن الشراكات الفاعلة هي أساس بناء مستقبل مشرق ومستدام. 

وأوضح رئيس جامعة عين شمس أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز التفاعل البناء بين جميع القطاعات والكليات، وفتح آفاق جديدة للتعاون بين الجامعة ومختلف الجهات الوطنية والدولية فى مجالات البحث العلمى والتعليم وخدمة المجتمع المصرى، وتسويق مفاهيم الإبتكار وريادة الأعمال بين منتسبى الجامعة من أجل تنشيط كافة المجالات الاستثمارية المصريو إلى جانب دعم المشروعات التى توفر حياة كريمة للمواطن المصرى من خلال الشراكات مع الجهات الحكومية والمؤسسات غير الهادفة للربح، ودعم مشروعات التنمية المستدامة والمشروعات القومية الكبرى فى المجتمع المصرى.

ودعا رئيس جامعة عين شمس المشاركين لاستغلال هذه الفرصة للتواصل، والتفاعل، وتبادل الأفكار، والمساهمة في بناء مستقبل أكثر إشراقًا لجامعة عين شمس العريقة ولوطننا الغالى .

وتقدم رئيس جامعة عين شمس بالشكر  لكل من ساهم في تنظيم هذا الحدث البارز، ولكل المشاركين من العلماء والخبراء الذين أتوا من مختلف أنحاء العالم ليكونوا جزءاً من هذه الفعالية الهامة، متمنياً أن يكون المؤتمر حافزاً لإطلاق مبادرات جديدة، وأرضية صلبة لتحقيق المزيد من الإنجازات العلمية والبحثية ، بما يحقق مستقبل أفضل لجامعة عين شمس ، ومجتمعنا، ولبلدنا العظيمة مصر .

وأكدت الدكتورة غادة فاروق نائب رئيس جامعة عين شمس، أن موضوع المؤتمر يعد من أبرز القضايا في عصرنا الحالي، حيث أن التعاون والتكامل بين المؤسسات أصبح أمرًا حتميًا لتحقيق النجاح والتميز في مختلف المجالات.

وأضافت أن المؤتمر يأتى استكمالا ومتابعة لاستراتيجية ورؤية متكاملة للجامعة واتساقا مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠ . حيث تم إلقاء الضوء في المؤتمرات السابقة علي دور الجامعة في بناء اقتصاد المعرفة وخلق وتعزيز حياة افضل، وتحديات التحول الرقمي.

كما أن المؤتمر يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ومشاركة في تحقيق استراتيجية وزارة التعليم العالي واتساقا مع المبادرة الرئاسية " تحالف وتنمية" لدعم فكرة التحالفات للتكامل على أكثر من مستوى، والمشاركة في بناء دوائر بحثية متكاملة قادرة على خلق اقتصاد المعرفة و تحقيق طفرة تنموية ذات اثر.

وأكدت أنها تتطلع إلي خروج المؤتمر بتوصيات و خطط عمل لتعزيز علاقة الجامعة مع مختلف الجهات الوطنية و الدولية فى مجالات البحث العلمى و التعليم و خدمة المجتمع المصرى وطرح أفكار وحلول لتفعيل دور الجامعة كذراع فني للصناعة وتنشيط المجالات الاستثمارية المصرية زراعيا وصناعيا وعلميا.

ووضع آليات لدعم المشروعات والبحوث التطبيقية الداعمة للاستدامة والتى توفر حياة كريمة للمجتمع من خلال الشراكات مع الجهات الحكومية والمجتمع المدني ومن خلال تعزيز الشراكات التى تخدم المشروعات القومية الكبرى.

وفي هذا الإطار لا تتوقف جامعة عين شمس  عن بناء تحالفات وشراكات جديدة و تسعي دوما الي تجديد الشراكات القائمة و تذليل العقبات والتحديات على المدى القريب و المدى البعيد من أجل مجتمع أكثر استدامة وصمودا و مرونة فى مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل و يشهد المؤتمر توقيع العديد من الاتفاقيات في هذا الشأن. 

يذكر أن مؤتمر جامعة عين شمس الذى يقام على مدار يومى الخميس والجمعة الموافق 30- 31 مايو 2024 ، بمشاركة نخبة من الخبراء والأكاديميين والمتخصصين يتضمن مجموعة من الجلسات العلمية المتميزة، التي تتناول موضوعات الشراكات فى الدرجات العلمية المزدوجة والتحالفات مع الشركاء فى مجالات الهندسة وعلوم الكمبيوتر واللغويات، مكافحة الفساد و الرقابة والحوكمة، والابتكار والتدريب، الصحة، وإدارة الأعمال، العلوم الإنسانية، الآثار، والزراعة، بالإضافة للشراكات مع بعض الجهات الانتاجية المحلية والعالمية التى توفر فرص عمل مبتكرة تساعد فى خلق مناخ من ريادة الأعمال على المستوى الوطنى.

إلى جانب مؤتمر القياس والتقويم التابع للجمعية العلمية للقياس والتقويم - اتحاد الجامعات العربية.

وألقت نجلاء قناوى رئيس قطاع الموارد البشرية  بشركة فودافون الراعي الرئيسي للمؤتمر عبرت فيها عن سعادتها بالشراكة مع جامعة عين شمس ، مشيرة انه تم التعاون منذ فترة من خلال مركز الطلاب ذوي الاعاقة بالجامعة عن طريق إقامة بعض الأنشطة المشتركة ودعم وتطوير المهارات لنحو ٢٠٠٠ طالب وطالبة، وتحسين قابلية التوظيف لهم، 
وإعطائهم فرصا للاندماج في المجتمع لتسهيل حياتهم إلى جانب تقديم عدد من التدريبات وورش العمل.

وشهدت الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر توقيع عدداً من بروتوكولات التعاون مما يعزز من مكانة جامعة عين شمس كشريك فاعل ومؤثر في المجتمع الأكاديمي والعلمي، ليبلغ عدد اتفاقيات التعاون مع جهات خارجية وداخلية قرابة 374 اتفاقية و بروتوكول تعاون  ، بالإضافة إلى قرابة 137 مشروعات بحثية مشتركة مع جهات خارجية وداخلية

ووقع رئيس جامعة عين شمس وألبارو ايرانثو جوتييريث سفير مملكة اسبانيا لدى جمهورية مصر العربية مذكرة تفاهم.

كما وقع رئيس جامعة عين شمس والدكتور خالد حمدى عبد الرحمن رئيس جامعة الاهرام الكندية مذكرة تفاهم .

كما وقعت الدكتورة غادة فاروق نائب رئيس الجامعة والدكتور نضال الرمحى رئيس جامعه الزرقاء برتوكول تعاون علمى وأكاديمي مشترك بين الجامعة وجامعة الزرقاء فى المملكة الأردنية الهاشمية.

ووقعت الدكتورة سلوى رشاد عميد كلية الألسن ومارك هاورد مدير المجلس الثقافي البريطاني عقد شراكة بين الكلية والمجلس.

ووقع الدكتور حسام طنطاوى عميد كلية الآثار والدكتور بيير تالية مدير المعهد الفرنسي للأثار الشرقية بالقاهرة مذكرة تفاهم بين الكلية والمعهد 

ووقعت الدكتورة رانا الهلالى مدير وحدة خدمة الطلاب ذوى الإعاقة ونجلاء قناوى رئيس قطاع الموارد البشرية بشركة فودافون بروتوكول تعاون مشترك بين المركز  والشركة فودافون.

أيضا وقعت الدكتورة وئام محمود المدير التنفيذي لمركز الابتكار وريادة الأعمال ، HALUK KARAtAS  اتفاق تعاون مع شركة بيكو .

كما احتفلت الجامعة ببدء الشراكة مع جامعة نبراسكا وكلية الطب، وجامعات يوتاكولون وكاسل مع كلية الهندسة.