رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

أسعار النفط تواصل الارتفاع وبرنت يسجل 83.48 دولار للبرميل

ارشيفية
ارشيفية

سجلت أسعارالنفط، ارتفاعًا خلال تعاملات اليوم الجمعة 17-5-2024، وجاء ذلك بدعم من مؤشرات على تحسن الطلب العالمي، وتباطؤ التضخم في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط.

 

وصعدت أسعار خام برنت 21 سنتًا، بما يعادل 0.3%، إلى 83.48 دولار للبرميل كما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتًا، أو 0.2 %، إلى 79.41 دولار للبرميل وذلك وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

وتتجه العقود الآجلة لخام برنت لتسجيل ارتفاع أسبوعي 1%، فيما تتجه العقود الآجلة لخام غرب تكساس لتحقيق مكسب أسبوعي عند 1.4%.

ويتجه خام برنت القياسي لتسجيل أول زيادة أسبوعية في ثلاثة أسابيع بدعم من مؤشرات على تحسن الطلب العالمي وتباطؤ التضخم في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط.وتتجه العقود الآجلة لخام برنت لتسجيل ارتفاع أسبوعي بواحد في المئة، فيما تتجه العقود الآجلة لخام غرب تكساس لتحقيق مكسب أسبوعي عند 1.4 بالمئة.

وأشاعت الانخفاضات في مخزونات النفط والمنتجات المكررة في المراكز التجارية العالمية الرئيسية في الآونة الأخيرة حالة من التفاؤل بشأن نمو الطلب على النفط وعكَست اتجاه ارتفاع المخزونات الذي أثر بشدة على أسعار النفط الخام في الأسابيع السابقة. وحتى الخميس، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنحو عشرة بالمئة عن ذروة سعرها لهذا العام والتي بلغت 92.18 دولار للبرميل في 12 أبريل. وتراجعت مخزونات النفط والوقود في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي في حين انخفضت مخزونات وقود نواتج التقطير المتوسطة في سنغافورة إلى أدنى مستوى لها منذ ثلاثة أشهر تقريبا هذا الأسبوع.

وعززت مؤشرات اقتصادية صدرت في الولايات المتحدة في الفترة الماضية التفاؤل بشأن الطلب العالمي. وأظهرت بيانات يوم الأربعاء أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفعت بأقل من المتوقع في أبريل مما يدعم توقعات خفض أسعار الفائدة في البلاد.

واكتسبت التوقعات المزيد من الزخم بعد بيانات صدرت أمس الخميس وأظهرت استقرار سوق العمل في الولايات المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن انخفاض أسعار الفائدة يمكن أن يساعد في خفض قيمة الدولار الأمر الذي من شأنه أن يجعل النفط أقل تكلفة للمستثمرين حائزي العملات الأخرى ويعزز الطلب.