عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

وزيرة البيئة ومحافظ جنوب سيناء يوقعان بروتوكول تعاون لدعم تطوير محمية أبو جالوم

بوابة الوفد الإلكترونية

 عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، اجتماعًا موسعًا، لمناقشة عدد من الموضوعات البيئية المشتركة بين الوزارة والمحافظة، والموقف التنفيذى لها، ومناقشة تفعيل تنفيذ مقترحات الاستثمار البيئى على أرض الواقع داخل المحافظة، وذلك بحضور الأستاذ ياسر عبدالله، مساعد الوزيرة لشئون المخلفات والقائم بأعمال رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات، والأستاذة ياسمين سالم، مساعد الوزيرة للتنسيقات الحكومية، والمهندس محمد عليوة، مدير مشروع جرين شرم، والمهندسة إيناس سمير، نائب المحافظ، وعدد من المستثمرين، والقيادات المختصة بالمحافظة.

 وخلال الاجتماع تقدمت الدكتورة ياسمين فؤاد، بالشكر لمحافظ جنوب سيناء على الجهود التي يبذلها على أرض المحافظة، موضحة ان الاجتماع يهدف إلى مناقشة مقترحات تنفيذ خطط الاستثمار البيئي بالمحميات الطبيعية بالمحافظة، والحديقة المركزية بمدينة شرم الشيخ، وأيضًا مناقشة واستعراض تصور ومقترحات  المستثمرين للاستثمار بالحديقة المركزية، تمهيدًا لعقد اتفاق قانونى بين وزارة البيئة ومحافظة جنوب سيناء والمستثمرين، حتى يتثنى البدء فى التنفيذ.

 وأكدت د. ياسمين فؤاد على استمرار تقديم الدعم البيئي اللازم لإتمام المشروعات البيئية بالمحافظة بما يحقق المردود البيئي الجيد، ويحقق مردودًا اقتصاديًا ويدعم خطط صون وحماية الموارد الطبيعية.

 ومن جانبه تقدم اللواء خالد فودة بالشكر للدكتورة ياسمين فؤاد على دعمها اللامحدود وجهودها المستمرة لدفع العمل البيئي بالمحافظة، مستعرضًا عددًا من الإجراءات، والمقترحات التى تقدم بها المستثمرون تمهيدًا لتطبيقها، حيث تم عرض فيلم تسجيلى بالمقترحات المزمع تنفيذها بالحديقة المركزية، مؤكدًا إلتزام المحافظة بالتعاون الكامل مع وزارة البيئة وجميع شركاء التنمية وأصحاب المصلحة لاستمرار ما تحقق من نجاحات بالمحافظة.

 وخلال الاجتماع وقعت الدكتورة ياسمين فؤاد، واللواء خالد فودة، بروتوكول تعاون لتقديم الدعم المادي من صندوق حماية البيئة للمحافظة لتطوير محمية أبو جالوم الطبيعية، وذلك استمرارًا لجهود وزارة البيئة لتطوير شبكة المحميات الطبيعية، وبما يسهم في المحافظة على الثروات والموارد الطبيعية وتنمية العمل بالمحمية بما يدعم رؤية مصر المستقبلية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠.

 وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على أن البروتوكول يأتي في ضوء توجيهات القيادة السياسية بالاستمرار في دفع عجلة التنمية بمنطقة شبة جزيرة سيناء بصفة عامة وبمدن محافظة جنوب سيناء خاصة لأنها تعد أحد أهم المقاصد السياحية المصرية بالخريطة السياحية العالمية وخاصة السياحة البيئية، حيث يوجد بها أهم المحميات الطبيعية بجمهورية مصر العربية التي تتمتع بطبيعة خلابة وتجذب السياحة العالمية ومنها محمية أبو جالوم الطبيعية والتي تستقبل الآلاف من الزائرين سنويًا التي تسعى وزارة البيئة إلى تنميتها والعمل على تطويرها  بما يضمن حماية مواردها والحفاظ على استدامتها.

 وأضافت وزيرة البيئة، أن الوزارة نجحت خلال السنوات القليلة الماضية في جني ثمار خطتها لتطوير المحميات الطبيعية ودعم الإستثمار وزيادة مصادر الدخل بما يعود بالنفع علي الاقتصاد الوطني، مشيرة إلى أن توقيع هذا البروتوكول يعد استكمالاً لمسيرة النجاحات التي حققتها الوزارة من خلال خططها لتطوير المحميات وانعكاس هذه الخطط على زيادة الموارد المالية لصندوق حماية البيئة بما يسهم في تنفيذ الاستراتيجيات المستقبلية لدعم العمل البيئي .

 وأوضحت وزيرة البيئة أن البروتوكول  يهدف إلى تقديم دعم مالى من خلال صندوق حماية البيئة لمحافظة جنوب سيناء وقدره خمسة عشر مليون جنيه مصري لدعم أعمال تطوير مدخل منطقة أبو جالوم بمدينة نوبيع بطول خمسة كيلومترات ويمتد تنفيذ هذا البروتوكول لمدة عام وينتهي بتمام أعمال التطوير.

 وأوضح محافظ جنوب سيناء، أن المحافظة تلتزم من خلال البروتوكول بعدد من البنود ومن أهمها القيام بأعمال التطوير مدخل منطقة أبو جالوم بمدينة نويبع بطول خمسة كيلومترات وإتمام تلك الأعمال وفقاً للاشتراطات البيئية، على أن يتم تنفيذها بمعرفة الجهات المختصة كذلك اعتماد الوثائق والإشراف الفنى ومتابعة أعمال التطوير، وفقًا للرسومات الهندسية والمعمارية والتعامل مع الجهة المنفذة فنيًا وماليًا وقانونيًا، بالإضافة إلى وضع الشعار الخاص بالوزارة على المشروعات كافة التي يتم تنفيذها من خلال هذا التمويل والتنويه عن مساهمتها كداعم لهذه المشروعات.