عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

شيرين عبد الوهاب تخوض حرب جديدة مع "روتانا".. اتهامات متبادلة والمحامي يفجر مفاجأة

شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب

خرجت شركة روتانا للموسيقى عن صمتها، للرد على اتهامات النجمة شيرين عبد الوهاب الأخيرة، بتحفظها على عدد من أغنياتها والإمتناع عن طرحها، وجتء ذلك خلال بيان رسمي نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستجرام".

مضمون بيان روتانا ردًا على اتهامات شيرين عبد الوهاب

وجاء بيان روتانا كالآتي: "ردا وتوضيحا لما ذكر وانتشر في مواقع التواصل، تؤكد مجموعة روتانا للموسيقى أنها لم تستلم من الفنانة شيرين عبد الوهاب أو من يمثلها أو ينوب عنها، أي أغنية جديدة بصوتها ذات صلة بعقدها مع المجموعة".

وأضاف البيان: "وبذلك تبقى أغنية "الدهب" التي انتشرت على منصات الاستماع الرقمية العربية والعالمية، هي آخر ما قدمته الفنانة لروتانا"، وروتانا مستعدة لطرح الأغاني فور استلامها للـ "ماستر" والأوراق القانونية، والمخالصات بتوقيع الفنانة شيرين".

واختتم البيان: "لذا اقتضى التنويه وأن كل ما يشاع غير ذلك، هو عار تماما عن الصحة، كما وتحتفظ روتانا بكافة حقوقها للرد قانونا على هكذا ادعاءات".

بدأت الأزمة حينما صرحت شيرين في لقائها الأخير ببرنامج et بالعربي، على هامش حفل الكويت، بأن لديها مجموعة من الأغاني الجاهزة للطرح، لكنها لا تعرف متى ستحدد شركة روتانا موعد طرحها، حيث قالت: "في أغاني رهن شركة روتانا مش عارفة هتنزلها إمتى، في 3 أغاني جاهزين وفي 3 أغاني للصيف".

وكانت "روتانا" قد طرحت في فبراير الماضي أغنية "الدهب" بصوت شيرين عبد الوهاب، وهي من كلمات الشاعر الغنائي تامر حسين، وألحان مدين، وتوزيع توما، والتي تعتبر بمثابة عودة فنية لتعاونها مع الشركة في الأغاني الجديدة، بعد الإعلان عن تجديد هذا التعاون خلال صيف العام الماضي.

في الوقت نفسه، أكدت شيرين أنها تواجه لازالت تواجه أزمة كبيرة مع شركة روتانا، حيث كشفت خلال بيان صحفي لها قائلة: "لا تزال هناك خلافات بيني وروتانا بالرغم من سدادي 8 ملايين جنيه لصالح الشركة، وقررت التحرك واتخاذ الاجراءات القانونية وتجديد النزاع بعد تأخر طرح أغاني انتهيت من تسجيلها منذ فترة طويلة".

وأضافت: "بالاضافة إلى اشتراط -روتانا- حسب البيان على تقديمها حفلات فنية فقط خلال الفترة الحالية وأن يكون الاتفاق على الحفلات عن طريقها فقط، وتأجيل طرح 3 أغنيات انتهت من تسجيلهم في وقت سابق بدون أسباب واضحة".

وبدوره، أصدر محامي شيري،  المستشار ياسر قنطوش بيانًا توضيحيًا لسرد أزمة موكلته مع شركة روتانا بشكل تفصيلي حيث قال: "شيرين تواصلت معي واخبرتني أن هناك بعض الاشخاص داخل روتانا يحاولون إبعادها عن الغناء، يضعون لها العراقيل ويطصنعون المشاكل بدون مبرر واضح، وكأنهم يريدون ابعادها عن الغناء بكل الطرق".

وتابع: "الأمر الذي جعلها تخرج عن صمتها خلال الساعات القليلة الماضية، وقررت أن تكشف للرأي العام حجم الظلم الذي تعرضت له مؤخرًا، شيرين عبدالوهاب تحترم القانون والعقود، ودفعت مبلغ 8 مليون لصالح روتانا، وظنت وقتها أن النزاع انتهى عند هذا الحد، بعد تعرضها لظلم شديد".

واختتم قنطوش البيان قائلًا: "قررت أن تكشف تلك الحقائق، واتخاذ الاجراءات القانونية لردع هؤلاء الأشخاص، خاصة أنها فوجئت بقضية أخرى تم رفعها ضدها".