رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

عاصفة رملية تشل حركة الطيران في الشرق الليبي

بوابة الوفد الإلكترونية

هبت عاصفة رملية قوية من الصحراء الكبرى عبر شرق ليبيا الاثنين، تسببت بتعطيل حركة الطيران في شرق البلاد، وأدت إلى إغلاق المصالح الحكومية والمدارس.

وأعلنت السلطات في الشرق مساء الأحد، يومي الاثنين والثلاثاء "عطلتين رسميتين بسبب سوء الأحوال الجوية" في كافة الإدارات العامة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الليبية الرسمية.

كذلك، صدرت تعليمات بوضع حواجز أمان وإنفاذ للقانون على الطرق العامة، لتنظيم حركة المرور وحركة الأشخاص في المناطق التي تكون الرؤية فيها ضعيفة.

وأُعلنت حالة التأهب في مدينة درنة بشرق ليبيا، للوقاية وحماية السكان المتضررين الذين ما زالوا في حالة صدمة بعد الفيضانات القاتلة التي حدثت في سبتمبر 2023 وخلفت آلاف الضحايا والمفقودين وتسببت بنزوح أكثر من أربعين الف شخص.

إضافة إلى ذلك، هبت رياح عنيفة على مدن طبرق والبيضاء وأجدابيا في شمال شرق ليبيا، جعلت الرؤية سيئة للغاية واجبرت الناس على البقاء في منازلهم.

وفي إجراء وقائي، تم تعليق الحركة الجوية الاثنين حتى إشعار آخر في جميع مطارات المنطقة، بما فيها مطار بنينا في بنغازي، حيث غطت المدرج طبقة سميكة من الرمال، بحسب صور بثتها وسائل إعلام محلية.

ويتوقع أن تصل سرعة الرياح المحملة بالرمال إلى حدود 60 أو 70 كلم في الساعة، وفق وسائل إعلام محلية أيضا.

وقال صالح العمروني مدير المطار لقناة المسار الفضائية إن "جميع الرحلات الجوية من وإلى مطار بنينا تم تأجيلها بسبب انعدام الرؤية وسوء الأحوال الجوية".

تقرر في ليبيا منح عطلة رسمية طارئة اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء، وذلك بسبب التقلبات الجوية المرتقبة في عدد من مناطق البلاد.

 

ونقلت وسائل إعلام محلية، أن قرار العطلة قد استثنى العاملين بالمرافق الصحية والجهات الأمنية وجميع من تتطلب طبيعة عمله مواجهة تداعيات سوء الأحوال الجوية.

وفي إطار الإجراءات الاستباقية، صدرت تعليمات وتوجيهات لكل البوابات والمراكز الأمنية للوحدات كافة للحد من التنقل على الطرقات الساحلية والفرعية في المناطق المتوقع انعدام الرؤية بها نتيجة سوء الأحوال الجوية.

رياح جنوبية شرقية 

 

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية الليبي قد توقع أن تتأثر غالبية مناطق البلاد، من تقلبات جوية وذلك نتيجة منخفض جوي صحراوي مصحوب برياح جنوبية شرقية على مناطق الشرق والجنوب.

ويرجع عدد من الخبراء في التغيرات المناخية التقلبات الجوية التي تشهدها عدد من مناطق العالم من قبيل العواصف والأمطار الشديدة وارتفاع درجات الحرارة والجفاف، إلى التحولات المناخية.