رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

ضابط إسباني: أوكرانيا غير قادرة على هزيمة روسيا

الجيش الأوكراني
الجيش الأوكراني

أفاد الكولونيل في الجيش الإسباني، فرانسيسكو روبيو، بأن أوكرانيا غير قادرة على كسب الصراع مع روسيا، والعالم الغربي لا يريد أن يتحمل نتيجة الأحداث هذه.

وقال روبيو خلال مقابلة: "ستنتهي هذه الحرب، مثل كل الحروب، باتفاق، العالم الغربي لا يستطيع أن يتقبل هزيمة أوكرانيا، لأنه من وجهة نظرنا الأمنية فإن فوز روسيا في الحرب سوف يكون فشلاً ذريعاً".

وتابع روبيو: "المشكلة هي أن أوكرانيا غير قادرة على الفوز، وسيأتي وقت يعتبر فيه الطرفان أن التوصل إلى اتفاق هو أهون الشرين".

 

وأوضح أنه نتيجة لتوقيع الاتفاقية، سيتعين على أوكرانيا أن تفقد بعض الأراضي.

وأشار روبيو إلى أن الغرب لا يستطيع الدفاع عن كييف بالطريقة التي حدث بها في حالة إسرائيل، لأن ما يدعو إليه فلاديمير زيلينسكي "هو التدخل المباشر لقوات الناتو في شؤون أوكرانيا، الأمر الذي سيترتب عليه مواجهة مباشرة مع روسيا".

وأشارت موسكو مراراً إلى أنها مستعدة للمفاوضات، لكن كييف فرضت حظراً عليها على المستوى التشريعي، ويدعو الغرب روسيا إلى المفاوضات، التي تبدي موسكو استعدادها لها، ولكن في الوقت نفسه يتجاهل الغرب رفض كييف المستمر للدخول في حوار.

وفي وقت سابق، صرح الكرملين أنه لا توجد الآن أي متطلبات مسبقة لانتقال الوضع في أوكرانيا إلى الاتجاه السلمي، والأولوية المطلقة بالنسبة لروسيا هي تحقيق أهداف العملية الخاصة؛ وفي الوقت الحالي لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال الوسائل العسكرية.

ودخلت العملية العسكرية الروسية الخاصة، التي بدأت في 24 فبراير/ شباط 2022، عامها الثالث، وتهدف إلى حماية سكان دونباس الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة من قبل نظام كييف لسنوات.

"درون" روسي يرمي بشباكه على طائرة مسيرة أوكرانية... فيديو

وأفشلت القوات الروسية "الهجوم المضاد" الأوكراني، على الرغم من الدعم المالي والعسكري الكبير الذي قدمه حلف "الناتو" وعدد من الدول الغربية والمتحالفة مع واشنطن، لنظام كييف.

 

الكرملين: حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا لن تغير الوضع في ساحة المعركة

أكد المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) ديمتري بيسكوف، أن حزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا لن تغير الوضع في ساحة المعركة، مشيرا إلى أنها ستزيد عدد القتلى الأوكرانيين.

وقال بيسكوف - للصحفيين اليوم الإثنين "لن تغير هذه الحزمة الوضع في ساحة المعركة، ولكن الأموال المخصصة والأسلحة ستؤدي إلى خسائر جديدة في صفوف الأوكرانيين وقتل المزيد من الأوكرانيين وتكبيد أوكرانيا خسائر فادحة"، موضحا أن "معظم الأموال المخصصة ستبقى بطريقة أو بأخرى في الولايات المتحدة نفسها".

وأضاف: "الولايات المتحدة الأمريكية ستصبح أكثر ثراء وستجني أرباحا إضافية بتقديمها المساعدة لأوكرانيا". 

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان يتوقع هذا القرار الأمريكي بتمرير مساعدات لأوكرانية بحوالي 61 مليار دولار، قال بيسكوف: "لقد كان هذا الأمر متوقعاً تماماً".

في سياق مختلف، أعلن بيسكوف، أنه من المتوقع أن تتاح الفرصة للرئيس الروسي ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، في المستقبل القريب لمناقشة مختلف القضايا، بما في ذلك مغادرة حرس الحدود الروسي أرمينيا.