رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي يفتتح ندوة علمية بزراعة أسيوط

 ندوة علمية بزراعة
ندوة علمية بزراعة أسيوط

افتتح الأستاذ الدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي، الندوة العلمية التي نظمها قسم المحاصيل بكلية الزراعة بأسيوط بعنوان "الزراعة الصونية طريق لتحقيق التنمية المستدامة".

جاء ذلك بحضور الأستاذ الدكتور مصطفى عبدالحميد أبو العنين عميد كلية الزراعة بأسيوط، والأستاذ الدكتور محمد أبو الحمد عبدالمقصود وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور ياسر عبدالصبور خليفة رئيس قسم المحاصيل بالكلية، وعدد من وكلاء كليات الفرع وأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

حاضر في الندوة علم من أعلام قسم المحاصيل بكلية الزراعة جامعة الأزهر بالقاهرة العالم الجليل الأستاذ الدكتور أسامة محمد سعد الدين حرب الأستاذ المتفرغ وأمين سر اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين في مجال المحاصيل. 

بدأت الندوة بكلمة ترحيب للأستاذ الدكتور مصطفى أبو العينين عميد الكلية لفضيلة نائب رئيس الجامعة للوجه القبلي ولجميع الحضور من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكلية والسادة وكلاء ورؤساء الأقسام والسادة أعضاء هيئة التدريس من الكليات المختلفة بفرع الجامعة ومراكز البحوث بوز ارة الزراعة وطلاب الدراسات العليا المسجلين بالكلية.

وفي كلمته أوضح الدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس الجامعة، أهمية الزراعة الصونية التي تعني الحفاظ على التربة وأنواعها من الآيات القرآنية والحديث النبوي الشريف، كما أشار بأن جامعة الأزهر تعد منارة العلم بصعيد مصر  لما تمتلكه من امكانيات علمية وبحثية وكوادر بشرية على أعلى مستوى،  كما أنها استطاعت  الحفاظ علي موقعها بين أفضل الجامعات المصرية وهو ما يأتي إنعكاساً لثمرة جهود كافة المنتسبين إليها في مواكبة الحركة العلمية والبحثية العالمية لتحسين ترتيب الجامعة محلياً ودولياً.

توطيد أواصر التعاون وتكثيف الجهود وتنظيم العلم المشترك

وأكد الدكتور ياسر عبد الصبور رئيس قسم المحاصيل، أن  جامعة الأزهر بكافة قطاعتها وكلياتها المختلفة دائما ما تحرص على توطيد أواصر التعاون  وتكثيف الجهود وتنظيم العلم المشترك مع كافة المؤسسات العلمية لتقديم بصمة واضحة فى مجال بناء الدولة المصرية وتحقيق نهضتها  وريادتها، فضلاً عن دعم جهود القيادة السياسية الصادقة والهادفة إلى تنمية الوطن وتقدمه وخلق واقع جديد يلائم الجمهورية الجديدة وهو الهدف الذى أرساه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية كما أن تحقيق التنمية المستدامة يكون من خلال حسن إستغلال الموارد المتاحة لتلبية إحتياجات الشعوب مع الإحتفاظ بحق الأجيال القادمة في هذه الموارد. 

وتناول الدكتور أسامة حرب، محاور وأهداف الندوة، موضحًا مفهوم التنمية المستدامة لقطاع الزراعة ومدى علاقته بالزراعة الصونية التي تعني الحفاظ على الموارد الطبيعية التي تساهم في رفع كفاءة الإنتاج الزراعي بطريقة آمنة تحقق النمو الاقتصادي والأمن الغذائي. 

وفي الختام أشاد جميع الحضور بمدى أهمية هذه الندوة التي خرجت بالعديد من التوصيات التي تحقق طريق الوصول للتنمية المستدامة في شتى مجالات وتخصصات القطاع الزراعي.