رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

طرق صحية تحمي الكلى من أمراض خطيرة

بوابة الوفد الإلكترونية

الكلى عضو حيوي للبقاء على قيد الحياة، حيث تقوم بتصفية الدم من السموم وتحافظ على ضغط الدم وصحة العظام، ولضمان صحة الكليتين، يوصي الأطباء باتباع بعض النصائح، وفيما يلي نستعرض أبرزها..

1. شرب السوائل بكميات كافية:

 يُوصى بشرب كمية مناسبة من الماء والسوائل الأخرى للحفاظ على رطوبة الكلى، وتناول ما لا يقل عن ثمانية أكواب يوميا.

 

2. تقليل استهلاك الملح: 

يجب الحد من إضافة الملح إلى الطعام لتجنب ارتفاع ضغط الدم، ويُفضل تناول أقل من ملعقة صغيرة من الملح يوميا.

3. الامتناع عن التدخين: 

يؤدي التدخين إلى إغلاق الأوعية الدموية في الكلى وزيادة ضغط الدم، لذا يجب الامتناع عن التدخين.

4. ممارسة التمارين الرياضية: 

يساعد ممارسة التمارين الرياضية في الحفاظ على وزن صحي وتحسين صحة الكليتين.

كيفية اكتشاف المشاكل في الكلى

مع تقدم مرحلة تلف الكلى، قد تظهر بعض العلامات والأعراض مثل التعب المفرط والصداع وفقدان الشهية. لكن من الصعب اكتشاف المشاكل في الكليتين بمفردك، لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم إجراء فحوصات دورية للكلى.

 

على صعيد آخر، سواء كنت تتطلع إلى تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، أو تم تشخيص إصابتك بالفعل بأمراض القلب، أو كنت تعاني من ارتفاع نسبة الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم، فإن نصائح النظام الغذائي الصحي للقلب يمكن أن تساعدك على إدارة هذه الحالات بشكل أفضل وتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية. فإن اتباع نظام غذائي صحي للقلب قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب أوالسكتة الدماغية بنسبة 80٪. وفقا لما نشره موقع "هيلب جايد"


مفاتيح النظام الغذائي الصحي للقلب

1. كن ذكيا بشأن الدهون

إذا كنت قلقًا بشأن صحة قلبك، فبدلاً من تجنب الدهون في نظامك الغذائي، حاول استبدال الدهون المشبعة بالدهون غير المشبعة . وبعض أهم التحسينات التي يمكنك إجراؤها على نظامك الغذائي هي:

مقاطعة الدهون المتحولة الاصطناعية.


بالإضافة إلى رفع مستوى الكوليسترول "الضار"، والذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، فإن الدهون المتحولة الاصطناعية تخفض أيضًا مستويات HDL أو الكوليسترول "الجيد"، مما قد يعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لقد حظرت العديد من البلدان فعليًا استخدام الدهون المتحولة الاصطناعية في الأطعمة المعدة تجاريًا، ولكن من المفيد التحقق من الملصقات وتجنب أي شيء يحتوي على زيت "مهدرج جزئيًا" في المكونات، حتى لو كان يدعي أنه "خالٍ من الدهون المتحولة".

الحد من الدهون المشبعة.


توجد الدهون المشبعة بشكل أساسي في الزيوت الاستوائية ومنتجات الألبان واللحوم الحمراء ويجب ألا تزيد عن 10% من السعرات الحرارية اليومية، استمتع بمنتجات الألبان قليلة الدسم باعتدال وقم بتغيير مصادر البروتين في نظامك الغذائي، واختر الأسماك والدجاج منزوع الجلد والبيض والمصادر النباتية للبروتين حيثما أمكنك ذلك.

تناول المزيد من الدهون الصحية.


تناول الأطعمة الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة يمكن أن يحسن مستويات الكوليسترول في الدم ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، تناول أحماض أوميجا 3 الدهنية يوميًا، من الأسماك الدهنية مثل السلمون أو السلمون المرقط أو الرنجة، أو من بذور الكتان أو اللفت أو السبانخ أو الجوز. تشمل المصادر الأخرى للدهون الصحية زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات وزبدة الجوز.

2. لا تستبدل الدهون بالسكر أو الكربوهيدرات المكررة

عند التقليل من تناول الأطعمة التي تشكل خطورة على القلب، مثل الدهون غير الصحية، من المهم استبدالها ببدائل صحية، على سبيل المثال، يمكن لاستبدال اللحوم المصنعة بالأسماك أو الدجاج أن يحدث فرقًا إيجابيًا على صحتك.

3. التركيز على الأطعمة الغنية بالألياف

النظام الغذائي الغني بالألياف يمكن أن يخفض نسبة الكوليسترول "الضار" ويوفر العناصر الغذائية التي تساعد على الحماية من أمراض القلب، وقد يساعدك أيضًا على إنقاص الوزن،  وبما أن الألياف تبقى في المعدة لفترة أطول من الأطعمة الأخرى، فإن الشعور بالامتلاء سيبقى معك لفترة أطول، مما يساعدك على تناول كميات أقل، تقوم الألياف أيضًا بنقل الدهون عبر الجهاز الهضمي بشكل أسرع بحيث يتم امتصاص كمية أقل منها. وعندما تمتلئ بالألياف، سيكون لديك أيضًا المزيد من الطاقة لممارسة التمارين.