رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

لمنع الاستغلال.. 7 جنيهات تعريفة التوك توك داخل جرجا والبلينا

تعريفة التوك توك
تعريفة التوك توك

قررت الوحدة المحلية لمركز ومدينة جرجا جنوب محافظة سوهاج، برئاسة المدير العام عاطف الصمطي رئيس المركز، بتحديد سعر تعريفة الأجرة للتوك توك داخل المدينة 7 جنيهات، وأن من يخالف ذلك يتم عمل محاضر فورية لهم وتسليم التوك توك وقائده للشرطة .

ونفذت الوحدة المحلية حملة مكثفة على مركبات التوك توك بمشاركة نواب رئيس المركز، وسكرتير الوحدة، ومدير العلاقات العامة، وقطاع النقل البطئ، وقسم الإشغالات بالوحدة المحلية، استهدفت مركبات التوك توك، بلصق استيكر للتعريفة الجديدة، والحملات مستمرة لمنع أي مخالفات وضبط تعريفة ركوب التوك توك داخل شوارع المدينة.

ومن جانبه قال عاطف الصمطي أن ذلك يأتي فى إطار توجيهات اللواء طارق الفقي محافظ الإقليم بمتابعة العمل والتأكد من الالتزام بالتعريفة الجديدة المقررة داخل المدن وتكثيف الحملات الرقابية لمتابعة تطبيق التعريفة الجديدة وتنفيذها على مركبة التوك توك.

وشدد رئيس المركز على التأكد من إلزام سائقي التوك توك  بتطبيق تعريفة الركوب ولصق الاستيكرات على مركبة التوك توك ( 7 جنيهات فقط لا غير ) وعدم الزيادة عن الأجرة المقررة ومن يخالف ذلك سوف يعرض نفسه للمسائلة القانونية واتخاذ كافة الإجراءات  القانونية ضده سواء كان بدفع غرامة مالية أو مصادرة المركبة .

وفي مدينة البلينا جنوب محافظة سوهاج وتنفيذا لتعليمات حسين حبارير رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة البلينا تم تنفيذ عدة حملات مكثفة ومستمرة لمنع أي مخالفات ومنها ضبط تعريفة ركوب التوك توك داخل شوارع المدينة والتي تقرر تحديد سعر تعريفة مركبة التوك توك داخل المدينة 7 جنيهات فقط .

ومن جانبه قال رئيس المركز أنه بناء عل  توجيهات اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج بمتابعة العمل والتأكد من الإلتزام بالتعريفة الجديدة المقررة وتكثيف الحملات الرقابية لمتابعة تطبيق التعريفة الجديدة وتنفيذها على جميع انواع المواصلات ومدى إلتزام السائقين بها عقب رفع أسعار المواد البترولية تم المرور على كافة مواقف السيارات ومركبات التوك توك وإلزام السائقين بالتعريفة الجديدة التي أقرتها المحافظة وتقرر تحديد تعريفة التوك توك 7 جنيهات داخل المدينة .

وشدد حسين حبارير على التأكد من إلزام أصحاب وقائدي مركبات التوك توك  بتطبيق تعريفة الركوب ولصق الاستيكرات على مركبة التوك توك وهي ( 7 جنيهات فقط لا غير ) وعدم الزيادة عن الاجرة المقررة ومن يخالف سوف يعرض نفسه للمخالفة واتخاذ الاجراءات القانونية ضده .

وكانت خلال الأيام الماضية وخاصة عقب رفع أسعار المواد البترولية قد سادت حالة من الإستياء والغضب بين العديد من أهالى قرى ومراكز محافظة سوهاج بسبب استغلال سائقي مركبات التوك توك ورفع تعريفة الأجرة أكثر من الضعف وتساءل الأهالي من يتولى مراقبة سائقى التوك توك المنتشرين فى الشوارع دون رقابة تذكر؟ حيث يفرضون تعريفة جبرية على حسب أهوائهم.

وأكد مواطني محافظة سوهاج أن الاستهتار وعدم الجدية فى التعامل مع مركبات التوك توك منذ بداية ظهورها سبب رئيسى في إنتشاره وزيادة أعداده بصورة عشوائية حتى أصبحت كابوسا مرعبا يعاني منها الكثيرون بسبب كثرتها التى فاقت الحدود بالإضافة إلى أن الكثيرين ممن يقودونها لا يلتزمون بقواعد المرور ونتيجة عدم وجود لوحات معدنية يُستدل من خلالها علي التوك توك وجد سائقي هذه المركبات وخاصة الصبية الصغار ومعظمهم لا يتجاوز أعمارهم 15 عاما منه وسيلة آمنة وتضمن لهم عدم الملاحقة الأمنية فكم من مصائب تحدث من تلك المركبات ولم يستدل على فاعلها .  

وطالب المواطنين محافظ سوهاج ومدير الأمن بتكثيف الحملات لضبط وتقنين تعريفة ركوب لمركبة التوك توك وإلزام أصحابها بوضع استيكر بالتعريفة التي تقرها المحافظة أو الوحدات المحلية لحين إيجاد حل لتقنين هذه المركبات التي تم فرضها وانتشرت بكافة النجوع والقرى والشوارع والمدن لنطاق المحافظة .


وقال محمد أحمد عباس موظف ان هناك ارتفاعا كبيرا فى تعريفة مركبة التوك توك بجميع أنحاء مركز ومدينة طهطا شمال محافظة سوهاج الأمر الذى وصفه بالجنوني فى ظل عدم إعلان الوحدة المحلية وإدارة المرور لتعريفة مخصصة يلتزم بها سائق كل توك توك لأننا نتعرض للمشاكل يوميا مع قائدي هذه المركبات بسبب المغالاة في تعريفة الركوب وأن كافة قائدي مركبات التوك توك رفعوا الأجرة 100% ووصلت الأجرة من 10 إلى 20 جنيها وأكثر على حسب تقديرهم رغم أن المسافات لا تستدعي نصف الأجرة التي تفرض علينا بالقوة الجبرية .

وأوضح خالد محمد مدرس أن جشع قائدي مركبات التوك توك خاصة الأطفال منهم بمركز العسيرات جنوب محافظة سوهاج فى رفع تعريفة الركوب على حسب أهوائهم دون الرجوع إلى صاحب المركبة ويبالغون فى رفعها لزيادة دخلهم اليومي على حساب المواطن البسيط خاصة طلبة المدارس والموظفين وللأسف الشديد أن ما يحدث على مرأى ومسمع المسئولين الذين يشاركون بصمتهم وتخاذلهم في إستغلال المواطنين وتركهم فريسة لأصحاب وقائدي التكاتك الذين يفعلون كل ما يحلو لهم لأنهم بلا رقيب أو محاسب وكل يوم يمر منذ رفع أسعار المحروقات أسوأ من الذي سبقه .