عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

أمريكا: إنشاء ميناء على ساحل غزة لزيادة المساعدات للفلسطينيين

الرئيس الأمريكي جو
الرئيس الأمريكي جو بايدن

 تحاول الولايات المتحدة الأمريكية تجميل وجهها أمام العالم حول موقفها من الوضع في غزة، ووقوفها مع إسرائيل وعدم قدرتها على التوصل لحل معها لوقف إطلاق النار لحماية المدنيين الفلسطينيين المستهدفين من أعمال قوات الاحتلال الإسرائيلية، وذلك بالتفكير في بناء ميناء على البحر الأبيض المتوسط لتوصيل المساعدات للفلسطينيين.

 ووفقًا لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية، فقد أعلن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، أنه من المقرر أن يعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال خطابه عن “حالة الاتحاد” بتوجيه الجيش الأمريكي لبناء ميناء على طول ساحل غزة على البحر الأبيض المتوسط لزيادة كمية المساعدات التي تصل إلى المدنيين الفلسطينيين.

 وقال المسؤول: "نحن نعلم أن المساعدات التي تتدفق إلى غزة ليست قريبة بما فيه الكفاية ولا قريبة بالسرعة الكافية، سيوضح الرئيس مرة أخرى هذا المساء أننا جميعًا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد، والولايات المتحدة تفعل المزيد".
 ومن المقرر أن يكون الميناء قادرًا على استقبال السفن الكبيرة التي يمكنها جلب الغذاء والماء والأدوية وغيرها من الإمدادات إلى غزة، التي تتعرض لإطلاق النار منذ أشهر مع قيام القوات الإسرائيلية بعمليات قصف وعمليات عسكرية ردًا على هجمات حماس في أكتوبر الماضي.

وأكد المسؤول الكبير في الإدارة الأمريكية أن الولايات المتحدة عملت "بشكل وثيق للغاية مع الإسرائيليين في تطوير هذه المبادرة".

 وأضاف، أن بايدن سيوجه الجيش الأمريكي للقيام بالمهمة إلى جانب الحلفاء والشركاء في المجال الإنساني. وسيستغرق المشروع "عدة أسابيع للتخطيط والتنفيذ" وسيشمل قوات موجودة بالفعل في المنطقة أو ستكون هناك قريبًا.

 ومن جانبهم، قال مسؤولون كبار في الإدارة الأمريكية إن المشروع لن يتطلب أي قوات أمريكية على الأرض في غزة، وبدلاً من ذلك، تتضمن الخطة أفرادًا أمريكيين على متن سفن عسكرية في الخارج لن يُطلب منهم الذهاب إلى الشاطئ لتركيب الميناء.

 وستأتي الشحنات الأولية من الإمدادات عبر قبرص، بتمكين من الجيش الأمريكي وشركائه.

 وأكد المسؤولون أن الولايات المتحدة ستعمل مع الأمم المتحدة والشركاء الإنسانيين الآخرين لتوزيع المساعدات عبر غزة بمجرد وصولها إلى الميناء.