عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

بسبب خلافات الإرث.. نهاية 3 أشقاء على "حبل المشنقة" لاتهامهم بقتل نجل عمهم بالقليوبية

بوابة الوفد الإلكترونية

عاقبت محكمة جنايات شبرا الخيمة، الدائرة الأولى، 3 أشقاء بالإعدام شنقا ، وكذلك السجن المشدد لمدة 5 سنوات ل3 متهمين آخرين، وبراءة المتهم السابع، لاتهامهم بقتل نجل عمهم بسبب خلافات الإرث والشروع فى قتل 3 آخرين وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدائرة مركز شرطة القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، وذلك بعد ورود رد فضيلة مفتى الجمهورية وإبداء الرأى الشرعى فى إعدامهم جراء ما اقترفوه. 

بسبب خلافات الإرث.. تكتب نهاية 3 أشقاء علي “حبل المشنقة ”لاتهامهم بقتل نجل عمهم بالقليوبية 

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 32602 لسنة 2022 جنايات مركز القناطر الخيرية، والمقيدة برقم 3866 لسنة 2022 كلى جنوب بنها، أن المتهمين "رجب ع س"، 30 عاما، فلاح، و"محمود ع س"، 44 سنة، فلاح وموظف بشركة الصوامع بشبرا الخيمة، و"هانى ع س"، 35 سنة، فنى غاز، و"محمد ع س"، 36 سنة، سائق توكتوك، و"أيمن م ع"، 25 عاما - عامل مطابع الشروق بالعبور، و"سيد ع س"، 36 عاما، و"عبد النبى س ع"، 68 سنة، وجميعهم مقيمين شلقان دائرة مركز شرطة القناطر الخيرية، أن المتهمين من الأول حتى الخامس، قتلوا عمدًا المجنى عليه حسن كمال على رفعت مع سبق الإصرار. 

وتابع أمر الإحالة، أنه نفاذًا لذلك الغرض عقدوا العزم وبيتوا النية على إنفاذ مشروعهم الإجرامى المتفق عليه وذلك بأن جمعوا شتات أمرهم وتوجهوا عصبة لمحله الميقن سلفًا منهم تواجده به، وما أن ظفروا به حتى تبادلوا الأدوار فيما بينهم ما بين متعد عليه بأسلحة بيضاء (شوم) ومطلقين الأعيرة نارية حية من بندقيتين آليتين ومحرز لمحدث صوت (مسدس) لبث الرعب فى نفسه ومن تسول له نفسه الحيد بينهم وبينه فتمكن المتهم الرابع من تحين الفرصة إبان تواجد المجنى عليه فى مرماه وأطلق صوبه 3 طلقات من سلاحه النارى الآلى أنف البيان أصابت اثنتين منهم جسده من الخلف، فى خسة منه - والمشار إليهما بتقرير الصفة التشريحية الخاص به المرفق بالأوراق قاصدًا من ذلك إزهاق روحه فأرداه قتيلًا على الفور إبان تواجد باقى المتهمين على مسرح الجريمة للشد من أزره وصولًا لغايتهم المتفق عليها سلفًا على النحو المبين بالأوراق.

واستطرد أمر الإحالة، أنه اقترنت تلك الجناية فى ذات الزمان والمكان بجناية الشروع فى القتل العمد مع سبق الاصرار لمن تسول له نفسه مساعدة المجنى عليه حسن كمال على رفعت فكانوا هم المجنى عليهم، محمد ناصر توفيق، ومحمد كمال على رفعت، وهويدا جميل حسنى عبد اللطيف، إذ وإبان ارتكاب المتهمين جرمهم المشار إليه بعاليه تعدى المتهمان الثالث والخامس على المجنى عليها الثالثة بالضرب فأحدثا إصابتها المبينة بالتقرير الطبى الخاص بها المرفق بالأواق، وبتمكنها من الهرب أطلق المتهم الرابع صوب المجنى عليهم الثلاث سالفى الذكر أعيرة نارية من سلاحه النارى أنف البيان قاصدًا من ذلك إزهاق روحهم فأحدث بالأول الإصابة الموصوفة بالتقرير الطبى الخاص به المرفق بالأوراق إبان تواجد باقى المتهمين على مسرح الجريمة للشد من أزره، إلا أنه قد خاب أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم به وهو مدراكة الأول لما أصابه بالعلاج والحيد عن إصابة الثانى والثالثة على النحو المبين بالأوراق.

وكشف أمر الإحالة، أن المتهمين حازوا وأحرزوا سلاحين ناريين مششخنين "بندقيتين آليتين" مما لا يجوز التصريح بحيازتهما أو إحرازهما على النحو المبين بالأوراق، كما حازوا وأحرزوا طلقات نارية آلية مما تستخدم على السلاحين الناريين مناط الاتهام الثانى مما لا يجوز التصريح بحيازتهم أو إحرازهم على النحو المبين بالأوراق، وأيضا حازوا وأحرزوا بغير ترخيص محدث صوت على هيئة "مسدس" على النحو المبين بالأوراق، وحازوا وأحرزوا بغير ترخيص "طلقات محدثة صوت مما تستخدم على محدث الصوت مناط الاتهام الرابع على النحو المبين بالأوراق، وحازوا وأحرزا بغير مسوغ من الضرورة المهنية أو الحرفية أسلحة بيضاء - شوم، وحجارة - على النحو المبين بالأوراق.

 وأوضح أمر الإحالة، أن المتهم السادس اشترك بطريقى الاتفاق والمساعدة مع المتهمين جميعًا فى ارتكاب الجرائم محل الاتهامات المبينة بعاليه إذ اتفق معهم على التوجه لمحل تواجد المجنى عليه حسن كمال على رفعت للتيقن من تواجده به قبل ارتكاب الواقعة بالأسلحة والذخائر المشار إليه سلفًا من عدمه فأتى ما اتفق عليه معهم وساعدهم على ارتكاب جرمهم المتفق عليه بإمدادهم بمعلومة تواجد المجنى عليه سالف الذكر بمحله بالفعل قُبيل الواقعة، فتمت تلك الجريمة بناءً على ذلكما الاتفاق والمساعدة على النحو المبين بالأوراق. 

أما المتهم السابع، اشترك بطريقى التحريض والاتفاق مع المتهمين جميعًا فى ارتكاب الجرائم محل الاتهامات المبينة بعاليه بأن حرضهم على ارتكابها جملة وتفصيلًا واتفق معهم على اتيانها فتمت تلك الجرائم بناءً على ذلكما التحريض والاتفاق على النحو المبين بالأوراق.

طبلية عشماوي..  تنتظر 4 أشقاء لاتهامهم بقتل شخص  بالقناطر الخيرية

كما عاقبت  محكمة جنايات شبرا الخيمة، الدائرة الأولى، 4 أشقاء بالإعدام شنقا  لاتهامهم بقتل شخص،  وذلك لوجود خلافات سابقة، بدائرة مركز القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، لفضيلة مفتى الجمهورية لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامهم جراء ما افترفوه.

تضمن أمر الإحالة القضية رقم 29928 لسنة 2022 جنايات القناطر الخيرية، والمقيدة برقم 4467 لسنة 2022 كلى جنوب بنها، أن المتهمين "هشام س ع"، 20 سنة، ميكانيكى، و"هانى س ع"، 26 سنة، سائق، و"عمرو س ع"، 22 سنة، عامل، و"أحمد س ع"، 25 سنة، عامل، وجميعهم مقيمين قرية قرنفيل بالقناطر الخيرية القليوبية، لأنهم فى يوم 30 / 11 / 2022، بدائرة مركز شرطة القناطر الخيرية، قتلوا عمد المجنى عليه "أحمد محمد عبد العزيز بحيري" مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله إثر خلافات سابقة فيما بينهم أعدوا أدوات بطشهم سلاح نارى "فرد خرطوش" وذخائر، وسكاكين وتوجهوا إلى حيث أيقنوا تواجده سلفا - مسكن المجنى عليه وتحينوا فرصة الإجهاز عليه. 

وتابع أمر الإحالة، أنه ما أن ظفروا به حتى اقترب منه الأول وباغته بإطلاق عيار نارى صوبه استقر بصدره فسقط أرضًا مضرجا فى دمائه، ووالى باقى المتهمين جرمهم وتعدوا عليه بأن أشهروا السكاكين حيازتهم وسددوا له عدة طعنات برأسه وعموم جسده قاصدين من ذلك إزهاق روحه، فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية المرفق بالأوراق والتى أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات. 

وأوضح أمر الإحالة، أنه اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى إذ أنهم فى ذات الزمان والمكان أنهم شرعوا فى قتل المجنى عليه إبراهيم عبد المنعم إبراهيم، عمدا مع سبق الإصرار بأن عقدوا العزم وبيتوا النية على قتله لمنعه من الزود عن المجنى عليه وإنقاذه فتعدوا عليه ضربًا بأن أشهروا السكاكين حيازتهم وسددوا له عدة طعنات بساعده وعموم جسده قاصدين من ذلك إزهاق روحه فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبى - المرفق بالأوراق، والتى كادت أن تودى بحياته إلا أنه قد خاب أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه ألا وهو مداركة المجنى عليه بالعلاج على النحو المبين بالتحقيقات.

واستطرد أمر الإحالة أنهم حازوا وأحرزوا بغير ترخيص سلاحًا ناريا غير مششحن فرد خرطوش) حازوا وأحرزوا ذخائر (طلقة مما تستعمل فى السلاح النارى موضوع الاتهام السابق دون أن يكون مرخصًا له فى حيازتها أو إحرازها، حازوا وأحرزوا اسلحة بيضاء (سكاكين) بدون مسوغ قانونى من الضرورة المهنية أو الحرفية.