عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

لبحث سبل التعاون ودعم الاستثمار

رئيس اقتصادية قناة السويس يلتقي سفراء الدول الآسيوية

وليد جمال الدين: نسعى لإنشاء مجمعات صناعية متكاملة لخفض تكلفة الإنتاج في مجالي الوقود الأخضر وصناعات السيارات


 

استقبل  وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، صباح اليوم الخميس  مجموعة من سفراء الدول الآسيوية، لبحث سبل التعاون والفرص الاستثمارية المتاحة بالمنطقة الاقتصادية، ويأتي ذلك في إطار الجهود الترويجية المكثفة للتعريف بإمكانات المنطقة الاقتصادية لمجتمع الأعمال الدولي، وتضمن الوفد سفراء دول سنغافورة، ونيوزيلندا، وباكستان، و كازاخستان، وفيتنام، و سريلانكا، والفلبين، و كمبوديا، و منغوليا، وكوريا الجنوبية، و أوزباكستان، و بروناي، والقائم بالأعمال الدبلوماسية لمملكة تايلاند، والقائم بالأعمال الدبلوماسية لجمهورية طاجيكستان، وذلك بحضور السفير أحمد شاهين، مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية، وعدد من القيادات التنفيذية بالهيئة.


وفي مستهل اللقاء رحب السيد وليد جمال الدين بالسادة السفراء مؤكدا أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تمثل فرصاً واعدة للاستثمارات الآسيوية، حيث أكدت المتغيرات في الآونة الأخيرة على أهمية تنوع مناطق الإنتاج، وهذا ما يجعل المنطقة الاقتصادية الوجهة الأولى للتوسعات واستهداف أسواق أكبر، بالإضافة إلى القطاعات الصناعية والخدمية المستهدفة، والتي تستوعب كافة التطلعات الاقتصادية إقليمياً ودولياً، من خلال التكامل بين 6 موانئ بحرية على البحر الأحمر والبحر المتوسط، و4 مناطق صناعية مجهزة ببنية تحتية بمواصفات عالمية، حيث أنها مناطق واعدة استطاعت كسب ثقة المستثمرين في فترة وجيزة مشيراً إلى منطقة القنطرة غرب الصناعية التي جذبت العديد من الاستثمارات الآسيوية.

وأضاف وليد جمال الدين أن المنطقة الاقتصادية تسعي جاهدة لتوطين قطاعات محددة وتحقيق خطوات رائدة بها، مدللاً على ذلك بما حققته المنطقة الاقتصادية في ملف الوقود الأخضر، واستراتيجية توطين صناعة السيارات والتي تسعى فيهما المنطقة على توفير مجمعات للصناعات المغذية والمكملة لهذه الصناعات لخفض تكلفة الإنتاج مما يدعم خفض السعر النهائي للمنتج، وأشار أيضاً إلى الاهتمام بمشروعات مراكز البيانات، حيث تمت الموافقة على إنشاء مشروع (مركز كيميت مصر للبيانات) في منطقة السخنة الصناعية، على مساحة 80 ألف م2، بتكلفة استثمارية 224 مليون دولار على مرحلتين وبطاقة إنتاجية 2500 حامل للخوادم، ويسمح كذلك بصنع قيمة مضافة للموقع الاستراتيجي للهيئة حيث تعبر كابلات الإنترنت البحرية أسفل قناة السويس.

وعلى الجانب الآخر أعرب الوفد عن سعادته بزيارة المنطقة الاقتصادية التي تمثل فرصاً واعدة، كما ناقش أعضاء الوفد مدى قرب العمالة من أماكن الإنتاج، ومدى اسهام المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في ملف الوقود الأخضر، وعقب اللقاء توجه الوفد إلى زيارة مصنع مصر للهيدروجين الأخضر والذي قام بتصدير أول شحنة للأمونيا الخضراء في العالم لشركة يونيليفر الهندية خلال نوفمبر 2023 ، كما تضمنت الجولة الأراضي المخصصة لقطاع الهيدروجين الأخضر، وميناء السخنة الذي يشهد العديد من أعمال التطوير ليصبح أكبر ميناء على البحر الأحمر ، من خلال 6 أحواض بحرية و 18 كم أرصفة جديدة و 5.3 كم2 مناطق لوجستية جديدة.

وتولي   المنطقة الاقتصادية لقناة السويس اهتماماً كبيراً للأنشطة اللوجستية، وتسعى لجذب مزيد من الخبرات المحلية والدولية في هذا المجال.