عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

دراما تتوافر فيها عناصر النجاح

«الحشاشين».. ملحمة تاريخية تكشف أسرار طائفة أرعبت العالم

بوابة الوفد الإلكترونية

 

حجز مسلسل «الحشاشين» لنفسه مكانة فى الماراثون الرمضانى 2024، حيث يترقب الجمهور متابعة العمل الذى بدأ من البرومو الخاص به أنه سيكون عملًا متميزًا، وظهر ذلك فى الملابس والديكور التى تتناسب مع الحقبة الزمنية التى تمر بها أحداث العمل، وكذلك عدد النجوم المشاركة من كافة الاجيال، والصورة المميزة التى بدأت فى البرومو من تصوير المسلسل فى ثلاث قارات، مع الاستعانة بآلاف من قطع الملابس والسلاح، حسبما أعلن المخرج بيتر ميمى، والذى استعان المخرج فيه بمصممين معارك «Game Of Thrones»، واستلزم التحضير له حوالى ثلاث سنوات.

ويأتى المسلسل ضمن مسلسلات الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وهو من بطولة كريم عبدالعزيز، فتحى عبدالوهاب، نيقولا معوض، ميرنا نور الدين، أحمد عيد، إسلام جمال، محمد رضوان، سامى الشيخ، عمر الشناوى، نور إيهاب، سوزان نجم الدين، ياسر على ماهر وتأليف عبدالرحيم كمال وإخراج بيتر ميمى وإنتاج شركة سينرجى.

وتدور الأحداث فى إطار تاريخى، فى القرن الـ11، حيث زعيم الحشاشين الحسن الصباح، والحديث عن قيادته للفرقة التى اشتهرت بتنفيذ عمليات اغتيالات دموية لشخصيات مرموقة فى تلك المرحلة.

 

الكاتب عبدالرحيم كمال: نناقش قضية الوعى وغسيل المخ

دعا الكاتب الكبير عبدالرحيم كمال الجمهور المصرى والعربى لمتابعة مسلسل «الحشاشين» والمقرر عرضه على قنوات dmc، ومنصة watch it، ويتابع الكاتب الكبير مناقشة قضية الوعى فى أعماله التى حققت نجاحًا كلها كان من بينها جزيرة غمام والقاهرة كابول وغيرها من الأعمال التى نجحت كلها فى مناقشة التطرف باشكاله المختلفة.

وقال عبدالرحيم إن مسلسل «الحشاشين»، من الأعمال الصعبة، لأنه عمل تاريخى يعود لألف سنة، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور فى شهر رمضان، موضحًا أن المسلسل يمس حياتنا وما يجرى فى واقعنا الآن من أفكار متطرفة.

أوضح «عبدالرحيم كمال» أن المسلسل يحمل إسقاطات على الواقع الحالى فهو يناقش قضية الوعى وغسيل المخ، وكيفية اقناع الشباب أن يموت فداء فكرة منحرفة غير حقيقية وهى القضية التى شغلت بالى قبل كتابة السيناريو.

وأضاف: الإرهاب موجود دائمًا بأشكاله المختلفة، وهناك ادوات كثيرة تتغير بتغير الزمن لكن الهدف واحد، وفى مسلسل «الحشاشين»، رئيس هذه الطائفة الخطيرة «حسن الصباح» اخترع فكرة تجنيد شخص وإرساله لقتل شخصيات إسلامية مهمة، وهو يعرف أنه سيموت نظير دخوله الجنة، وتم استغلال الكثير من الشباب لاغتيال أكثر من 20 شخصية مهمة جدا فى التاريخ الإسلامى.

واضاف أن كتابة العمل استمرت لأكثر من 3 سنوات، ولذلك تم تأجيل تنفيذ العمل من العام الماضى، لأن العمل كان يحتاج إلى مذاكرة، حيث يتناول فترات تاريخية للطائفة التى قتلت كل جيرانهم سواء الدولة السلجوقية أو الخلافة العباسية أو الفاطميين، أو الصليبيين فى فرنسا، وغيرها.

 

فتحى عبدالوهاب: العمل ملحمة تاريخية بلغة سهلة

يجسد النجم فتحى عبدالوهاب شخصية الوزير «نظام الملك»، وهى الشخصية الثرية تاريخيا.

فتحى عبدالوهاب قال إن العمل هو دراما تاريخية تدور أحداثها فى عهد المستنصر بالله الفاطمى، وهى فترة ثرية فيها العديد من التفاصيل، وتصوير العمل تم بملابس وديكور هذه الفترة، واستمرينا فى تصوير العمل لمدة عامين حتى يخرج بهذا الشكل، وأتمنى أن ينال اعجاب الجمهور.

وأضاف أن شخصيته بها العديد من التفاصيل والصعوبات، حيث إنها شخصية حقيقية، لكن المؤلف عبدالرحيم كمال صاغ السيناريو بشكل مبهر، وهذا ما اعتدت عليه فى التعاون معه.

وعن دوره قال، الوزير «نظام الملك» هو أحد أشهر وزراء السلاجقة، وكان وزيرًا لـ«ألب أرسلان» وابنه «ملكشاه»، ولم يكن وزيرًا لامعًا وسياسيًا ماهرًا فحسب؛ بل كان داعيًا للعلم والأدب محبًا لهما، وهو من أسس لفكرة المدارس النظامية، وكان أحد أبرز الوزراء فى عصره، وهو الخصم الرئيسى لرئيس الحشاشين الذى يقدمه كريم عبدالعزيز فى المسلسل.

وأوضح، أن لغة الحوار فى المسلسل ستكون «لغة بيضا» أى اللغة الفُصحى الأقرب للعامية المصرية حتى تكون قريبة وسهلة ومفهومة للمُشاهد.

 

أحمد عيد: أجسد شخصية القيادة «زيد بن سيحون»

ويجسد الفنان أحمد عيد شخصية «زيد بن سيحون»، وهو أحد المساعدين لـ«حسن الصباح»، الذى يقدم دوره الفنان كريم عبدالعزيز، إذ يعد أحمد عيد من القيادات المهمة لديه فى اتخاذ القرارات منذ نشأة الحشاشين.

وعبر عيد عن سعادته بالمشاركة فى العمل ويعتبر الشخصية تحديًا قويًا، مشيرًا إلى أن الكاتب عبدالرحيم كمال كتب السيناريو بشكل مميز واخراج العمل وتصويره فى العديد من الدول سيكون سببًا أساسيًا من اسباب نجاحه، وأشار إلى أن العمل هو رحلة مليئة بالمغامرات، ومليء بالحكايات ذات الطابع التاريخى الدينى.

نيقولا معوض: شخصية «عمر الخيام» أبهرتنى

يجسد الفنان نيقولا معوض شخصية «عمر الخيام» ضمن احداث العمل، وقال إنه محظوظ بالعمل مع كريم عبدالعزيز وفتحى عبدالوهاب، مضيفًا أن بيتر ميمى من أهم المخرجين فى الوطن العربى.

وأضاف: مسلسل «الحشاشين» ملحمة أمام الكاميرا وخلف الكاميرا، وأجسد شخصية عمر الخيام فى المسلسل، وقاربنا على الانتهاء من المسلسل، وتم تصوير المسلسل فى كازخستان وفى مالطا.

وتابع: «منبهر من قصة الحشاشين، وسعيد جدًا بكتابة الكاتب عبدالرحيم كمال فى المسلسل، وسعيد جدًا بالعمل مع المخرج بيتر ميمى، وسعيد مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية فى تقديمها كل التسهيلات وشاركت فى أربعة أعمال سابقة والتعامل معهم جميل جدًا».

وأضاف، «الحشاشين» ليسوا أشخاصًا يتعاطون المخدرات، وإنما تُرجمت هذه الكلمة فى اللغات الأوروبية بأكثر من معنى اتفقت جميعها فى مضمون واحد هو: القتل خِلسةً أو غدرًا، أو بمعنى القاتل المحترف المأجور، إذ اشتهرت فرقة الحشاشين فى ذلك العصر بالقيام باغتيالات دموية لشخصيات مهمة، وكان اسمها يثير فى نفوس المسلمين والمسيحيين على السواء الرعب والفزع.