رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

خبير اقتصادي يكشف عن حالة وحيدة تحرر معها الحكومة سعر الصرف

تشهد البلاد أزمة
تشهد البلاد أزمة في العملة الأجنبية بسبب الأحداث العالمية

قال الدكتور محمد عبدالهادي، الخبير الاقتصادي ومحلل أسواق المال، إن مصر تواجه أزمة في الحصول على العملة الصعبة بسبب عدة عوامل. 

وأضاف في برنامج "أرقام وأسواق" على فضائية "أزهري"، أن أزمة الدولار في مصر سببها الحرب بين روسيا وأوكرانيا، والوضع الجيوسياسي في منطقة البحر الأحمر، والذي أثر على إيرادات قناة السويس والسياحة. 

وتوقع الخبير الاقتصادي، بأن مصر لن تحرر سعر صرف الدولار خلال هذه الفترة حتى تراكم الاحتياطي الدولاري، مشيرًا إلى تطور مشروع رأس الحكمة باستثمارات إماراتية ومصرية بقيمة 22 مليار دولار، ما يؤدي إلى توازن في الاقتصاد المصري، وأشاد بدعم الإمارات لمصر. 

وأكد الدكتور محمد عبدالهادي أن تحرير سعر الصرف سيكون طبيعيا مع عودة مصر إلى التوازن خلال السنوات المقبلة، وعودة الدولار بسبب الاستثمارات العربية والخليجية.