رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

مرض التوحد عند الطفل يحدث بسبب الجينات.. علماء يوضحون التفاصيل

التوحد
التوحد

يتم تفسير معظم حالات التوحد عن طريق العوامل الوراثية، وتعد الأنواع الوراثية من الاضطراب أكثر شيوعًا بنسبة 33٪ مما كان يعتقد سابقًا، وهذا هو الاستنتاج الذي توصل إليه علماء من كلية إيكان للطب في نيويورك.

 

التوحد والوراثة

وقاموا بإعادة تحليل المعلومات من الدراسات السابقة التي فحصت المخاطر العائلية لاضطراب طيف التوحد، وتبين أن الوراثة تلاحظ في ما لا يقل عن 83% من حالات التوحد في السابق، اكتشف العلم أن مرض التوحد ينتقل في كثير من الأحيان من جيل إلى جيل، ولكن من المقبول عموما أن الجينات كانت مسؤولة عن 50٪ فقط من مثل هذه الحالات.

 

ومع ذلك، فقد استخدم العلماء الأمريكيون الآن طرقًا بديلة لحساب تأثير العامل الوراثي. وشملت حساباتهم مجموعة من الأطفال المولودين في السويد بين عامي 1982 و2006، وتمت متابعتهم جميعاً حتى ديسمبر 2009، وهكذا شملت الدراسة 37.570 زوجاً من التوائم، و2.642.064 أخاً وأختاً، فضلاً عن 432.281 أخاً وأختاً من جهة الأم، و445.531 من جهة الأب والاخوة والاخوات ومن هذا العدد، تم تشخيص إصابة 14,516 طفلاً بالتوحد، حيث تؤثر الوراثة على حدوث هذا الاضطراب في 83% من الحالات. وشكلت العوامل الخارجية غير المتعلقة بالوراثة 17%.

 

لاحظ أن الدراسات السابقة التي شملت التوائم أشارت إلى أن الوراثة تحدد ما يصل إلى 90% من جميع حالات التوحد، وتشير دراسة جديدة إلى أن هذا الرقم أقل قليلاً، لكن الوراثة لا تزال تلعب دوراً رئيسياً. أما العوامل الخارجية التي يمكن أن تثير مرض التوحد، فمن بينها احتكاك الأمهات قبل وأثناء الحمل بالسموم مثل الثاليدومايد وحمض الفالبرويك، وتشمل العوامل الأخرى العمر عند الحمل، وتغذية الأم، والالتهابات أثناء الحمل، والولادة المبكرة.