عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

47 مصورًا يقدمون "سرد" لحكايات من الإسكندرية والدلتا بأسبوع الإسكندرية للصورة

الإسكندرية
الإسكندرية

بعد 3 سنوات تم خلالها تقديم قصص مصورة من مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية من خلال معرض "سرد" والذي أقيم في النسخ الثلاث من "أسبوع القاهرة للصورة"، عادت فوتوبيا لتقديم نسخة جديدة منه ولكن تلك المرة الاولي عن الإسكندرية والدلتا فقط، ضمن فعاليات الدورة الأولي من "أسبوع الإسكندرية للصورة"، والذي يقام تحت رعاية وزارة السياحة والآثار، وهيئة تنشيط السياحة، والجهة المانحة الرئيسية لدروته الاولي السفارة الأمريكية بالقاهرة، حيث يعرض من خلاله سردًا مرئيًا ونصي وسمعي لقصص مصورة متنوعة عن الإسكندرية والدلتا كما تم تصويرها وروايتها من قبل مصورين من مختلف المحافظات. 

وقالت مروة أبو ليلة المؤسسة والمديرة التنفيذية لمؤسسة فوتوبيا  " إن سرد هو مشروع قائم تنفذه فوتوبيا على مدار الأعوام الماضية  لتقديم رؤي مختلفة من عدد من المصورين عن الحياة من حولهم كما يرونها، فمثلا في النسخة الاخيرة من "سرد" والتي ستقام بـ "أسبوع الصورة بالإسكندرية" قصص عن الكُتاب في الريف، العائلة، الرحالة، الاماكن المنسية، العزلة والاكتئاب، الحصاد، والمرأة في الحصاد، المكفوفين، قصص من الريف المصري، وحياة المزارع المصري من زوايا جديدة، الماكس، الصيادين، المزادات، واسواق راس البر، وقصص السيدات، والمهمشين، والعمال، وليلة العيد، والموالد الشهيرة والمخفية، الاحتفالات الشعبية في الدلتا، الأنوثة في الريف، التغيير المناخي، التاكسي، الترام، التغيير في النسيج العمراني في الاسكندرية والدلتا، المصانع المغلقة، الدورات الرمضانية، الفخار والطوب، واخيرا مصور سوداني عن الهجرة".

وأستكلمت حديثها " تلك نماذج من القصص التي تقدم بها المصورين للمشاركة في معرض سرد الجديد، واخترنا أن يكون بشكل خاص عن الإسكندرية والدلتا، من خلال 47 مشروعا من محافظات كفر الزيات، المنوفية، الاسكندرية، بنها، الدلتا (كفر الشيخ ودمياط ورشيد والقرى بينهما)، القليوبية، الشرقية، الغربية، الدقهلية، المنصورة، دمنهور، المحلة الكبرى، شبرا بلولة، كفر الدوار، حيث وصل إلينا أكثر من 250 مشروع لقصص مصورة عن الإسكندرية والدلتا، القصص أفكارها حلوة ومميزة ولكنها تحتاح لبعض العمل عليها، وقصص آخري عظيمة من حيث الافكار والتنفيذ".

وأضافت أبو ليلة" ولذلك فإن معرض سرد: نسخة الإسكندرية والدلتا هو معرض استثنائي بكل المقاييس: السرد البصري من حيث جودة الصورة واختلافها، والسرد الكتابي وأيضا السمعي - التسجيلات الصوتية من أماكن تصوير القصص- فالمصورين قاموا بتقديم قصص متنوعة، وهناك موضوعات سيراها الجمهور لاول مرة، وفمعرض "سرد" تجربة وثائقية غنية عن شمال مصر من الريف إلى الإسكندرية إلى الساحل الشمالي حيث يعرض سردًا مرئيًا ونصيا وسمعيا للقصص المصورة المتنوعة عن الإسكندرية والدلتا، كما تم تصويرها وروايتها من قبل مصورين من جميع أنحاء مصر".

وأشارت " كما فتحنا الباب لمعرض جديد بإسم "سرد Singles" ويشارك فيه 32 مصور من بين الذين تقديموا للمشاركة في مشروع "سرد" وكانوا في قائمة الإنتظار، حيث وجدنا في تلك القائمة نواة لمشروع من خلال صورة واحدة تعبر عن فكرة لقصة مصورة، ولذلك تم اختيارها لتكون في هذا المعرض الاول من نوعه بالنسبة لفوتوبيا".

وستقام معارض "سرد : قصص من الإسكندرية والدلتا" في 3 أماكن ثقافية وهي بساريا للفنون وهو مفتوح للجمهور من الثالثة ظهرا وحتى العاشرة مساءا، و6 باب شرق من الساعة الثانية ظهرا وحتي التاسعة مساءا واخيرا المركز الثقافي الفرنسي من التاسعة صباحا وحتي التاسعة مساءا ماعدا الجمعة والسبت من العاشرة صباحا وحتي الثامنة مساءا، أما معرض "سرد Singles" سيقام في مركز الجيزويت الثقافي وسيكون متاحا للجمهور من 11 صباحا وحتي التاسعة مساءا، كما سيكون هناك لقاءات مع المصورين مقسمة إلي 3 لقاءات كالتالي يوم 5 و 7 فبراير من الساعة 3 إلي التاسعة مساءا في مؤسسة آنا ليند، أما اللقاء الثالث سيكون يوم 9 فبراير في مركز الجيزويت الثقافي الساعة السادسة مساءا.