رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

إتقان فن المسافات

إتقنوا فن المسافات ..  
إن المسافة بين الأرض والشمس هي التي حمت كوكبنا من الإحتراق .. والمسافة بين الكلمة والكلمة هي التي جعلتنا نعرف نقرأ الجملة و نفهم ما يُكتب . 
والمسافة بين السيارات على الطريق هي التي حافظت على الأمان بينهم، وكانت سببا في عدم الاصطدام .. والمسافة بين الكاميرا والشخص هي التي جعلت الصورة "تطلع حلوة" .
ضبط المسافات وهندستها بدقة هي التي أنتجت كوناً رائعاً .
إذا أردتم لحياتكم أن تستمر بأقل قدر من الإحباط والطاقة السلبية، إحرصوا على أن تكون المسافة الآمنة موجودة دائما.  
الخطوات المحسوبة ليس معناها غرور أو تكبر، على العكس تماما، فمعناها إنكم تريدون الحفاظ على الإحترام وقدركم عند الآخرين.
كل إنسان لديه عيوب وأخطاء، ومع اقترابكم الشديد من شخص ما تكبر في عيونكم العيوب والأخطاء، كأنكم اقتربتم بعدسة مكبرة، وعندئذ تفقد الصورة   جمال تفاصيلها.. والسبب في ذلك أنكم اقتربتم أكثر من اللازم.
في بعض الأوقات نظن أن رفع الكُلفة يقربنا من بعض، في حين أن رفع الكُلفة قد يكلفنا الكثير، أوله خسارة أشخاص لهم مساحة كبيرة في حياتنا.
لذلك لكي يبقى الجميل جميلاً علينا أن نبدأ من الآن إتقان فن المسافات، وعلى رأي أجدادنا زمان "إبعد حبة تزيد محبة" .