رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

د. وجدي زين الدين: استمرار حكومة نتنياهو مستحيل وتقديمها للمحاسبة الدولية واجب

د. وجدي زين الدين
د. وجدي زين الدين رئيس تحرير جريدة وبوابة الوفد

قال د. وجدي زين الدين، رئيس تحرير جريدة وبوابة الوفد، إن فيديو تنازل سيدة إسرائيلية تعيش في كندا عن جنسيتها الإسرائيلية يعكس مدى استيعابها بأن دولة الاحتلال أسست على الخداع والنهب والسلب، وأنها دولة محتلة.

وأكد زين الدين، خلال فقرته الأسبوعية مع الإعلامي محمد شردي، مقدم برنامج “الحياة اليوم”، المذاع عبر فضائية “الحياة”، مساء الخميس، أن مواطني دولة الاحتلال لا يتمتعون بالولاء النابع من الوطن الذي لديه جذور وتاريخ وعمق، وأنه توجد باقورة لتراجع العديد حول العالم عن تأييد دولة الاحتلال لاقتناعهم التام بأن ما بني على باطل فهو باطل، فهي دولة تغتصب وطنًا بأكمله.

 

 

وشدد زين الدين على أن الصورة النمطية عن إسرائيل باعتبارها دولة احتلال ترتكب الجرائم والمجازر، بدأت تتوسع في العالم بالاستفادة الإيجابية من أحداث السابع من شهر أكتوبر الماضي وما تلاها، لافتًا إلى أن اليهود بدأوا يتبرأون من الصهيونية ويبتعدون عنها، ما يؤكد بشاعة الحركة الصهيونية واستحالة استمرارها.

وأشار إلى أن حكومة نتنياهو الحالية تتصف بالتطرف واستمرارها مستحيل، وتقديمها للمحكمة الجنائية الدولية أم وجوبي، منوهًا إلى وجود ملف كامل تم كتابته عن جرائم الحرب التي ارتكبتها ويجب تقديمه لمؤسسات العدالة العالمية لتأخذ عقابها.

ولفت رئيس تحرير جريدة وبوابة الوفد، إلى أن المواطن الإسرائيلي لن يقدم على انتخاب تلك الحكومة المتطرفة مرة أخرى؛ لأنها تضر بالدولة بتصرفاتها الطائشة وتخرب الاقتصاد وتدخل البلاد في حروب وصراعات مدمرة.