رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

وكيل زراعة الغربية يستقبل وفد مركز الزراعة التعاقدية بالبنك الدولى

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

استقبل الدكتور خالد على أبوشادى وكيل وزارة الزراعة بالغربية، وفد مركز الزراعة التعاقدية بالبنك الدولى “مشروع كرافت”.

ويعد هذا المشروع من أنواع التحول الغذائي الزراعي المولئم للمناخ الممول من البنك الدولي، والتابع لمنصة" نوافي" التي تم اطلاقها العامل الماضي على هامش مؤتمر المناخ مؤتمر المناخ COP27.

ويهدف المشروع الى تعزيز القدرة على التكيف مع تغير المناخ بين منتجى الاغذيه الزراعيه في مناطق المشروع المنوفيه والشرقيه والغربية من خلال تبني ممارسات ذكيه مناخيا تعمل على تحسين الإنتاجيه بما في ذلك تنفيذ طرق الرى الحديث، وايجاد فوائد اقتصاديه زراعيه ، والعمل على مواجهه مخاطر المناخ، وتوفير التمويل للمشروعات ذات الصلة بالتغيرات المناخية.

وتتضمن المنصة توقيع عدد من منح الدعم الفني والتي تعكس ريادة النموذج المصري في إعداد المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء ، وتعد المنصة آلية لحشد التمويلات التنموية الميسرة ومنح الدعم الفني وآليات التمويل المختلط المحفزة للقطاع الخاص لدعم جهود التحول الأخضر في الدولة، وخلال الزياره تم المرور على أحد حقول الزراعات  المنفذ بها نظم الري الحديث بناحيةةقريةشبرا قاص التابعة لمركز السنطة والمنزرعة بمحاصيل البازلاء والفراوله والقنبيط ، وبسؤل المزارعين أفادو بأنه بتطبيق نظام الرى الحديث تم توفير حوالى ٤٠% من كمية الأسمدة والطاقة والمياه و مبيدات الحشائش وتبين أن الحالة العامة لجميع المحاصيل ممتازة مما يُبشر بمحصول ، وإنتاجية عالية للمحاصيل مما يعود على المزارع بعائد اقتصادي مرتفع.

وفى السياق ذاته تم المرور على أحد الحقول المنزرعة بمحصول بنجر السكر بقرية بوريك الحجر بمركز طنطا وتناول ابوشادى اهم التوصيات الفنيه للمحصول من حيث طرق الزراعة والاحتياجات السماديه والاحتياجات المائيه ، اهم الامراض والآفات الحشرية ، وأشاد وكيل زراعة الغربية بأهمية دور وزارة الزراعة  فى استنباط الأصناف المتحملة لندرة المياة والملوحة والتغيرات المناخية.‌واشار الى دور الإرشاد الزراعى فى النهوض بكافة أنواع المحاصيل الحقلية ونشر التوصيات الفنية للأصناف التي تم إستنباطها حديثاً من كافة المحاصيل، والدورالذى تقوم به المديرية للنهوض بإنتاجية المحاصيل بالمحافظة والإستعدادات التي تم إتخاذها تجاه تسويق محاصيل الزراعات التعاقدية كالازرة، وفول الصويا، السمسم، وعباد الشمس، وتوفير تقاوي القمح طبقاً للخريطة الصنفية لزراعة المساحة المستهدفة.

 وأشارأبو شادى، إلى أن الدوله وضعت سعر استرشادى لاردب القمح (1600جنيه )  للموسم الزراعى 2023-2024، وكذلك باقى المحاصيل.

وفي نهاية الجولة تم زيارة الجمعية التعاونية الزراعية لإنتاج وتسويق المحاصيل الحقلية بالغربية.

قام أبوشادى، بتعريف الدورالذى تقوم بة الجمعية من اتحاد المزارعون فيما بينهم من أجل التغلب على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي تعترضهم من حيث توفير مستلزمات الإنتاج المختلفة وخفض تكاليفه وتسويق المنتجات الزراعية وتأدية الخدمات الاجتماعية لهم وفقا للمبادئ التعاونية ، وتنبع أهمية الجمعية التعاونية الزراعية فى كونها الآلية مناسبة لتحقيق أهداف التنمية الزراعية الريفية ومنها المساهمة الفاعلة في تفعيل دور الأفراد في المناطق الزراعية الريفية من خلال تقديم المنفعة للمزارعين ولذا فإن الجمعية التعاونية الزراعية تعمل على إفادة نسبة عظمى ممن يعملون في القطاع الزراعي من خلال ما تقدمه الجمعية لأعضائها المزارعين من خدمات مثل توفير مستلزمات الإنتاج كالبذور والأسمدة والمبيدات وكذلك أجهزة الري وتوفير الورش الخاصة بصيانة الأجهزة الزراعية الحديثة إضافة إلى تحسين وتقليل تكاليف الخدمات الزراعية وكذلك دورها في إيجاد قنوات تسويقية يتم من خلالها تصريف الإنتاج الزراعي بأسعار مناسبة وهذا ينعكس على زيادة الدخول وتحسين الأحوال المعيشية للمزارعين الأعضاء.