رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الاحتلال يعتقل 15 فلسطينيًا في الضفة الغربية والقدس

قوات الاحتلال الإسرائيلي
قوات الاحتلال الإسرائيلي

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، 15 فلسطينيًا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، كما داهمت عددًا كبيرًا من المنازل وقامت بترويع ساكنيها والعبث بمحتوياتها، فيما تواصل سجون الاحتلال الانتهاكات الطبية بحق المعتقلين.

 

اقرأ أيضًا.. الاحتلال الإسرائيلي يُصيب 3 فلسطينيين بالرصاص الحي

وقالت مؤسسات الأسرى، في بيان صحفي، اليوم، إن قوات الاحتلال داهمت عدة بلدات في مدينة القدس المحتلة، وقامت بترويع ساكنيها قبل أن تقدم على اعتقال كل من: أحمد الطويل، ومصعب زاهدة، وأويس العوري، وسامي أبو غالية، وحسام فرعون، ولؤي رؤوف، وموسى زهران، ومحمد حميدان.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر حمد الله خالد صبيح (22 عامًا) من بلدة الخضر، ومالك أكرم طقاطقة من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، والشاب نادر إبراهيم محمد عوض، من منطقة "أم لصفة" بمسافر يطا، وفقًا لموقع الغد الإخباري.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين أنس وسيف تركمان، من حي السويطات في المدينة، والشابين محسن محمود حمامرة، وعبد الرحيم أحمد شقيقات من بلدة جبع.

 

وفي السياق ذاته، أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن ادارة السجون الإسرائيلية تمعن في انتهاك الأسرى المرضى طبيا، وتستهدفهم بشكل واضح وصريح بتجاهل أوضاعهم الصحية والمماطلة في تقديم العلاج اللازم لهم الأمر الذي أدى إلى تفاقم الأمراض داخل أجسادهم.

وأوضحت الهيئة في تقرير لها اليوم، أنها قامت بتوثيق حالتين مرضيتين يقبعان داخل ما يسمى "عيادة سجن الرملة" ومنها حالة الأسير حسن عودات حامل (21 عامًا) من محافظة أريحا حيث تم اعتقال الأسير

بتاريخ 06/02/2023 وأثناء عملية الاعتقال تعرض الأسير من قبل جيش الاحتلال إلى إصابة بالكتف وإصابة بالقدمين وهو الآن يتحرك على كرسي متحرك، ويوجد في إحدى قدميه بلاتين يمنع المشي عليها والأخرى موضوعه داخلها الجبس.

وذكرت أنه بعد اعتقاله تم نقله إلى مستشفى "هداسا التلة الفرنسية" ومن ثم إلى "هداسا عين كارم" وتم إجراء عدة عمليات له ليقتادوه بعد ذلك إلى عيادة سجن الرملة حيث ما زال يتواجد بداخله وبحاجة إلى رعاية صحية حثيثة.

وفيما يتعلق بحالة الأسير أسامة عبدالستار الطويل (23 عامًا) من محافظة نابلس والذي تعرض إلى إصابة بمقعدته بعدة رصاصات أثناء عملية اعتقاله وعلى إثرها تم نقله إلى "مستشفى بلنسون" لمدة أسبوع وبعد ذلك تم نقل الأسير إلى ما يسمى عيادة "سجن الرملة" حيث ما زال قابعًا هناك.

وجددت هيئة الأسرى استمرار الجرائم التي تمارسها دولة الاحتلال الاسرائيلي بحق الأسرى والمعتقلين، معتبرة أنها تتنافى مع المعاهدات والمواثيق الدولية الحقوقية والإنسانية.

 

لمزيد من الأخبار العالمية اضغط هنا: