رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

شيخ الأزهر:لا مجال لتكفير أحد

شيخ الأزهر أثناء
شيخ الأزهر أثناء لقائه بالقرضاوى

ناشد فضيلة الإمام الأكبر ، الدكتور أحمد الطيب  ، شيخ الأزهر أطياف المجتمع المصري للوقوف صفًّا واحدًا حتى تخرج مصر من أزمتها، مؤكدًا أنَّ الشعب المصري متديِّن بطبعه، ولا يوجد به ملاحدة؛ مما يتطلب أن نأخذ الناس بالرفق واللين والبعد عن الغلو والتطرف ومنطق التكفير، وطالب فضيلته الجميع أن يتحلوا بأدب الخلاف.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم  بالدكتور يوسف القرضاوي، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في لقاء استمرَّ أكثر من ساعتين، ناقش خلاله دور الأزهر الشريف بمختلف هيئاته ومؤسساته وعلى رأسها هيئة كبار العلماء بتشكيلها الجديد.

وأكد الطيب أن الأزهر الشريف يشهد حاليًّا أكبر عملية تطوير وإصلاح على مدار تاريخه، وخاصة في مجال التعليم وتطوير المناهج، وعودته القوية إلى كتب التراث التي سار عليها طوال عهوده؛ ممَّا هيَّأه لقيادة الأمة لعهود طويلة من خلال علمائه في مختلف العلوم الشرعية واللغوية وعلوم الطبيعة والفلك؛ فكان المدرسة العلمية الكبرى لكل طالب علم شرقًا وغربًا؛ مما

يدعونا إلى إصلاح المدرس باعتباره حجر الزاوية في العملية التعليمية.

ومن جانبه أبدى القرضاوي سعادته بزيارة فضيلة الإمام ليشدَّ من أزره ويشكره على الدور الكبير الذي يقومُ به على المستوى المحلي والدولي، ورعايته للمصالحة الوطنية لكافة أطياف المجتمع، مشيدًا بدور الأزهر الشريف في لم شمل كافة أطياف القوى الوطنية والسياسية، والتي أثمرت عن العديد من وثائق الأزهر التاريخية، التي حدَّدت معالم الدولة المصرية الحديثة ولقيت إجماعًا من جميع القوى والتيارات السياسية؛ ممَّا جعله بيتًا للوطنية ومعبرًا عن ضمير الأمَّة؛ وهو ما يُلقي على كاهله مسئوليات جسامًا وأدوارًا ضرورية ينبغي أن يضطلع بها في المرحلة القادمة؛ باعتباره منبرًا للوسطية والاعتدال.