رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

قاضي "اقتحام قسم العرب" لبديع: "مش بنظلم حد.. ومحدش هينزل معانا القبر"

المستشار سامي عبد
المستشار سامي عبد الرحيم - أرشيفية

علق المستشار سامي عبد الرحيم رئيس محكمة جنايات بورسعيد، على ما أثاره محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، بأنه تعرض للظلم في اتهامه بقضية اقتحام قسم العرب ببورسعيد، قائلاً: " إن المحكمة لا تظلم أحدًا"، مضيفًا: "ماحدش هينزل معانا القبر"، فى إشارة منه إلى أن المحكمة توفر للمتهمين حقوقهم.                                                                                   

كانت محكمة جنايات بورسعيد، سبق وأصدرت فى أغسطس 2015 حكمًا بمعاقبة بديع والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجى وصفوت حجازى، و16 آخرين، بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا حضوريًا، ومعاقبة 76 متهمًا آخرين هاربين بذات عقوبة السجن المؤبد غيابيا لكل منهم، ومعاقبة 28 آخرين حضوريًا بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، والقضاء ببراءة 68 متهمًا، مما هو منسوب إليهم من اتهامات.

وحوكم المتهمون فى واقعة قتل 5 أشخاص والشروع فى قتل 70 آخرين، فى الأحداث التى شهدتها بورسعيد

فى أعقاب فض اعتصام "رابعة" بالقاهرة، وما تضمنته تلك الأحداث من هجوم مسلح من قبل الإخوان على قسم شرطة "العرب" ببورسعيد، وتهريب السجناء منه وسرقة أسلحته.

تعود الواقعة محل الاتهام إلى 16 أغسطس 2013، حيث كشفت التحقيقات عن قيام كل من محمد بديع المرشد العام للإخوان، ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى، بتحريض أعضاء التنظيم على اقتحام قسم شرطة "العرب" ببورسعيد، وقتل ضباطه وجنوده وسرقة الأسلحة الخاصة بالقسم وتهريب المحتجزين به، الأمر الذى أسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة العديد من ضباط وأفراد القسم.