عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

جامعة المنصورة تشارك في ورشة عمل حول منظومة الطلاب الوافدين

جانب من ورشة العمل
جانب من ورشة العمل

 شاركت جامعة المنصورة بفعاليات ورشة العمل التي نظمتها وزارة التعليم العالى والبحث العلمى حول منظومة الوافدين في ظل الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور شريف يوسف خاطر، رئيس جامعة المنصورة، وعدد من رؤساء الجامعات المصرية والسفراء والمُستشارين الثقافيين بالسفارات العربية والأفريقية، بالإضافة إلى لفيف من قيادات الوزارة، ونُخبة من الإعلاميين.

 

 جاء ذلك بمشاركة وفد من إدارة الوافدين بجامعة المنصورة، يتكون من الدكتور أحمد أنور العدل، المشرف العام على إدارة الوافدين بجامعة المنصورة، وسحر العراقى، مدير إدارة الوافدين، ومجموعة من الطلاب الوافدين الدارسين بجامعة المنصورة من جنسيات مُختلفة عدة.

 

 وأكد الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي، أن الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، حرصت على الاهتمام بملف الطلاب الوافدين، من خلال وضع المؤسسات التعليمية والبحثية المصرية في مصاف نظيراتها الدولية، وجعل مصر مركزًا إقليميًا ودوليًا؛ لجذب الطلاب الوافدين من أنحاء العالم كافة، بما ينعكس على العملية التعليمية والقدرة التنافسية الدولية للتعليم المصري في جميع أنحاء العالم.

 وأوضح الوزير أن منظومة الطلاب الوافدين تشهد تطورًا ملحوظًا، إذ نجحت في جذب الطلاب الوافدين من دول العالم وزيادة أعدادهم بالجامعات المصرية، في ظل امتلاك مصر الإمكانات لتصبح مركزًا إقليميًا

لتقديم الخدمات التعليمية، بالإضافة إلى تاريخ مصر الكبير في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، والارتقاء بمستوى الجامعات المصرية، والتقدم الذي حققته في التصنيفات العالمية، والإمكانات البشرية التي تمتلكها، مؤكدًا اهتمام مصر بتقديم خدمة تعليمية متميزة، وإقامة معيشية مناسبة للطلاب الوافدين، إذ إن الطالب الوافد هو بمثابة سفير لمصر في بلاده.

 

 وخلال ورشة العمل، استعرض الوزير عرضًا تقديميًا يوضح ملامح التطور الذي يشهده التعليم العالي في مصر، في إطار تحقيق رؤية مصر للتنمية المُستدامة ٢٠٣٠، والتقدم الذي تشهده الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية، وكذلك عقد الشراكات الدولية مع الجامعات الأجنبية المرموقة.

 

 وتناول وزير التعليم العالي مجموعة من البرامج البينية، التي تجمع بين التخصصات بعضها ببعض، والتي تدرس بالجامعات المصرية، وبالشراكة مع الجامعات الدولية، والتي تمنح الخريج شهادة مُزدوجة من الجامعة المصرية ونظيرتها الأجنبية.