رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

رئيس مجلس الوزراء: ملتزمون بخطة تخفيف الأحمال

الدكتور مصطفى مدبولي،
الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة وضعت خطة منذ فترة تسعى من خلالها بقوة إلى إيقاف خطة تخفيف أحمال الكهرباء بحيث تنتهي في آخر عام 2024.

 

وأضاف أنه مع زيادة عمليات التنمية والزيادة السكانية في البلاد زاد الضغط على الموارد الدولارية، مؤكدًا أن الدولة لا تعاني من مشاكل سواء في البنية التحتية للكهرباء أو في محطات الطاقة.

وتابع خلال مؤتمر صحفي نقلته قناة “إكسترا نيوز”،: أن انقطاع الكهرباء يؤثر على المواطن والمصانع ومجالات الاستثمار.

ولفت إلى أن شهر يونيو شهد موجات حر متتالية عددهم ثلاثة وحدثت قبل عيد الأضحى وخلال العيد وبعده والتي ما زالت موجودة حتى الآن، كاشفًا أن السحب على الكهرباء يتزايد بشكل كبير حتى وصلت الكمية إلى 36 جيجا ووصلت إلى الأزمة التي حدثت وأثارت الغضب.

وتابع : "ملتزمون بخطة تخفيف الأحمال لمدة 3 ساعات حتى نهاية الأسبوع الجاري، بعدها ومن الأسبوع القادم سنعود لخطة تخفيف الأحمال لمدة ساعتين حتى الأسبوع الثالث من يوليو مع وصول كل الشحنات والمنتجات المطلوبة سنوقف تمامًا انقطاع الكهرباء حتى نهاية فصل الصيف"> وأكمل: “كنا نضع في الحسبان وقف انقطاع الكهرباء في نهاية العام، ولذا يتبقى لدينا شهورًا بين فصل الصيف ونهاية العام، لذا طالبت بوضع خطة لتقليل تخفيف الأحمال في هذه الشهور، وتدبير الأموال اللازمة لتحقيق ذلك”.

 

وعقد د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا مع الوزراء المعنيين لوضع حلولًا لمشكلة انقطاع الكهرباء وتخفيف الأحمال وسبل تخفيض فترة تخفيف الأحمال والتوصل إلى حلول جذرية للأزمة.

وأكد مدبولي أن الحكومة تدرك جيدا أبعاد الأزمة الحالية المتعلقة بانقطاع الكهرباء لتخفيف الأحمال وكانت هناك جهود خلال الفترة الماضية والدولة بمختلف أجهزتها المعنية تعمل على إنهاء هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن.

وشدد مدبولي على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بسرعة العمل على إنهاء أزمة انقطاع الكهرباء من خلال اتخاذ القرارات الكفيلة بتخفيض فترات انقطاع التيار الكهرباء.

وعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا؛ لمناقشة  حلول مشكلة انقطاع الكهرباء، وسبل تخفيض فترة تخفيف الأحمال، والتوصل إلى حلول جذرية للأزمة، وذلك بحضور كل من الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والمهندس جابر دسوقي، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، والمهندس  ياسين محمد، رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، وعدد من مسئولي الجهات المعنية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء، في مستهل الاجتماع، أن الحكومة تدرك جيدا أبعاد الأزمة الحالية المتعلقة بانقطاع الكهرباء لتخفيف الأحمال، وكانت هناك جهود خلال الفترة الماضية، والدولة، بمختلف أجهزتها المعنية، تعمل على إنهاء هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن.

و لفت الدكتور مصطفى مدبولي إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بسرعة العمل على إنهاء أزمة انقطاع الكهرباء، من خلال اتخاذ القرارات الكفيلة بتخفيض فترات انقطاع التيار الكهربائي، مع ضرورة وضع مختلف الآليات الممكنة من أجل إنهاء هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن، مضيفا أن الحكومة تسعى حاليا لوضع الآليات التي تضمن إنهاء الأزمة، بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية.

وشهد الاجتماع استعراض عدد من الإجراءات التى تم على الفور البدء فى تنفيذها، بما يسهم فى الحد من هذه المشكلة، وصولا لحلها بصورة كاملة، ومن المقرر أن يدلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتصريحات تليفزيونية اليوم، لشرح أبعاد المشكلة وخطة الحكومة لمواجهتها.