رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الثلاثاء.. «البحوث الإسلامية» يعقد ندوة مجلة الأزهر

الدكتور نظير عياد
الدكتور نظير عياد - أمين عام مجمع البحوث الإسلامية

يعقد مجمع البحوث الإسلامية، الثلاثاء المقبل، الندوة الشهريَّة لمجلة الأزهر الشريف تحت عنوان: (النص الديني.. قراءة بين التأويل الإسلامي والتأويل الحداثي)، برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وإشراف كلٍّ من: فضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، وفضيلة الدكتور نظير عيَّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية ورئيس تحرير مجلة الأزهر.

ويُحاضر في الندوة التي تنظِّمها الأمانة العامَّة المساعدة للثقافة الإسلامية بالمجمع في مركز الأزهر للمؤتمرات، كلٌّ من: الدكتور محمود عبد الرحمن عبد المنعم، أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر، والدكتور يسري جعفر، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، والدكتور عبد الباسط هيكل، الأستاذ بجامعة الأزهر، والدكتور محمد سالم أبو عاصي، أستاذ التفسير بجامعة الأزهر، والدكتور جابر نصَّار، أستاذ القانون ورئيس جامعة القاهرة السابق، ويدير الندوةَ: الإعلامي حسن الشاذلي.

وقال الدكتور نظير عيَّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية ورئيس تحرير مجلة الأزهر: إنَّ هذه الندوة تأتي انطلاقًا من الدَّور الثقافي والتوعوي للمجلة، وحِرصًا منها على تناول القضايا الفِكرية والثقافية المعاصرة، وإيمانًا منها بأهمية الحوار والنِّقاش الرَّصين، موضحًا أنَّ هذه الندوة تهدف إلى مناقشة مختلِف جوانب التعامل مع النَّصِّ الديني، من خلال التأويل الإسلامي والتأويل الحداثي، وذلك في ظلِّ التطوُّرات الفِكرية التي يشهدها العالَمُ الإسلاميُّ خلال هذه المرحلة.

الأزهر الشريف يعمل على إيجاد توافقيّةٍ منهجيّةٍ معتبرةٍ بين التّراث والحداثة

الدكتور نظير عياد

أضاف عياد أن الأزهر الشريف يعمل على إيجاد توافقيّةٍ منهجيّةٍ معتبرةٍ بين التّراث والحداثة، ومدى ما يمكن أن يسهم به التراث في النّهضة المعاصرة المنشودة، مشيرًا إلى أن التعامل مع التراث يقوم على أساسين هما الحفاظ على الأصول والثوابت المنبثقة من النّصوص القطعيّة، مع الوعي التامّ بما يستجدّ من الأحداث والنوازل والاجتهاد الملتزم بضوابط النّقل والعقل دون تبديدٍ للثّوابت القطعيّة للتّراث وأصوله. 
من جانبه، دعا الدكتور حسن خليل، الأمين العام المساعد للثقافة الإسلامية بمجمع البحوث الإسلامية، جميعَ المهتمِّين بقضايا النَّصِّ الدينيِّ إلى المشاركة في هذه الندوة، والاستفادة من خبرات المحاضِرين فيها، مشيرًا إلى أنَّ ندوة مجلة الأزهر لهذا الشهر سوف تناقش عددًا من المحاور المهمَّة؛ هي: (اتِّجاهات التعامُل مع النَّص الديني.. حدود التأويل بين الفقه والقانون)، و(تطوُّرات الفِكر الإسلامي في تعامُله مع النَّص)، و(مداخل الفِكر الحداثي في تعامُله مع النَّص)، و(التأويل ومدارس التفسير)، و(حريَّة الرأي في ميزان القانون).
وتَعْقد مجلَّة الأزهر شهريًّا ندوةً حواريَّة تستضيف فيها كبار علماء الأزهر ومصر في التخصُّصات الشرعية والأدبية والثقافية والقانونية وغيرها؛ لمناقشة أهمِّ قضايا العصر، وطَرْح الحلول المناسبة لها، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بالالتحام مع قضايا الواقع ومشكلات المجتمع، كما تُناقِش هذه الندوة أهمَّ الكتب حديثة الصدور التي ألَّفها كبار العلماء، والقضايا التي يُثيرها كُتَّاب المقالات المنشورة في المجلَّة.