رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الأزهر العالمي للفلك والمركز الثقافي القبطي يعقدان حلقة نقاشية

بوابة الوفد الإلكترونية

عقد مركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي وعلوم الفضاء بمجمع البحوث الإسلامية حلقة نقاشية مع المركز الثقافي القبطي ولجنة الشباب ببيت العائلة المصرية، لمناقشة مجموعة من القضايا المجتمعية المهمة خاصة المعرفية والعلمية والعمل على التكامل في الحد من انتشار الأخبار والعلوم الزائفة.

عقد اللقاء بحضور الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، الأنبا أرميا رئيس المركز الثقافي القبطي، الدكتور محمد أبو زيد الأمير المنسق العام لبيت العائلة المصرية، الدكتور محمود الهواري الأمين المساعد للدعوة والإعلام الديني بالمجمع، الدكتور مسعد عويس مقرر لجنه الشباب، القس أرميا مكرم مقرر مساعد لجنه الشباب ببيت العائلة المصرية، الدكتورة عايده نصيف نائب مجلس الشيوخ والمقرر المساعد لجنه الشباب وعدد من أعضاء اللجنة منهم:  الدكتور يوسف الورداني، الدكتور ناهد عبدالحميد، الدكتور أحمد صوفي وكيل كليه العلوم جامعه الأزهر، الدكتور كامل جادالله استاذ الفلك جامعه الأزهر، الدكتور أحمد محمد عبد البر مدير مركز الأزهر للفلك، ماري رؤوف مدير العلاقات العامة بالمركز الثقافي القبطي.

مناقشة عدد من المحاور المهمة منها ما يتعلق بقضية التشكيك في الأديان والمعتقدات الدينية

ناقش اللقاء مجموعة من المحاور المهمة منها ما يتعلق بقضية التشكيك في الأديان والمعتقدات الدينية، وبحث الرد على هذه الادعاءات بالألة والبراهين العلمية، كما تطرق اللقاء للتأكيد على أهمية دراسة المواضيع العلمية المختلفة والاطلاع على الأبحاث والدراسات العلمية الحديثة والتي من الممكن أن تقدم تفسيرات واضحة ومقنعة للظواهر الطبيعية والحياة.

أهمية تفعيل الحوار العلمي لدعم المشاركة في مناقشات إيجابية حول القضايا والمفاهيم المختلف

كما أوصى اللقاء بأهمية تفعيل الحوار العلمي لدعم المشاركة في مناقشات إيجابية حول القضايا والمفاهيم المختلف في فهمها، مع أهمية أن تحتوي هذه المناقشات على إعمال العقل وتشجيع شباب الباحثين على استخدام التفكير النقدي والتحليلي، والبحث عن الأدلة العلمية والمنطقية التي تدعم هذه المعتقدات باستخدام المنهج العلمي الصحيح في تقييم الأدلة والتحقق من صحتها، كما أوصى بأهمية التوعية الجماهيرية بالبحث عن الإجابات حول المفاهيم من مصادر موثوقة وذلك بالاستعانة بالكتب والمقالات العلمية، وكذلك الاستفادة من الخبراء والأكاديميين في المجالات ذات الصلة.