رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمى للسلامة والصحة المهنية

جامعة أسيوط تناقش ثقافة السلامة والصحة المهنية بالجمهورية الجديدة

جامعة أسيوط
جامعة أسيوط

نظمت إدارة السلامة والصحة المهنية بقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة ؛ احتفالية بمناسبة اليوم العالمى للسلامة والصحة المهنية تحت رعاية الدكتور أحمد المنشاوى رئيس جامعة أسيوط وبإشراف الدكتور محمود عبدالعليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة أمانى محمد شريف مستشار رئيس الجامعة لشئون التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات والمشرف على السلامة والصحة المهنية.

وأوضح الدكتور أحمد المنشاوي، إن الاحتفالية تأتى فى إطار اهتمام إدارة الجامعة ومستشفياتها الجامعية، بنشر ثقافة السلامة والصحة المهنية بين العاملين بمختلف قطاعات العمل ونشر الوعي الوقائي بين العاملين وتوجيههم وإرشادهم، والتوعية بأهمية تطبيق اشتراطات، وأساليب السلامة للحفاظ على الأفراد والمنشآت والمترددين من مخاطر بيئة العمل المختلفة  للحد من الإصابات والوقاية من حدوثها، بما يؤثر على زيادة الإنتاجية ودفع عجلة الإنتاج فى ظل الجمهورية الجديدة مشيرا إلى أن حماية المنشأة تحتاج منا جميعًا أن نتحلى بالإيجابية والابتعاد عن السلبية، وضرورة الوقاية من المخاطر وتسليط الضوء على أحدث التقنيات والممارسات الفعّالة للحفاظ على المنشآت والافراد.

 وأشاد الدكتور محمود عبد العليم، بدور إدارة السلامة والصحة المهنية، فى حماية الأرواح، وأيضاً الممتلكات عن طريق وضع القواعد، والتعليمات، ونشر الوعي الوقائي بين العاملين وتوجيههم وإرشادهم إلى جانب تعزيز وعيهم بالمخاطر المهنية المرتبطة بتأثيرات تغير المناخ ،والتدريب على إجراءات التحكم والوقاية ؛ بهدف خلق بيئة عمل آمنة، ومستدامة. 

وتحدثت الدكتورة أمانى محمد شريف عن نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية فى الجمهورية الجديدة، وسياستها ، ومكوناتها ، والمراجعة السياسية للسلامة والصحة المهنية، وتغيراتها مثل : التغيرات التكنولوجية، والتغيرات المؤسساتية، والتغيرات القانونية، وكيفية تدريب العاملين على كيفية استخدام الأجهزة  بطريقة سلمية، وتجنب وقوع المخاطر، والمحافظة على سلامة المنشآت، والمترددين عليها، مشيرًة بضرورة إدماج الاعتبارات المتعلقة بالتغيرات المناخية فى سياسات وبرامج الصحة والسلامة المهنية؛ لضمان بيئة عمل آمنة وصحيحة للجميع.

 وأشار شوكت صابر، إلى أهمية دور الجهاز الإدارى فى التأكد من وجود سياسة مناسبة للسلامة والصحة المهنية ،وتخصيص الموارد الكافية لإنشاء نظام إدارة السلامة والصحة المهنية ، ووضع الهياكل التنظيمية مع أدوار ومسؤليات واضحة، فضلا عن مراجعة أداء السلامة والصحة المهنية للمنشآت.

وتضمنت الاحتفالية؛ عرض لتجارب ونماذج عملية ؛ أجرتها إدارة السلامة والصحة المهنية كعملية الإخلاء بمختلف الكليات، لنشر ثقافة السلامة والصحة المهنية، إلى جانب إعادة تأهيل مركز وحدة تعبئة أجهزة الإطفاء.

 حضر الملتقى شوكت صابر أمين عام الجامعة، وعلى عمر مدير إدارة السلامة والصحة المهنية، وبمشاركة لفيف من عمداء ووكلاء الكليات،وأعضاء هيئة التدريس، والقيادات الإدارية والعاملين، والطلاب ،بمختلف القطاعات بالجامعة، ومستشفياتها.