عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

المركز القومي للمسرح يحتفل بعيد ميلاد الزعيم عادل إمام

الزعيم عادل إمام
الزعيم عادل إمام

يحتفل المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، برئاسة الفنان إيهاب فهمي، بـعيد ميلاد الزعيم عادل إمام، الذي يحل اليوم الجمعة، الموافق 17 مايو من العام 1940، وذلك استمرارًا في التأريخ الموثق لذكرى ميلاد ووفاة الراحلين من القامات الفنية المصرية، وذكرى ميلاد الفنانين الحاليين المستمرين في عطائهم الفني، بهدف التعريف والتذكير بعظماء الفن المصري، وتخليد تلك الذكرى باعتبار هؤلاء المبدعين رموزًا وقدوة للأجيال الحالية والمقبلة.

 وأعد المركز القومي للمسرح، بوسترا خاصًا، وذلك احتفالا بعيد ميلاد الزعيم، الذي أصبح أيقونة ثقافية في تاريخ مصر الحديثة.

أهم المحطات في حياة الزعيم عادل إمام:

 يُعَد الزعيم أحد أشهر الممثلين وأكثرهم شعبية في مصر والوطن العربي، اشتُهِر بأداء الأدوار الكوميدية التي مُزجت بالأفلام السياسية والرومانسية والقضايا الاجتماعية، في بداية صعوده، لعب دور البطولة في أعمال أكثر جدية ودمج الكوميديا مع الرومانسية، مثل مراتي مدير عام (1966) وكرامة زوجتي (1967) وعفريت مراتي (1968).

بدأ عادل إمام حياته الفنية في بداية الستينات، وقدَّم لغاية الآن 126 فيلماً و16 مسلسلاً و11 مسرحية ومسلسل إذاعي مع المطرب عبد الحليم حافظ بعنوان أرجوك لا تفهمني بسرعة (1973).

 نال إمام درجة البكالوريوس في الزراعة من جامعة القاهرة، كان قد بدأ عادل إمام حياته الفنية على مسرح الجامعة، ومنها انطلق إلى عمل السينما. مع دخوله لعالم السينما، لعب إمام دور البطولة في العديد من الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في تاريخ السينما المصرية، حيث كانت أفلامه في الثمانينيات والتسعينيات الأعلى أرباحاً في السينما حينها مما جعله متفوقاً على باقي الممثلين.

 كانت مساهماته في صناعة السينما والمسرح من خلال معالجة القضايا الاجتماعية والسياسية في الوطن العربي؛ الأمر الذي أكسبه شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم وجعله واحداً من أكثر الشخصيات العامة العربية تأثيراً في الثمانينيات والتسعينيات. 

 تحظى بعض أعماله السينمائية والتلفزيونية بالجرأة، وتثير ضجة وجدلاً لنقاشه لقضايا اجتماعية وسياسية ودينية مهمة مثل الأزمات العربية مع إسرائيل والدنمارك.

 في يناير 2000، عُيِّن سفيراً للنوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة.