رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

تجديد منظومة التامين الصحي الشامل للعاملين بجامعة سوهاج

بوابة الوفد الإلكترونية

أعلن الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج عن تجديد إصدار عدد ٧٧٠٨ كارت طبي ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيداً بمجهودات رئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتوسع في تطبيق التأمين الصحي الشامل لتحقيق العدالة الاجتماعية، حيث تستهدف المنظومة تعزيز وتوفير خدمات صحية أفضل للمواطنين المصريين وخاصة العاملين بالجامعات المصرية.

وأكد رئيس الجامعة علي أن التوسع في تطبيق التأمين الصحي الشامل سيساهم في تقليل أعباء الإنفاق الصحي على العاملين، خاصةً في ظل ارتفاع تكلفة الخدمات الطبية، موجهاً بتسليم كارنيهات التأمين الصحي الشامل لجميع العاملين بالجامعة، والذي يُتيح إجراء الفحوصات والتحاليل والأشعة اللازمة بالعديد من المستشفيات بالمجان، دون أن يتحملوا أي تكلفة مالية مقابل هذا الإشتراك السنوي، كما سيحصل مرضى الأمراض المُزمنة بموجب هذا الكارنية على إمكانية صرف العلاج بتخفيض كبير حيث يتحمل الموظف 20% فقط من قيمة العلاج.

وأضاف المحاسب أشرف القاضي أمين عام الجامعة، أن المنظومة تتضمن الكشف الطبي والتحاليل والأشعات، والتغطية الطبية في حالة إجراء العمليات الجراحية، ومصاريف الإقامة بالمستشفيات، والعلاج بالليزر، والمناظير التشخيصية والجراحية، ودخول الطوارئ، وغيرها من الخدمات التي يوفرها التأمين.

وفي سياق آخر صرح الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج، بأن المستشفي الجامعي القديم استقبل مجموعة من الأشقاء الفلسطينيين من  مصابي قطاع غزة، والذي بلغ عددهم ٢٤ حالة، يرافقهم ٥٠ من ذويهم، لاستكمال مراحل علاجهم وتلقي الرعاية الصحية والطبية اللازمة لهم، بالمستشفيات الجامعة.

وأكد الدكتور حسان النعماني علي تقديم كافة أوجه الدعم الطبي اللازم وتوفير كافة الأدوية المطلوبة، مشيرا الي انه تم توقيع الكشف الطبي على جميع الحالات، وتشخيصهم بشكل دقيق بمجرد وصولهم وتقديم رعاية طبية تليق بهم من الطواقم الطبية المتواجدة بالمستشفي علي مدار الساعة.

وأضاف أنه تم تجهيز الجناح الاقتصادي بالكامل بالمستشفي الجامعي القديم، لاستقبال جميع المصابين والمرافقين معهم، متمنياً لهم الشفاء العاجل وطيب الاقامة في وطنهم الثاني مصر. 

ومن جهته قال الدكتور مجدي القاضي عميد كلية الطب البشري أن عدد المصابين بلغ ٢٤ مصاب تتراوح اعمارهم من ٦ سنوات حتي ٧٢ سنة، موضحاً انهم يعانوا من امراض واصابات متنوعة ويحتاجون الي اجراءات طبية وتشخيصية مختلفة منها امراض مزمنة تعذر استكمال علاجها نظراً لشح الدواء وظروف الحرب بغزة، وحروق بالاطراف، وكسور وخلع بالفخد، وامراض مناعية بالدم، وانفصال بشبكية العين، وطلق ناري بالحوض والفقرات القطنية، وسرطان بالغدة الدرقية، واستئصال سرطاني بالثدي، قصور بالشريان التاجي، وغيرها، مؤكدا علي أهمية الدور الكبير الذي تقوم به المستشفيات الجامعية بقيادة الدكتور حسان النعماني في علاج  الجرحى والمصابين من الشعب الفلسطيني، مشدداً علي تقدم كافة أوجه الدعم الصحي للأشقاء من قطاع غزة.

وأوضح  الدكتور احمد فتحي النحاس  أن إدارة المستشفيات الجامعية استدعت عدد كبير من الأطباء وعلي اتم الاستعداد والجاهزية للتعامل مع مختلف الإصابات والحالات المرضية بكل تداعياتها، وتقديم المساعدات الطبية وعمليات الإنقاذ للمصابين والجرحى، موضحاً أن الفريق ضم أطباء من مختلف التخصصات الطبية، أهمها التخدير، والعظام، والجراحة العامة، وجراحة الأوعية الدموية، وجراحة التجميل، وجراحة مخ وأعصاب، وطب وجراحة العيون، والقلب والصدر، والأشعة، والباطنة والأطفال، وطب النساء والتوليد، وأطباء الفحوصات والتحاليل الطبية. 

جدير بالذكر ان جميع كوادر المستشفي الطبية والادارية اصطفوا علي الجانبين محملين بالورود ورافعين اعلام مصر ترحيباً وابتهاجاً مع اخوتهم المصابين وذويهم من ابناء قطاع غزة ضيوفاً اعزاء علي قلوبهم الي ان يكلل الله لهم الشفاء العاجل ويعودوا الي اوطانهم فرحين مسرورين.