عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الرياض: على المجتمع الدولي اتخاذ مواقف حاسمة لوقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي

قوات الاحتلال
قوات الاحتلال

أكدت صحيفة (الرياض) السعودية، أهمية اتخاذ المجتمع الدولي مواقف حاسمة؛ لوقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

وذكرت الصحيفة - في افتتاحيتها اليوم الأربعاء تحت عنوان "قصف الطعام" - أن "الاعتداءات الإسرائيلية غير المسبوقة على قطاع غزة لم تتوقف عند قصف الجوعى الذين يصطفون للحصول على لقمة طعام يسدون بها بعضا من جوعهم، بل تعدتها إلى قصف من يحاولون تقديم الطعام لأولئك الذين تقطعت بهم السبل، في عمل أقل ما يقال عنه إنه عمل وحشي تجرد من أي قيم إنسانية، هذا ما فعلته إسرائيل عندما قصفت قافلة منظمة (المطبخ المركزي العالمي)، تلك المنظمة التي تعمل على توزيع الطعام والمساعدات الغذائية على المنكوبين، ومنهم بالتأكيد من يعيشون في غزة، فهي - حسب المعلومات المتوفرة - قدمت ما بين 10 إلى 20 ألف وجبة يوميا، وهي بالكاد تكفي وبالكاد تصل".

وأشارت إلى أن السعودية طالبت وتطالب وستطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والقيام بدوره لوقف تلك الانتهاكات، وحماية المدنيين العزل، والعاملين في المنظمات الإنسانية والإغاثية، كما طالبته بالعمل على إدخال المزيد من المساعدات الإنسانية العاجلة لتجنب تفاقم الأزمة الإنسانية في قطاع غزة التي هي متفاقمة بالفعل.

بايدن يحمل إسرائيل مسؤولية مقتل عمال إغاثة بغزة

حمل الرئيس الأمريكي جو بايدن، إسرائيل، مسؤولية مقتل عمال إغاثة من المطبخ المركزي العالمي "وورلد سنترال كيتشن" بغزة في غارة إسرائيلية، قائلا "إن إسرائيل لم تفعل ما يكفي لحماية المدنيين".

وقال بايدن - في بيان، نشره البيت الأبيض، اليوم الأربعاء "أشعر بالغضب والحزن الشديد إزاء وفاة 7 من العاملين في المجال الإنساني من المطبخ المركزي العالمي، من بينهم أمريكي، في غزة".

وأضاف: "لقد كانوا يقدمون الطعام للمدنيين الجائعين في خضم الحرب. لقد كانوا شجعانا ووفاتهم مأساة".

وتابع بايدن: إن إسرائيل تعهدت بإجراء تحقيق شامل في الملابسات وراء تعرض سيارات عمال الإغاثة لهجوم بالغارات الجوية.

وأكد ضرورة أن يكون هذا التحقيق سريعا ويؤدي إلى مساءلة، بل ويجب أن تنشر نتائجه على الملأ، قائلا "إن الأمر الأكثر مأساوية هو أن هذه ليست حادثة قائمة بذاتها".

وأفاد أن هذا الصراع من أسوأ الصراعات الحديثة من حيث عدد القتلى من عمال الإغاثة، قائلا: "هذا هو السبب الرئيسي وراء صعوبة توزيع المساعدات الإنسانية في غزة، لأن إسرائيل لم تفعل ما يكفي لحماية عمال الإغاثة الذين يحاولون تقديم المساعدة التي هم في أمس الحاجة إليها للمدنيين".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة حثت إسرائيل مرارا على عدم الخلط بين هجماتها العسكرية ضد حماس وبين العمليات الإنسانية، من أجل تجنب سقوط ضحايا من المدنيين.

وشدد على أن واشنطن ستواصل بذل كل ما في وسعها لتقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين الفلسطينيين في غزة، من خلال جميع الوسائل المتاحة.

الضغط على إسرائيل 

وأكد بايدن أنه سيواصل الضغط على إسرائيل لكي تفعل المزيد لتسهيل تلك المساعدات، مضيفا: "نحن ندفع بقوة من أجل وقف فوري لإطلاق النار كجزء من صفقة المحتجزين".

واختتم البيان بالقول: "رحم الله العاملين في المجال الإنساني الذين قتلوا"، وعزى عائلاتهم وأحباءهم في حزنهم.