عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

وزير النقل يتفقد مشروع الخط الثاني للقطار الكهربائى السريع (أكتوبر /الأقصر / أسوان/ أبوسمبل)

بوابة الوفد الإلكترونية

واصل الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل جولاته التفقدية لمتابعة المشروعات الجاري تنفيذها، حيث تفقد الوزير يرافقه رئيسي وقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري والهيئة القومية للأنفاق مواقع العمل  بالخط الثانى للقطار الكهربائى السريع (أكتوبر /الأقصر / أسوان/ أبوسمبل ) والذي يبلغ طوله 1100 كيلو متر، وذلك فى المسافة من حدائق أكتوبر حتى بني سويف.

 بدأت الجولة بتفقد محطة حدائق أكتوبر التي سيتم تبادل الخدمة من خلالها  بين الخطين الأول والثاني بها وحيث سيكون مرور قطارات الخط الأول فى هذه المحطة سطحى والخط الثانى علوى وحيث تحتوي المحطة على الأرصفة اللازمة للخطين في نفس المنسوب بالمحطة وعلى 5 كباري مشاه.

وتابع الوزير التقدم في معدلات تنفيذ وانشاء المحطة  سواء للمبنى الرئيسي أو للأرصفة وتم الاطلاع على مخطط سير حركة الركاب داخل المحطة من المدخل الرئيسي للوصول إلى صالات التذاكر والتنقل بين أرصفتها وتوافر السلالم الكهربائية والمصاعد لتسهيل تنقل الركاب، بالإضافة إلى الاطلاع على خطة الاستغلال الإداري والاستثماري الأمثل لكل المساحات بها.

واطلع وزير النقل على معدلات تنفيذ وإنشاء الورشة الرئيسيه للصيانة والعمرات للوحدات المتحركة والتي تعمل على الخطين الأول والثاني بمساحة ٥٧٨ فدانا حيث تضم ٣٩ مبني (٢١مبني يتم تنفيذها حاليا + ١٨ مساحة احتياطية للتوسوعات المستقبلية) ومنها مبني ورشة العمرة الجسيمة وأيضا ورش الفحص والفرز وأيضا مناطق انتظار القطارات وغيرها.

كما تفقد الوزير محطة العياط وهي محطة للقطار الإقليمي وتخدم التوسعات الجديدة والظهير الصحراوي بمدينة العياط والقري والمدن المجاورة لها وأيضا محطة الفيوم / بني سويف  وهي  محطة  للقطار السريع وهي محطة خاصة من حيث المداخل من الجهتين لخدمة محافظتى بنى سويف والفيوم.

واطلع الوزير على التقدم في معدلات تنفيذ باقي محطات الخط  واطلع على الجدول الزمني الخاص بمدة تنفيذها، حيث يبلغ إجمالي عدد المحطات بالخط 36 محطة بواقع 10 محطات  للقطارات السريعة هي:(الفيوم / بني سويف – والمنيا – اسيوط – سوهاج - قنا- الأقصر.- ادفو .-مطار اسوان – توشكى – أبوسمبل )، وعدد 26 محطة للقطارات الإقليمية هي: ( العياط – الفشن – العدوه - بنى مزار – سمالوط والتى وجه الوزير عند تفقدها بدراسة الحركة المرورية وطرق الاقتراب اليها– ابوقرقاص – ملوي – ديروط – القوصية – منفلوط – ابوتيج – الغنايم – طهطا – جهينة – ابيدوس - فرشوط – نجع حمادي – دشنا- قوص -ارمنت-اسنا - السباعية – كلابشة – دراو – أسوان الجديدة -ميدكوم)، ووجه الوزير بأن تتم كل الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية لافتا إلى أنه  روعي عند اختيار مواقعها  أن تكون قريبة من الطرق والأماكن السكنية ومناطق التقاطعات مع محاور النيل، لخدمة سكان محافظات الصعيد وأيضا أن تكون جميع طرق الاقتراب للمحطات حرة وتخدم جميع اتجاهات الحركة المرورية وذلك تيسيرا على المسافرين للوصول إلى المحطات من كل الاتجاهات ومن جميع المدن والقرى القريبة كما روعي أن يكون المسار بالقرب أو داخل حرم الطريق الغربى قدر الإمكان وذلك لتقليل مساحة أعمال نزع الملكيات للمباني والأراضي وخصوصًا من الأراضي الزراعية القائمة.

 كما وجه الوزير بتكثيف الأعمال على مدار الساعة خاصة مع أهمية المشروع الذي سيمثل نقلة نوعية هائلة فى وسائل النقل الجماعى الأخضر المستدام الصديق للبيئة فى مصر. كما تفقد الوزير خلال جولته قطاعات المسار في هذه المسافة وتقاطعه مع الطرق المختلفة مثل: (الدائري الأوسطى و الإقليمى وتابع  الوزير الأعمال الصناعية من  كباري وانفاق واخوار وخرسانات الميول التي تحمي جوانب الجسر وأعمال الحماية من إخطار السيول في هذه المسافة.

وأكد وزير النقل خلال جولته في تصريحات صحفية على هامش جولته أن هذا الخط جزء من ممر التنمية اللوجيستي (القاهرة /أسوان/أبوسمبل) والذي يتمثل أحد أهدافه في خلق ممر تنموي غرب طريق الصعيد الصحراوي الغربي وربط مناطق الإنتاج الزراعي في توشكى وغرب أسوان وغرب المنيا بمناطق الإستهلاك في القاهرة والدلتا  ومناطق التصدير في الإسكندرية، بالإضافة إلى ربط المناطق السياحية اعتبارا من أبوسمبل وأسوان والأقصر وأبيدوس وصعيد مصر بمنطقة الأهرام والجيزة في القاهرة لافتا إلى أن الخط الثاني يسهم في الربط بين مناطق إنتاج الخامات والمحاجر ( أبو طرطور – قنا – أسوان ) بموانئ التصدير والحد من التلوث البيئى الناتج عن تشغيل جرارات الديزل مضيفا أنه سيسهم في نقل الركاب والبضائع.

وأشار إلى أن شبكة القطار الكهربائي السريع يبلغ اطوالها 2250 كم وجاري  تنفيذ  وإنشاء مكونة 3 خطوط رئيسية بإجمالي أطوال حوالى 2000 كيلومتر، منها حوالي 1400 كيلو متر لخدمة الصعيد، وذلك بالتوازى مع التطوير الجاري لشبكة السكك الحديدية القائمة حاليا بطول 10 آلاف كيلومتر.

وأوضح أن الشبكة بجانب أنها شرايين للتنمية ستسهم شفي تحقيق التكامل مع المطارات والموانئ البحرية والطرق البرية لتحقيق مفهوم النقل متعدد الوسائط والربط بين الموانئ البحرية والموانئ الجافة والمراكز اللوجيستية  وكذلك خدمة أهداف التنمية العمرانية المستدامة وإعادة توزيع السكان وخلق محاور تنمية جديدة والحد من التلوث البيئى.

وأكد أن طول الخط الأول السخنة العلمين مطروح 675  كم ويبلغ طول الخط الثاني من الشبكة (أكتوبر / أسوان / أبو سمبل) 1100 كيلو متر، ويشتمل على 36 محطة ومركزا واحدا للتحكم والسيطرة، وورشة واحدة لأعمال العمرة الرئيسية والجسيمة، بالإضافة إلى 2 نقطة  للصيانة والتخزين تقع في مناطق (أسوان – أبو سمبل – سفاجا)، وأن السرعة التصميمية للشبكة 250 كيلومترا/ الساعة، والسرعة التشغيلية للقطارات الكهربائية السريعة 230 كيلومترا/الساعة، والقطارات الكهربائية الإقليمية 160 كيلومترا/الساعة، وقطارات نقل البضائع 120 كيلومترا/الساعة. وعدد القطارات الكهربائية السريعة بهذا الخط من المقرر أن تصل إلى 20 قطارا، والقطارات الكهربائية الإقليمية 48 قطارا، و20 جرارا لنقل البضائع لضمان تحقيق أكبر عائد مالي يغطي مصروفات التشغيل والصيانة فيما بعد، والهدف من تنويع الوحدات المتحركة (سريعة وإقليمية) هو توفير وسيلة نقل حضارية تناسب كل مستويات الدخل، مع تقديم خدمة متميزة.

ويبلغ طول الخط الثالث قنا سفاجا الغردقة 225 كم مشيرا إلى خطوط  شبكة  القطار الكهربائي الثلاثة توفر فرص عمل مباشرة تبلغ حوالي 36 ألف فرصة عمل مباشرة وحوالي 36 ألف فرصة عمل غير مباشرة فاستمرار تنفيذ هذه الشبكة  ليس فقط لعدم إقرار غرامات تأخير من الشركات العالمية والمحلية التي تم التعاقد معها لتنفيذ الشبكة  ولكن لتوفيرها فرص العمل المشار إليها ولأهميتها في نقل الركاب والبضائع وخدمة حركة السياحة والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة.