رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

وزير السياحة والآثار يترأس اجتماع مجلس إدارة هيئة المتحف المصري الكبير

بوابة الوفد الإلكترونية

ترأس، أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، اجتماع مجلس إدارة هيئة المتحف المصري الكبير، وذلك بمقر المتحف.

واستهل الوزير الاجتماع بالترحيب بالحضور، مستعرضًا أبرز مستجدات مؤشرات الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال الفترة الماضية، وكذلك الإجراءات التي اتخذتها الوزارة جراء الأحداث الجارية التي تشهدها الساحة الدولية، وتواصلها المستمر مع شركاء المهنة من منظمي الرحلات الدوليين وشركات الطيران المحلية والدولية، وغيرها من كافة الجهات المعنية لإرسال رسائل طمأنة ومتابعة مؤشرات الحركة الوافدة لمصر وبما يساهم في الحفاظ على دفع مزيد من الحركة.

كما أشار إلى قيام الوزارة في هذا الإطار بتقديم باقة تحفيز إضافية لشركات الطيران Booster Campaign، في إطار برنامج تحفيز الطيران الحالي والذي تم مد العمل به حتى شهر أبريل المقبل، لافتاً أيضاً إلى جهود الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في تنفيذ حملات ترويجية مشتركة بالتعاون مع شركاء المهنة من منظمي الرحلات وشركات الطيران، بجانب تنظيم واستضافة العديد من الزيارات التعريفية Fam Trips لمصر لعدد من هؤلاء من شركاء المهنة.

وأشار الوزير إلى أن أعداد الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال شهري أكتوبر ونوفمبر من العام الحالي قد شهدت نمو بنسبة تتراوح ما بين  5% إلى 10% مقارنة بذات الفترة من عام 2022.

وتحدث عيسى عن خطة الدولة المصرية لتطوير المنطقة المحيطة بالمتحف، حيث إنه من المقرر أن يكون هناك مخطط تنظيمي لها من مطار سفنكس حتى أهرامات سقارة.

وأضاف أن هناك الكثير من السائحين الذين سيأتون خصيصًا لزيارة المتحف وهو ما سيعزز من منتج القاهرة الكبرى الثقافي الجديد الذي يجعل من القاهرة مقصدًا سياحيًا قائمًا بذاته يمكن من خلاله زيارة العديد من الأماكن السياحية والأثرية بالقاهرة الكبرى من خلال برنامج سياحي واحد لتكون بذلك Short City Break.

ووجه الوزير بقيام الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بتنظيم مجموعة من الزيارات التعريفية  Fam Trips لعدد من كبار منظمى الرحلات وشركات السياحة الدولية بالتنسيق مع الاتحاد المصري للغرف السياحية والغرف المختصة للتعرف على هذا المنتج الجديد بصورة أقرب من خلال زيارتهم لعدد من الأماكن الأثرية الهامة التي يمكن أن يتضمنها هذا المنتج منها المتحف المصري الكبير وقلعة صلاح الدين ومآخذ مجرى العيون وشارع المعز ومنطقة الفسطاط وخاصة في ظل جهود المجلس الأعلى للآثار لتطوير هذه الأماكن وبما يساهم في الاستفادة من برامج الإنفاق للدولة المصرية بها وبالبنية التحتية في مصر.

ومن جانبه، أشار اللواء عاطف مفتاح المُشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، إلى آخر مستجدات الأعمال والموقف التنفيذي بالمتحف حيث يشهد تقدماً في العمل بشكل كبير، والتزام المتحف بتنفيذ الخطة والجدول الزمني الذين تم إعدادهم حتى نهاية العام الجاري بناء على توجيهات السيد الوزير والمتابعة المستمرة لسيادته للانتهاء مما تبقى من أعمال بالمتحف، لافتًا إلى أنه يتم عقد اجتماع مرتين أسبوعيًا لمتابعة ما تم إنجازه من الأعمال وأداء المتحف بما يساهم في دفع العجلة به بصورة أكبر.

وأشار اللواء عاطف مفتاح  إلى أنه من المقرر أن يتم الانتهاء من كافة الأعمال المتبقية بكل من قاعات العرض الرئيسية وجاهزيتها في خلال أسبوعين بحد أقصى 10 يناير المقبل، ومراكب خوفو في منتصف فبراير المقبل.

كما تم إحاطة بالمجلس بنجاح تجربة التشغيل التجريبي للدرج العظيم اعتبارًا من 1 ديسمبر الجاري والذي تم إضافته ضمن الأماكن المسموح بزيارتها بالمتحف والتي تضم كل من منطقة المسلة المعلقة، والبهو العظيم، والبهو الزجاجى، والمنطقة التجارية، وذلك في ضوء التشغيل التجريبي للخدمات المقدمة لزائريه والتأكد من تميز وتفرد التجربة السياحية به. 

كما تم الإشارة إلى الزيارة التفقدية التي قام بها دولة رئيس مجلس  الوزراء يوم 7 ديسمبر الجاري للمتحف لمتابعة تطورات الأعمال بالمشروع، والتعرف على سير التشغيل التجريبي لعددٍ من الأماكن به، ومتابعة دولته الاسبوعية لما يتم إنجازه من أعمال بالمتحف لافتتاحه بشكل كامل في أقرب وقت وهو ما يؤكد دعم واهتمام الدولة المصرية الكامل لهذا الصرح العظيم. 

كما تم استعراض أبرز قرارات مجلس الإدارة لعام 2023، وأبرز حصاد المتحف منها حصول المتحف على عدد 8 شهادات ISO (2020-2023)، وفوزه بكل من جائزة أفضل مشروع فى مجال "البناء الأخضر" Green Building Award خلال "منتدى البيئة والتنمية، وجائزة أفضل نموذج لبناء المنشآت عن طريق التطبيق الذكي BIM model award، وحصوله على كل من الشهادة الذهبية للبناء الأخضر والاستدامة وفقاً لنظام الهرم الأخضر المصري من المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، وشهادة التقييم الدولي  EDGE Advance.

ومن جانبه، أطلع الدكتور الطيب عباس مساعد الوزير للشئون الأثرية بالمتحف، أعضاء المجلس، على آخر مستجدات الإجراءات التي يتم اتخاذها لتفعيل الهيكل التنظيمي للمتحف، وكذلك ما يتم لتعزيز دور المتحف في زيادة الوعي السياحي والأثري لدى النشء ولا سيما باعتبار المتحف مؤسسة علمية وتعليمية وثقافية. 

وقد تم خلال الاجتماع التصديق على محضر اجتماع الجلسة السابقة للمجلس، كما تم عرض والموافقة على مشروع موازنة هيئة المتحف المصري الكبير للعام المالي 2024/2025.

وقد أثنى السيد أحمد عيسى في هذا الإطار على الآلية التي تم عرض مشروع الموازنة من خلالها مما يعمل على تسهيل المناقشات داخل المجلس ويساهم في ارتفاع مستويات ودرجة الحوكمة الرشيدة بالمتحف.

كما تم إحاطة المجلس ببعض مستجدات تنفيذ العقد مع شركة تشغيل خدمات المتحف.