رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

الإمام الأكبر يوصي السفير الجديد لمصر لدى بنجلاديش بالإهتمام بملف الطلاب الوافدين للأزهر

شيخ الأزهر الشريف
شيخ الأزهر الشريف و السفير عمر فهمي خلال اللقاء

استقبل الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد بمشيخة الأزهر، السفير عمر فهمي، سفير مصر الجديد لدى جمهورية بنجلاديش الشعبية.

 

الأزهر لديه ما يقارب ال ٦٠٠ طالب وافد من بنجلاديش

 

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن تمنياته للسفير عمر فهمي بالتوفيق والنجاح في مهامه الجديدة، موصيا إياه بالاهتمام بملف الطلاب الوافدين الدارسين في الأزهر، مشيرا إلى أن الأزهر لديه ما يقارب ال ٦٠٠ طالب وافد من بنجلاديش، إضافة إلى وجود معهد أزهري داخل بنجلاديش، كما أن الأزهر يوفر ١٨ منحة دراسية سنويا لأبناء بنجلاديش للدراسة في مختلف المراحل الدراسية في الأزهر الشريف.

وأكد الإمام الأكبر استعداد الأزهر لاستقبال أئمة بنجلاديش في أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، إضافة إلى إرسال المبتعثين الأزهريين من الوعاظ والمعلمين؛ بما يلبي احتياجات وتطلعات الشعب البنجلاديشي.

من جانبه، أعرب السفير عمر فهمي عن سعادته بلقاء شيخ الأزهر، وتقديره لما يقوم به فضيلته من جهود في نشر قيم السلام والأخوة، ودعم قضايا الأمة والشعوب الإسلامية، مؤكدا أنه سيضع ملف الأزهر الشريف كقوة ناعمة لمصر في مقدمة أولوياته، وسيبذل قصارى جهده في تيسير أمور الطلاب الوافدين للدراسة في الأزهر؛ حتى يكونوا سفراء لمصر والأزهر في بلادهم بعد تخرجهم.

 

دعا أ.د محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، خلال كلمته بطابور الصباح اليوم  الطلاب إلى بذل الجهد والحرص على تحصيل العلم النافع مشيرا الى  إن ‏الطريق إلى التقدم وتحقيق النهضة الشاملة للوطن والأمة والإنسانية جمعاء، قائلًا لهم: ‏‏«نتمنى منكم جدًا واجتهادًا، في بداية العام الدراسي، في التحصيل العلمي حتى تكونوا ‏سببًا في رفعة الأزهر الشريف، ورفعًا لديننا وأزهرنا ومصرنا»‏


أكد وكيل الأزهر خلال تقفده مجمع معاهد مدينة نصر ‏الأزهري  في أول أيام العام الدراسي الجديد وللاطمئنان على سير العملية التعليمية الأزهر بجميع قياداته وفي مقدمتهم فضيلة الإمام الأكبر شيخ ‏الأزهر، يولون الطلاب والمعلمين والعملية التعليمية بأكملها اهتماما بالغًا، ويحرصون ‏كل الحرص على بذل قصارى جهدهم في الارتقاء بالعملية التعليمية والتطوير ‏المستمر للتعليم الأزهري ومواكبة التطورات وتجاوز العقبات والتحديات.‏

شدد وكيل الأزهر على المعلمين وجميع القائمين على العملية التعليمية بالمعاهد ‏الأزهرية، وجوب الإخلاص في العمل، وبذل المزيد من الجهد، لتحقيق تعليم أزهري ‏متميز، يرتقي بالمعلم والطالب ويسهم في رفعة الوطن، مؤكدًا أنَّ المعلم صاحب ‏رسالة عظيمة ومهنة شريفة، داعيًا المولى عز وجل أن يكون عامًا مليئًا بالعلم النافع ‏والخير والتقدم لأزهرنا الشريف ووطننا الغالي.‏