رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

طلاب المعهد المسكوني يكرمون البابا تواضروس (شاهد)

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

كرم منذ قليل، طلاب المعهد المسكوني بالشرق قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية خلال حفل تخرج الدفعة السابعة من المعهد والذي أقيم خلال العام الحالي في مصر للمرة الأولى.

جاءت فقرة التكريم عقب انتهاء البابا من كلمته التي رحب خلالها بالدفعة الجديدة وأكد أهمية الكنيسة المصرية بالشرق الأوسط ودورها في تنمية العلاقة والوحدة بين الطوائف.

احتفلت الكنائس القبطية الخميس الماضي، بمناسبة عيد الصليب الذي استمر لمدة 3 أيام متواصلة تقيم خلالهم الكنائس القداسات بالطقس الفرايحي، وتعيد هذه المناسبة ذكرى العثور على الصلب بجبل الجلجلة، وبعدها اختفى ولم يجد له آثار باقية رغم محاولات البحث من قبل الجماعات المسيحية هناك.

 يعود السبب في  صعوبة العثور الصليب إلى الرومان الذين طموره بالرمال، وشيدوا معبدًا لهم، حتى جاء عام 326 ميلاديًّا، وأحضرت القديسة هيلانة جنودها للبحث عن خشبة الصليب المقدسة، وعلمت أنه مدفون بعيدًا عن معبد" فينوس" الذي أقامه الإمبراطور أدريانوس.

 يروي أنها أمرت بالعثور عليه فوجدت 3 صلبان واحتارت في أمرهم وبحسب ماذكرت الكتب المسيحية أنها لجأت فيما بعد إلى البطريرك مكاريوس، فأرشدها بوضع واحد تلو الآخر على أحد المرضى، وتروي الكتب المسيحية أنها حين تحققت المعجزة تم الإعلان ورفع الصليب الذي احتضن آلام السيد المسيح.