رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

سقوط عنصر إجرامي بحيازته مخدرات بـ15 مليون جنيه

أجهزة الأمن
أجهزة الأمن

واصلت أجهزة وزارة الداخلية، ضرباتها الأمنية المتواليةً لمصنعى ومتجرى المواد المخدرة وإدراكا من وزارة الداخلية بخطورة ما يمثله ذلك النشاط الإجرامى على المجتمع وخاصةً النشء حمايةً لهم من الوقوع فى براثن الإدمان.

أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية قيام أحد العناصر الإجرامية بتصنيع والاتجار فى المواد المخدرة، وترويجها على عملائه بنطاق محافظة جنوب سيناء.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وضبطه بدائرة قسم شرطة رابع 6 أكتوبر بالجيزة، وبحوزته (كميات كبيرة من المواد المخدرة–المعدات والأدوات المستخدمة فى نشاطه الإجرامى) وبمواجهته أيد ما جاء بالتحريات.

وتقدر القيمة المالية للمضبوطات بحوالى (15 مليون جنيه).

 

وفي سياق آخر قررت نيابة قسم أول بالإسماعيلية حبس مسن في العقد الخامس من العمر أربعة أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل نجل طليقته بسبب خلافات مالية.

كانت منطقة الشهداء بالإسماعيلية شهدت أمس جريمة قتل بشعة قام خلالها رجل في العقد الخامس بتسديد طعنات قاتلة بسلاح أبيض لشاب تبين أنه ابن طليقته على إثر خلافات مالية بينهما. وتم نقل الشاب في حالة حرجة بواسطة الأهالي إلى مجمع الإسماعيلية الطبي لتلقي العلاج اللازم إلا أنه فارق الحياة متأثرا بجراحه.

 وكان اللواء هشام مروان مدير أمن الإسماعيلية تلقى إخطارا من  شرطة النجدة يفيد مصرع شاب يدعي كريم عفشه ٢١ سنة على يد طليق أمه إثر مشاجرة وقعت بينهما، نقل على أثرها إلى مشرحة مستشفى المجمع الطبي  وتم إلقاء القبض على المتهم بواسطة رجال المباحث بقسم أول.

كما أصيب ٢٨ عاملا وعاملة زراعية بينهم ٢٣ طفلا دون الخامسة عشر في حادث  انقلاب سيارة أعلى محور ٣٠ يونيو فجر اليوم بالقرب من قرية المحسمة بالإسماعيلية.

تلقى اللواء هشام مروان مدير أمن الإسماعيلية  إخطارا من شرطة النجدة يفيد انقلاب سيارة تقل عمال زراعيين أغلبهم من الصالحية والحسينية بمحافظة الشرقية كانوا في طريقهم للعمل بأحد المزارع بالإسماعيلية وذلك أعلى محور ٣٠ يونيو  قبل نزلة المحسمة القديمة اتجاه السويس.

أسفر الحادث عن إصابة ٢٨ عاملا وعاملة بينهم نحو ٢٣ طفلا تتراوح أعمارهم بين الثامنة والخامسة عشر تم نقلهم إلى مستشفيات القصاصين ومجمع الإسماعيلية الطبي لتلقي العلاج اللازم.

وأكدت مصادر طبية أن حالات المصابين تنوعت بين الكدمات والسحجات والكسور. وتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.