رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

السجن عامين لأم ضربت ابنها حتى الموت وأخفت جثته في المقابر

محكمة جنايات الإسكندرية
محكمة جنايات الإسكندرية

 

حكمت  محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار حمدي إبراهيم يحيي، بمعاقبة ربة منزل بالحبس عامين مع الشغل، لاتهامها بضرب ابنها حتى الموت والتخلص من جثته بإلقائها في المقابر بمنطقة العامرية.

وقائع القضية رقم 1674

تعود وقائع القضية رقم 1674 لسنة 2024 جنايات قسم شرطة العامرية أول، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور القسم يفيد العثور على جثة طفل بالمقابر بدائرة القسم.

وتبين من التحقيقات أنه أثناء زيارة أحد الأهالي قبر نجلته بمقابر العامرية اشتم رائحة كريهة تنبعث بجوار أحد المدافن، وتبين وجود جثمان الطفل "م.س.ع" فأبلغ الشرطة على الفور.

 

الضرب بالأيدي والأرجل

وكشفت التحقيقات تعدي المتهمة "أ.م.ق" ربة منزل على طفلها المجني عليه بالضرب بالأيدي والأرجل بسبب صراخه المتكرر ودفعته على الأرض فاصطدم رأسه بالكرسي ما أدى إلى وفاته.

وقالت المتهمة في التحقيقات إنها لم تقصد قتل طفلها وكانت تحاول تأديبه، مشيرة إلى أنها حملت الجثة إلى المقابر وتركته وفرت هاربة خشية افتضاح أمرها.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة بقسم شرطة العامرية أول، وقررت النيابة العامة إحالة المتهمة إلى محكمة جنايات الإسكندرية بتهمة ضرب أفضى إلى موت والتي أصدرت حكمها المتقدم.