رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

قائد مهمة أسبيدس بالبحر الأحمر يأمل في تعزيز السفن لصد هجمات الحوثيين

سفينة
سفينة

أعرب قائد مهمة "أسبيدس" في البحر الأحمر اليوم الإثنين عن رغبته في زيادة حجم أسطوله بشكل كبير لصد الهجمات المحتملة من قبل حركة "أنصار الله" في اليمن.

وأوضح قائد المهمة البحرية للاتحاد الأوروبي في البحر الأحمر "أسبيدس" أن هذا القرار نابع من حقيقة أن الفرقة المشرفة على حماية الملاحة تتكون من 4 سفن حربية فقط تقوم بدوريات في منطقة تبلغ مساحتها ضعف مساحة الاتحاد الأوروبي.

 

وقال الأدميرال البحري اليوناني فاسيليوس غريباريس، قائد القوة البحرية اليونانية، للصحفيين في بروكسل الاثنين: "مجرد عبور واحد لإحدى سفننا بين أبعد نقطتين قد يستغرق 10 أيام كما أن عبور المنطقة  الخطرة يستغرق يومين تقريبا".

 

وذكر أن "المنطقة التي أسماها "عالية الخطورة" شهدت العديد من الهجمات خلال الأشهر الماضية"، والتي تراوحت بين تهديدات وترهيب وصولا إلى هجمات معقدة، وذلك باستخدام أصول برية وجوية وبحرية وطائرات مسيرة وصواريخ باليستية".

 

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس" رافقت المهمة (أسبيدس) 68 سفينة وصدت 11 هجوما منذ تشكيلها قبل نحو شهرين، وهي تدافع عن السفن المدنية فقط ولا تشارك في أي هجمات عسكرية، ويعتبر الجزء الجنوبي من البحر الأحمر منطقة شديدة الخطورة.

 

وتشارك في هذه المهمة أربع سفن عسكرية أوروبية و19 دولة، من بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا واليونان وبلجيكا، ومهمتها دفاعية محضة ويحق لها إطلاق النار للدفاع عن السفن التجارية أو الدفاع عن نفسها، لكن لا يمكنها ضرب أهداف برية للحوثيين في اليمن، بحسب وكالة "فرانس برس".

 

ومنذ نوفمبر الماضي، تواصل حركة "أنصار الله" الحوثية هجماتها في البحر الأحمر وخليج عدن، والتي تستهدف "السفن الإسرائيلية والمرتبطة بإسرائيل أو تلك المتوجهة إليها"، وذلك "نصرة للشعب الفلسطيني في غزة"، في حين شكلت الولايات المتحدة وحلفاؤها قوة عسكرية للتعامل مع ضربات الحوثيين.

 

وشنت الطائرات الأمريكية والبريطانية ضربات عدة على مناطق متفرقة في اليمن، فيما ينفذ الجيش الأمريكي مهمات بشكل منفصل عن أي تحالف بحري بالمنطقة.

استهدفنا سفينتين إسرائيليتين وأخرى بريطانية ومدمرتين أمريكيتين خلال 72 ساعة

أمس أعلن المتحدث الرسمي لجماعة أنصار الله “الحوثي” العميد يحي سريع قاسم، تفاصيل تنفيذ خمس عمليات عسكريةٍ خلالَ الـ 72 ساعةً الماضية، ستهداف سفينتين إسرائيليتين وأخرى بريطانية ومدمرتين أمريكيتين في المحيط الهندي والبحرين الأحمر والعربي.

 

وقال العميد يحي سريع قاسم في بيان عبر حسابه: انتصاراً لمظلومية الشعب الفلسطيني ورداً على العدوان الأمريكي البريطاني على بلدنا، نفذت القوات المسلحة اليمنية خمس عمليات عسكرية خلال الـ 72 ساعةً الماضيةِ وعلى النحوِ التالي:

نفذتِ القواتُ البحريةُ بعونِ اللهِ تعالى عمليةَ استهدافٍ لسفينةِ( HOPE ISLAND ) البريطانية في البحر الأحمر وذلكَ بعددٍ منَ الصواريخِ البحريةِ المناسبة وكانت الإصابة مباشرة بفضل الله.

 استهداف سفينتينِ إسرائيليتينِ

وكذلك نفذت عمليةَ استهدافٍ لسفينتينِ إسرائيليتينِ كانتا متجهتينِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلةِ الأولى ( MSC GRACE F  ) في المحيط الهندي، والأخرى ( MSC GINA ) في البحرِ العربيِّ، تمتْ عمليةُ الاستهدافِ بعددٍ منَ الصواريخِ الباليستيةِ والمجنحة وقد حققتِ العمليةُ أهدافَها بنجاحِ بفضلِ الله.

 

وبعونِ اللهِ تعالى نفذَ سلاحُ الجوِّ المسيرُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ عمليتينِ عسكريتينِ استهدفتْ عدداً منَ الفرقاطاتِ الحربيةِ الأمريكيةِ في البحرِ الأحمرِ وذلكَ بعددٍ من الطائراتِ المسيرةِ وقدْ حققتِ العملياتُ أهدافَها بنجاح.

 

إن القوات المسلحةَ اليمنيةَ مستمرة في تنفيذِ قرار منع الملاحة الإسرائيلية أوِ المرتبطةِ بالعدوِّ الإسرائيليِّ أوِ المتجهةِ إلى موانئ فلسطينَ المحتلةِ في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي حتى إيقاف العدوان ورفع الحصارِ عنِ الشعبِ الفلسطيني في قطاع غزة.