رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

لدعوة الناس للتكافل والتعاون ..

البحوث الإسلامية يطلق حملة "أغنوهم عن السؤال" لمساعدة الفقراء

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر

أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، عن إطلاق حملة توعوية شاملة، بعنوان: «أغنوهم عن السؤال» لدعوة الناس إلى تحقيق معاني التكافل المجتمعي ومساعدة الأيتام والفقراء والمحتاجين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الجميع، وذلك تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف بضرورة العمل على معالجة المشكلات المجتمعية والأسرية.

 

نشر القيم الأخلاقية والمجتمعية

قال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن الحملة تأتي ضمن الأنشطة والفعاليات التوعوية التي ينفذها المجمع مباشرة عن طريق الاتصال المباشر بين وعاظ وواعظات الأزهر الشريف بالجمهور في مختلف أماكن تواجدهم، وإلكترونيًا عبر صفحاته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي ومن خلال الصفحات الشخصية للوعاظ والواعظات، وذلك لنشر القيم الأخلاقية والمجتمعية والتأكيد على أهمية التعاون بين أفراد المجتمع الواحد، وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي ودوره في رقي المجتمع ونهضته.

أضاف الأمي العا لمجمع البحو الإسلامية أن الحملة يتزامن إطلاقها قرب حلول عيد الفطر المبارك، وتسعى لتلبية حاجة الأيتام والفقراء والمحتاجين والدعوة إلى مساعدتهم ودعمهم وتحقيق التكافل والتكامل المجتمعي في ظل التحديات المختلفة التي نواجهها جميعًا.

أوضح الأمين العام لمجمع البحو الإسلامية أن فعاليات الحملة تركز على بيان المواقف العملية في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، والتي ينبغي أن تكون في حياة الناس مثل: الإحساس بمعاناة الفقراء والبؤساء، ونفع الناس وتخفيف معاناتهم ومواساتهم، وإدخال السرور عليهم، وتفريج كرباتهم، ومساعدتهم في قضاء حوائجهم، وإعانة المحتاج، والسعي في علاج المرضي، والإحساس بالغير وبهمومه.

على الجانب الآخر أهدى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، في احتفالية السابع والعشرين من شهر رمضان، التي تنظمها وزارة الأوقاف لتكريم حفظة القرآن الكريم من مصر ومختلف دول العالم، الإصدار الثاني لمجلة الأزهر، وهي أهم حدث علمي وثقافي في عام 2024م.

ويظهر الإصدار الثاني لمجلة الأزهر في 106 مجلد فاخر، ويبلغ عدد صفحاتها 100328 صفحة، من سنة 1349هـ إلى 1423هـ، الموافق 1930م إلى 2002م،  رُوعي في طباعتها أعلى معايير الطباعة الفنية وأرقاها وأجودها.

وتعد مجلة الأزهر إحدى القنوات الثقافية التي تعبر عن مكانة مصر وريادتها في بث روح الدين وتعاليمه وأخلاقه في أرجاء العالم، ودليل صدق على ما تحمله نفوس المسلمين في العالم تجاه مصر وأزهرها الشريف، وعلمائه الكبار.