عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

تطوير مواد جديدة تجعل السفن الروسية "غير مرئية"

سفينة
سفينة

يقوم مركز أبحاث "كريلوف" الحكومي بتطوير مواد خارقة من شأنها أن تجعل سفن البحرية الروسية غير مرئية لمعدات الكشف، ويتم استخدام خبرة العمليات الخاصة في عملية التطوير هذه.

أشار المدير العلمي لمركز "كريلوف"، فاليري بولوفينكين، إلى أن "الحل الأكثر جذرية يرتبط بتصنيع ما يسمى بالمواد الخارقة، أو المواد الذكية، حيث تدور أي إشارة كشف موقع حول الجسم وتذهب بعيدا دون أن تنعكس عليه". ولذلك، ركز الخبراء اهتمامهم في المقام الأول على دراسة هذه المجالات الفيزيائية ووسائل الحد من مؤشراتها.

ووفقا لبولوفينكين، أظهرت العملية الخاصة أنه بغض النظر عن نوع الأسلحة، فإن مدى ضعف الجسم يتم تحديده من خلال المجالات المادية لنصف الكرة العلوي (البنية الفوقية)، وهي المجالات الكهرومغناطيسية والمغناطيسية والكهربائية والبصرية ومجالات الموقع.

ويقوم مركز "كريلوف" حاليا بدراسة هذه المجالات ووسائل تقليل مؤشراتها.

 

القوات الجوية الروسية تستلم الدفعة الأولى لعام 2024 من قاذفات "سو-34"

وأفادت الخدمة الصحفية لشركة "روستيخ" بأن الشركة قامت بتسليم الدفعات الأولى لعام 2024 من قاذفات القنابل "سو-34".

وقالت الشركة: "تم تسليم الدفعة الأولى من قاذفات "سو-34" إلى القوات الجوية الروسية في إطار تنفيذ أمر دفاع الدولة. وتم تصنيع الطائرات في مصنع شكالوف نوفوسيبيرسك للطيران التابع لشركة الطائرات المتحدة. وبعد الانتهاء من مجموعة كاملة من اختبارات المصنع، تم شحن الطائرات إلى القوات".

وأشار المدير العام لشركة الطائرات المتحدة، يوري سليوسار، إلى أن جميع مصانع الشركة المشاركة في تنفيذ أوامر دفاع الدولة لا تبطئ معدلات الإنتاج.

وقال: "لقد بدأنا في تسليم الطائرات مع الدفعة الأولى من قاذفات القنابل "سو-34" كجزء من برنامج الإنتاج للعام الحالي. يتعامل مصنع نوفوسيبيرسك مع مهامه بثقة. ويدرك عمال المصنع مدى أهمية معداتنا اليوم".

وتشكل قاذفات "سو-34" جزءاً مهماً من القوة الضاربة للطيران الجوي الروسي في الخطوط الأمامية. وتتيح قدرات الطائرة استخدام أسلحة الدفاع الجوي المتقدمة، وزيادة مدى تدميرالأهداف الأرضية والسطحية، وتحسين دقة القصف.

في وقت سابق، صرح مستشار رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، يان غاغين، بأن الجيش الروسي يتقدم بسرعة في اتجاه أفدييفكا والقوات الأوكرانية تفقد مواقعها وتحصيناتها يوميًا.

 

وحسب وكالة "سبوتنيك" قال: "في الواقع، نتلقى كل يوم تقاريرعن الاستيلاء على معقل آخر للعدو أو تدميره، أو الاستيلاء على منطقة أخرى".

 

وأضاف: "كانوا يعتبرون أفدييفكا آخر حصن وأنهم لن يستسلموا أبدًا. وكانوا يؤمنون بها حقا. لقد اعتقدوا حقًا أن أسيادهم في الناتو سيزودونهم باستمرار بالذخيرة والمال والمعدات، وأن بعض المرتزقة سيصلون. ولكن هذا لم يحدث".

 

ووفقًا لغاغي، فإن القوات الأوكرانية لم تكن مستعدة للتراجع إلى خطوط الدفاع الاحتياطية "ببساطة لم تكن موجودة". ونتيجة لذلك، أشار إلى أن قوات كييف تضطر إلى التراجع إلى الحقول المعاقل غير المجهزة للدفاع، حيث لا يستطيعون البقاء هناك لفترة طويلة.