رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

وزير الري يتابع استعدادات أجهزة الوزارة لمواجهة فترة أقصى الاحتياجات

وزير الري الدكتور
وزير الري الدكتور هاني سويلم

 أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، على أن ما تحقق خلال الشهور الماضية من تحسن كبير فى مجال إدارة المنظومة المائية، والتعرف على المعوقات والعمل على حسمها، بما يضمن إدارة المنظومة المائية بشكل فعال خلال الموسم الصيفى المقبل، والبناء على الدروس المستفادة من الموسم الصيفى السابق.

 وذلك خلال اجتماع لمتابعة استعدادات أجهزة الوزارة المختلفة (مصلحة الرى - هيئة الصرف - مصلحة الميكانيكا والكهرباء)، لمواجهة فترة أقصى الاحتياجات بالموسم الصيفى القادم، ومتابعة موقف الإجراءات المتخذة من أجهزة الوزارة للتعامل مع النقاط الساخنة بمحافظات (أسوان - الفيوم - المنوفية - الدقهلية - الغربية - الإسماعيلية).

  وشدد على حرصه لقاء رؤساء الإدارات المركزية للموارد المائية والرى بالمحافظات بشكل دورى - سواء فى اجتماعات موسعة أو على حدى - أو من خلال ورش العمل التى عقدت بعدد من المحافظات خلال الفترة الماضية، وذلك لمتابعة موقف الترع والمصارف والبوابات ومحطات الرفع وأعمال حماية نهر النيل وإزالة التعديات بزمام كل إدارة.

 كما شدد الدكتور سويلم على قيام كل رئيس إدارة مركزية للموارد المائية والرى بكل محافظة باتخاذ الإجراءات كافة اللازمة لمتابعة حالة الترع والمصارف ومحطات الرفع بزمام المحافظة، ومسئولية رئيس الإدارة المركزية عن التنسيق المشترك بين الإدارات كافة التابعة للوزارة داخل نطاق المحافظة لضمان إدارة عناصر المنظومة المائية كافة بشكل متناغم يحقق توفير الاحتياجات المائية المطلوبة، مع التأكيد على الدور البارز لكل رئيس إدارة مركزية فى متابعة حالة المنظومة المائية فى نطاق المحافظة كإحدى أدوات تحقيق اللامركزية فى الإدارة ، مع قيام كل رئيس إدارة مركزية بمراجعة تطبيق منشور التميز غير الاعتيادى بين المهندسين والعاملين بالإدارات الواقعة بنطاق المحافظة.

 كما أكد على أن تقييم مستوى الأداء فى كل إدارة مركزية هو المعيار الرئيسى لتقييم كل رئيس إدارة مركزية، وما يترتب على ذلك من ترقيات وحوافز مالية، أو تعديلات فى الوظائف القيادية.

 وأشار لقيام الوزارة بتفعيل مبادئ المراجعة الداخلية والحوكمة من خلال وجود العديد من الجهات الرقابية التى تتابع الأعمال المنفذة على الطبيعة مثل قطاع التفتيش الفني والمالي والإدارى، والإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية.

 واستعرض الدكتور سويلم موقف أعمال تطهيرات الترع والمصارف، وتطهيرات المساقى الخصوصية بالتنسيق مع أجهزة وزارة الزراعة، موجهًا بضرورة نهو أعمال التطهيرات كافة بحد أقصى شهر أبريل ٢٠٢٤، وأيضًا تطهير النطاقات الفاصلة وشبك الأعشاب أمام محطات الرفع الواقعة على الترع والمصارف، كما وجه سيادته بمراجعة قاعدة بيانات المقاولين وإمدادها الدائم بموقف ومستوى أعمال كل مقاول وخاصة مقاولى أعمال التطهيرات كأداه لتقييم المقاولين ليتم الاعتماد عليها لاحقًا فى إجراءات إسناد أعمال الصيانة والتطهيرات للمقاولين من عدمه طبقًا للقوانين المنظمة فى هذا الشأن.

 كما وجه الدكتور سويلم بتفعيل دور الصيانة الوقائية بالوزارة فى مجالات صيانة وتطهير الترع كافة  والتغطيات والسحارات وصيانة البوابات ومحطات الخلط الوسيط .

 كما وجه سيادته بإعادة هيكلة الإدارة المركزية لمتابعة وتقييم شبكات الصرف بهيئة الصرف لتصبح إدارة مركزية مسئولة عن متابعة صيانة المصارف العمومية على غرار الإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية التابعة لمصلحة الرى .

 كما وجه الدكتور سويلم بسرعة نهو أعمال التطهيرات فى ترعة بورسعيد ومرور السيد المهندس/ رئيس قطاع الرى للتأكد من نهو التطهيرات فى أسرع وقت ، مع سرعة نهو الملاحظات التى تم رصدها بمعرفة قطاع التفتيش الفني والمالي والإداري بالوزارة فيما يخص تطهيرات الترع والمصارف والسحارات مثل ترع (بحر شبين - الشرقاوية - الصالحية - بحر يوسف) وعدد من المصارف بمحافظتى كفر الشيخ وبورسعيد وهندسة صرف قويسنا بالمنوفية، وسحارة القرشية أسفل ترعة ميت يزيد، وصيانة شبك الأعشاب أمام محطة الدليل القبلى بالصالحية بمحافظة الشرقية ، وأمام سحارة ترعة القنطرة.

 كما تم عرض موقف متابعة تطهيرات المساقى الخصوصية باطوال تصل إلى أكثر من ٣٣ ألف كيلومتر بالتنسيق مع أجهزة وزارة الزراعة، حيث وجه الدكتور سويلم باستمرار هذه التنسيقات والتأكيد على نهو تطهيرات المساقى قبل موسم أقصى الاحتياجات.

 وتم عرض موقف النقاط الساخنة بعدد من المحافظات والإجراءات الاستباقية كافة التى تم اتخاذها لضمان توفير الاحتياجات المائية خلال فترة أقصى الاحتياجات بدون أى معوقات.

 واستعرض الدكتور سويلم إجراءات تطوير منظومة توزيع المياه لضمان التعامل الفعال مع كافة الاحتياجات المائية خلال الموسم الصيفى المقبل من خلال حساب الاحتياجات الفعلية بكل زمام وإطلاق التصرفات المائية المطلوبة بناءً على هذه الاحتياجات، بالتزامن مع تطوير النماذج الرياضية الجارى إعدادها من خلال قطاع التخطيط والإدارة المركزية لتوزيع المياه وإمداد هذه النماذج بشكل دائم بالبيانات الفعلية للتصرفات لمعايرة هذه النماذج وتدقيقها بشكل دورى، وقد وجه الدكتور سويلم باستمرار المرور الدورى على الطبيعة من مسئولى ومهندسى الإدارة المركزية لتوزيع المياه، وتكثيف هذا المرور خلال فترة أقصى الاحتياجات لمتابعة الموقف المائي على الطبيعة وحسم أى معوقات بشكل فورى.

 كما تم عرض موقف أعمال صيانة البوابات بإجمالى ١٠٠٣ بوابات ، وعدد ٥٠٢ محطات خلط وسيط، وعدد ٣٢٦٠ تغطية، حيث وجه الدكتور سويلم بسرعة نهو أعمال الصيانة المطلوبة بحد أقصى شهر أبريل ٢٠٢٤.  

 وخلال الاجتماع.. تم أيضًا عرض موقف محطات الرفع بمختلف المحافظات، حيث وجه الدكتور سويلم بقيام مصلحة الميكانيكا باستمرار أعمال الصيانة للمحطات كافة وما بها من وحدات ونهو أى أعمال صيانة قبل موسم أقصى الاحتياجات.