رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

تأخر إعادة تشغيل مشرحة كوم الدكة إهانة للمواطنين بالإسكندرية

مشرحة كوم الدكة بالإسكندرية
مشرحة كوم الدكة بالإسكندرية

أيام قليلة وتعود الحياة مرة ثانية لمشرحة كوم الدكة المركزية بمنطقة محطة مصر وسط محافظة  الإسكندرية، لإعادة التشغيل بعد غلق دام لمدة عام منذ 11 فبراير 2023، وحتى الآن، بسبب مشروع ترميم وتطوير شامل ورفع كفاءة للمشرحة ككل. اكد رئيس مصلحة الطب الشرعى باعادة تشغيل الشمرحة مرة اخرى خلال 30 يوم وسوف تبدء عملها كاملا .

كان قد طالب عضو برلمانى  بمجلس  الشعب، بإعادة تشغيلها في اسرع وقت قائلا إن معظم ثلاجات حفظ الموتي بمستشفيات المحافظة لا تسع أكثر من ثلاث أو أربعة حالات وفيات فقط ومشرحة الإسكندرية تسع 160عين .

وأكد أنه تم غلقها دون وضع جدول زمني ملزم الانتهاء من تلك الأعمال وبدون التنسيق أو إخطار مديرية الشئون الصحية .مؤكدا أن المستشفيات الجامعه لا تستقبل عدد كبير من المتوفيين الأمر الذي يترتب علية مشاكل كثيرة .واشار قائلا إنها اهانه إنسانية غير مقبولة  

الجدير بالذكر تستقبل مشرحة كوم الدكة المركزية، جثثًا من محافظات الإسكندرية والبحيرة ومطروح وكفر الشيخ، والتى تخضع لأول مشروع تطوير شامل لها منذ إنشائها في عهد الإنجليز وبعد سنوات طويلة من الحرمان والتجاهل، حيث تعد المشرحة هي الواجهة الحضارية لمنطقة الإسكندرية الطبية الشرعية لاستقبال جثث الموتى.

وقال مصدر مسئول في قطاع الطب الشرعي بالإسكندرية، إن مشروع التطوير الترميم لمشرحة كوم الدكة يأتي بهدف جعلها واجهة حضارية مع الحفاظ على طرازها المعماري، مؤكدا أن نسبة التنفيذ تصل إلى 80%، موضحا أن الافتتاح سيتم خلال شهر بحضور المستشار عمر مروان وزير العدل.

ولفت إلى أن مباني المشرحة لم تخضع إلى أعمال ترميم منذ عام 2014، متضمنة تغير تجديد الثلاجات والمكيفات وغرفة الطوارئ، مؤكدا أنها لم تشهد تطويرا شاملا حينما كانت تابعة إلى مرفق الإسعاف بالإسكندرية، وتم نقلها عقب ذلك إلى قطاع الطب الشرعي.

وأضاف المصدر، أن المشرحة تخدم بجانب الإسكندرية محافظات البحيرة، ومطروح، وكفر الشيخ، كما أنها دخلت أعمال الترميم والتطوير الشامل في 11 فبراير 2023 لأول مرة منذ إنشائها، حيث كانت تتسع لـ150 جثة.

وأوضح المصدر أن مشروع الترميم يتضمن الناحية الإنشائية والمعمارية للمباني، وزيادة الثلاجات إلى 200 ثلاجة، وتغيير شبكات المياه والإنارة والإضاءة والتبريد والتكييف.

وأضاف أن المشرحة كانت تتبع هيئة الإسعاف بوزارة الصحة، إلى أن صدر قرار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بنقل تبعيتها إلى مصلحة الطب الشرعى بوزارة العدل، ونقل العاملين بها بحالتهم الوظيفية ودرجاتهم المالية إلى المصلحة، بالتنسيق فيما بين وزارة المالية والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة،

كما أشار مصدر مسؤول في مرفق إسعاف الإسكندرية، إلى أن المشرحة وقتما كانت تابعة لهيئة الإسعاف لم يتم إجراء مشروع ترميم وتطوير شامل؛ إنما  كان يحدث هو تغيير الثلاجات الخاصة بحفظ الموتى قبل تسليمها لذويهم، لافتًا إلى أنها تشهد أول مشروع ترميم وتطوير شامل لجميع قطاعاتها منذ سنوات طويلة

وأضاف أن مشرحة كوم الدكة شهدت أعمال صيانة وترميم بسيط لها خلال عام 2014، تضمّن أعمال صيانة وتجديد الثلاجات، وإعادة شحن التكييفات، وتغيير المراوح والخراطيم، وتغيير الكمبروسر العام للمكيفات، وغرفة الطوارئ بالمشرحة، عقب تشغيل 27 عينًا في ثلاجات مستشفيات الإسكندرية.، كما  أنه سيتم تركيب ثلاجة حفظ موتى جديدة تسع لـ100 إلى 120 جثة، غير أن المشروع يطال جميع نواحى المشرحة الإنشائية والفنية، حيث تم تغيير شبكات المياه والإنارة والإضاءة والتبريد والتكييف بالكامل، كما شمل التطوير المبنى ذاته مع الحفاظ على الطراز المعمارى والتاريخى له، منوهًا بأن الجهة المنفذة للأعمال أنهت نحو 90% من المشروع، 

قالت النائبة الوفدية سوسن حافظ عضو مجلس الشعب عن دائرتى باب شرق وسيدى جابرينتظر اهالى الاسكندرية بفارغ الصبر افتتاح مشرحة كوم الدكة خاصة مع عدم جاهزية مستشفيات وزارة الصحة ومستشفيات الجامعة لاستقبال اعداد كبيرة من المتوفين بسبب غلق المشرحة كوم الدكة فترة كبيرة لانهاء أعمال الترميم والتطوير  والتى تم غلقها يوم 11/2/2023 دون وضع جدول زمني ملزم لانتهاء تلك الأعمال. وعدم جاهزية مستشفيات وزارة الصحة ومستشفيات الجامعة لاستقبال أعداد كبيرة من المتوفين، ما ترتب عليه مشاكل كبيرة، في حفظ المتوفين داخل ثلاجات مستشفيات وزارة الصحة لحين استخراج تصاريح الدفن واستلام المتوفى وهو الأمر الذي يعد  إهانة إنسانية غير مقبولة.لان معظم ثلاجات حفظ الموتى بالمستشفيات الحكومية في الإسكندرية لا تسع إلا ثلاثة أو أربعة جثث، في حين أن مشرحة كوم الدكة تسع لأكثر من 160 عينًا بعد تطويرها .