رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

طلاب جامعة النيل الأهلية يشاركون في حملة اليوم العالمي لتنظيف النيل

طلاب جامعة النيل
طلاب جامعة النيل

شارك عدد كبير من طلاب جامعة النيل الأهلية في الاحتفال باليوم العالمي لتنظيف النيل والذي يقام سنويا في السبت الثالث من شهر سبتمبر.

جاء ذلك إيمانا من جامعة النيل الأهلية برئاسة الدكتور وائل عقل، رئيس الجامعة، بأهمية المشاركة المجتمعية وتنمية الموارد، وتأكيدا على قيمة وأهمية المياه وقدر نهر النيل في حياة المصريين 

مشاركة طلاب جامعة النيل 

وجاءت مشاركة طلاب جامعة النيل الأهلية ضمن حملة المتطوعين لتنظيف النيل وإزالة الزجاجات العائمة وغيرها من المخلفات البلاستيكية الأخرى من النهر، حيث قاموا بذلك وهم مزودين بسترات النجاة والقفازات المطاطية وسلال التقاط المخلفات.

وأكد طلاب جامعة النيل خلال مشاركتهم في هذه الحملة التطوعية بأن هذا الأمر يدخل ضمن أعمالهم التطوعية لخدمة المجتمع المحلي من ناحية، ولزيادة الوعي بأهمية وقيمة المياه في حياتنا وخاصة مياه نهر النيل من ناحية أخرى، ورسالة للجميع بضرورة الحفاظ على مياه النيل التي تمثل بالنسبة للمصريين الحياة ومن المهم جدا حمايته والحفاظ على جودة المياه فيه.

من جانبها أكدت جينا موافي، مدير مكتب الحياة الطلابية، بجامعة النيل الأهلية، على أهمية وقيمة مشاركة طلاب الجامعة في عدد من الأنشطة التطوعية والخدمية التي من شأنها رفع وعيهم بقيمة وثقافة التطوع، وكذلك مشاركتهم في الحفاظ على البيئة التي يعيشون فيها ويتشاركون عليها ورسالة لأقرانهم بقيمة هذه المشاركة.

وأشارت مدير مكتب الحياة الطلابية، بجامعة النيل الأهلية، أن طلاب الجامعة دوما ما تكون لهم الريادة في عدد من الأنشطة المجتمعية، وجاءت مشاركتهم في حملة تنظيف النيل ضمن فاعليات الاحتفال باليوم العالمي لتنظيف النيل، وتحقيقا لرؤية جامعة النيل الأهلية المتعلقة بضرورة الحفاظ على جودة المياه، وقيمة الحياة المائية وأهميتها بالنسبة للمصرينن، كذلك إيمانا منهم بضرورة حماية نهر النيل من التلوث والمخلفات البلاستيكية، والحفاظ على التنوع البيولوجي المائي، ورفع الوعي البيئي بمخاطر تلوث المياه، وهو ملف من الملفات البحثية والطلابية التي تعمل عليه جامعة النيل الاهلية، وتؤكد عليه دوما من خلال مشاريع طلابها البحثية وخلال مشاركتها في مؤتمر المناخ نوفمبر من العام الماضي في شرم الشيخ COP27.