رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

تعرفي كيف تتصرفين إذا سقط طفلك عن السرير

سقوط الطفل
سقوط الطفل

تراقب الأمهات أطفالها بإستمرار؛ خوفًا من أن يحدث لهم أي شيء يعرضهم للإصابة أو أكثر من ذلك، على الرغم من ذلك يتعرض الطفل للعديد من الحوادث المنزلية، أبرزها سقوطه من على السرير أو ما شابه، والتي قد تؤدي لإصابة الدماغ، وفيما يلي نقدم لك كيف تتصرفين في مثل هذا الموقف.

 

(اقرأ ايضًا) 8 أسباب علمية وراء إخراج الأطفال الرضع ألسنتهم

 

تهدئة الطفل

قد يتسبب السقوط المفاجئ في فقدان الأطفال للوعي للحظات ومع ذلك، فإنهم قد يعودون للوعي بسرعة، يمكنك القيام بتهدئة الطفل والتحقق من علامات أي إصابة، أما إذا بدا طفلك على ما يرام ولم يظهر عليه أي ضيق، فربما لم يصب بأذى، ولكن عليك حجز موعد مع الطبيب للتأكد من سلامة طفلك، ويجب الانتباه إلى أنه إذا كان عمر طفلك أقل من عام، فمن الأفضل دائماً الاتصال بطبيب الأطفال بعد سقوط الطفل عن السرير.

 

مراقبة الطفل عن كثب

قد تضطر الأم إلى مراقبة الطفل عن كثب لمدة 24 ساعة بعد السقوط؛ لأن أعراض بعض الإصابات قد تظهر بعد بضع ساعات. إذا كنت تشكين في أن الطفل قد يتعرض للإصابة، حتى لو لم تظهر عليه علامات الإصابة، فيجب استشارة طبيب الأطفال.

 

 

يميل العديد من الأطفال إلى النوم بعد السقوط عن السرير على الرغم من إصابتهم بارتجاج في المخ، يمكنك محاولة إيقاظهم كل بضع ساعات؛ للتأكد من أن الطفل يمكن أن يستيقظ من النوم، عليك طلب رعاية طبية فورية إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في الاستيقاظ، أو النوم لفترة أطول بشكل

غير معتاد.

 

مراقبة سلوكيات الطفل

قد يعاني الأطفال من تغيرات سلوكية بعد السقوط، مثل سرعة الانفعال، أو عدم القدرة على تهدئة أنفسهم، قد يشير لون البول المحمر أو رفض الأكل أو ظهور بقعة سوداء مزرقة على الجلد إلى حدوث إصابات داخلية. لذا يجب الذهاب إلى الطبيب إذا كان طفلك يعاني من أي من علامات وأعراض الإصابة.

 

حالات يجب الاتصال بالطوارئ بعد سقوط الطفل

إذا لم يستعد طفلك الوعي بعد فترة وجيزة من السقوط أو أصيب بنزيف، فقد يكون ذلك حالة طبية طارئة، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

 

دعي الطفل يستلقي بشكل مستقيم على الأرض ولا تحركيه. إذا كان الطفل يعاني من إصابة في العمود الفقري أو الرقبة مع إصابة في الرأس؛ لأن الحركة قد تؤدي إلى تفاقم الإصابات.

 

حافظي على رقبة الطفل مستقيمة إذا كان طفلك يعاني من القيء.

 

إذا كان الطفل ينزف، اضغطي ضغطاً لطيفاً بشاش أو قطعة قماش نظيفة على منطقة النزيف.

 

حاولي تهدئة طفلك إذا كان طفلك يعاني من إصابات طفيفة حتى الوصول إلى الطبيب المعالج.