رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

تجار: الحرب الروسية السبب في ارتفاع سعر الذهب.. والإقبال على السبائك

محلات الذهب
محلات الذهب

أزمات عالمية يشهدها العالم حاليًا على رأسها الحرب الروسية - الأوكرانية، ومن قبلها أزمة فيروس كورونا، ما أثر بشكل كبير على أسعار السلع منها الذهب الذي أصبح حديث الساعة بعد ارتفاع سعره بشكل جنوني.

 

اقرأ أيضا.. رئيس شعبة الذهب الأسبق يتوقع انخفاض سعره لأقل من 1000 جنيه

 

محرر "الوفد" استطلع اَراء تجار الذهب بمنطقة الدقي، لمعرفة أسباب ارتفاع سعر الذهب بهذا الشكل، ومدى حركة بيع وشراء الذهب في ظل الأزمة الراهنة ؟

 

 ومن جانبه قال رأفت نمر، صاحب محل مجوهرات، إن أسعار الذهب تتغير فى اليوم الواحد أكثر من مرة صعودا وهبوطا، فعلى سبيل المثال كان سعر جرام الذهب  صباح اليوم عيار 21 بـ 1200 جنيهاً ومساءً أصبح 1190 جنيهاً للجرام.

 

وأضاف نمر أنه منذ بداية الحرب "الروسية - الأوكرانية" منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر لم تستقر أسعار الذهب، متابعا "نأمل بأن يستقر سعر الذهب فى غضون يومين".

 

وأكد أحمد حيلوي، أحد تجار الذهب بمنطقة الدقي، أن زيادة الأسعار جاءت؛ بسبب تنوع الأسباب والمشكلات التي عانى منها العالم فى الفترة الأخيرة، منها الحرب "الروسية - الأوكرانية" وقرار البنك الأمريكي برفع سعر الفائدة.

 

وأفاد حيلوي بأن الأسعار تتأثر بشكل كبير بالسياسة، مؤكدا

أن هناك ركود كبير في حركة بيع وشراء المشغولات الذهبية.

 

وتابع "أصبح هناك نفور من قبل المقبلين على الزواج بخصوص شراء الذهب، وبات الإقبال على السبائك والجنيه الذهب بهدف الاستثمار، ولأول مرة فى تاريخ الذهب يصعد سعره لـ 1270 جنيها للجرام الواحد".

 

وفي هذا السياق أكد محمد شرف، الخبير الاقتصادي، في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، بأن هناك عاملين متحكمان فى سعر الذهب فى مصر، الأول هو سعر الصرف والدولار، والثاني هو السعر العالمي للذهب.

 

وأضاف شرف أن الذهب يعد ملاذا أمناً للمواطن، وأن التصرفات التي لجأت لها روسيا بربط الروبل بالذهب قلل ثقة مستهلك الذهب فى البديل الثاني الدولار، مشيرا إلى هناك إقبالا كبيرا على الذهب الخام؛ بسبب قلة ثقة المستهلك فى الدولار، مما أدي إلى صعود الأسعار بشكل كبير.