عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

أمن القليوبية يكشف تفاصيل العثور على جثمان موظف متغيب منذ أيام

ناصر الدالى
ناصر الدالى

كشفت أجهزة الأمن بالقليوبية غموض واقعة تغيب ناصر الدالى مقيم قرية قرنفيل التابعة لمدينة القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، أن تم العثور على جثمانه مقتولا بأرض زراعية نائية وسط الجنانين بعد أن قتلته عدة اشخاص تعاونوا على قتله لخلافات بينهما،وجرى نقل الجثة لمستشفى بنها التعليمى.

والقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهمين وحرر محضر بالواقعة وتولت الجهات المعنية التحقيق والتي أمرت بتحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابستها وسؤال أهلية المتوفى وانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المتوفى والتصريح بالدفن عقب ذلك.

تلقى اللواء محمد السيد مدير المباحث الجنائية بالقليوبية اخطارا من مأمور مركز شرطة شرطة القناطر الخيرية، يفيد ورود بلاغ من "جميل مصطفى الدالي"، بتغيب نجله " ناصر " 46 سنة موظف عن المنزل منذ يوم منذ 17 يوما ولم يعود حتى الآن، ومقيم بدائرة المركز.

تشكل فريق بحث توصل إلى أنه من خلال أقوال والده أنه خرج من منزله مستقلا دراجته النارية ولم يعود، وقاموا بالبحث عنه في كل مكان لدى أقاربهم وأصدقائه، ولم يتم العثور عليه منذ أوائل الشهر الجاري حتى تم العثور على دراجته النارية في احدى القرى التابعة لمركز شرطة طوخ بجوار أحد المصارف المائية، وتم تحرير محضر بالواقعة حمل رقم 2914 لسنة 2024 إداري القناطر الخيرية.

وناشد والده أجهزة الأمن بسرعة تكثيف البحث، والعثور عليه لكى يعود إلى اسرته حيث انه متزوج ولدية 4 أبناء موضحًا أن نجله المتغيب مشهور بين أبناء القرية بالشهامة، ليست لديه أي عداءات أو خلافات مُسّبقة أو لاحقة مع أحد في القرية أو خارجها.

في سياق آخر، كانت قد قضت محكمة جنايات بنها، الدائرة السادسة، برئاسة المستشار السيد هاشم الصادق، وعضوية المستشارين محمد حليم خيرى، وخالد على إبراهيم على، وأمانة سر محمد فرحات، غيابيا بالسجن المؤبد لعاطل، وكذلك السجن المشدد لمدة 5 سنوات لغفير خصوصي، لاتهامهما بخطف طالب واستدراجه والتعدي عليه بعد مطالبته للمتهم الأول برد مبلغ مالي استدانه المتهم منه، بدائرة مركز شرطة طوخ بمحافظة القليوبية.

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 33822 لسنة 2023 جنايات مركز طوخ، والمقيدة برقم 2809 لسنة 2023 كلى شمال بنها، أن المتهمين "محمود ف إ"، هارب، عاطل، و"السباعي ص إ"، 47 سنة، خفير خصوصي باليومية، مقيمان مشتهر مركز طوخ، لأنهما في يوم 3 / 12 / 2023 بدائرة مركز طوخ بمحافظة القليوبية، خطفا بالتحايل المجني عليه "محمد م ا"، 22 سنة، طالب.

وتابع أمر الإحالة، أن المتهم الأول أوهم المجني عليه بالذهاب سويا لبيع بعض الملابس ليتمكن من سداد دينه، واصطحبه إلي مكان الواقعة محل تواجد المتهم الثاني، فباعد بينه وبين ذويه، وقد اقترنت بتلك الجناية جناية أخرى هي أنهما في ذات الزمان والمكان أنفي البيان تعديا على المجنى عليه سالف الذكر بالقوة والتهديد، بأنه وعلى إثر ارتكابهما الجريمة المار بيانها وما أن وصلا إلي وجهتهما حتى قاما بتكبيله، وتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من شل مقاومته، والتعدي عليه، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح أمر الإحالة، أن المتهمين اعتدا على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليه سالف الذكر، بأن التقطا صوراً ومقاطع مرئية "فيديو" له أثناء التعدى عليه بمكان خاص بغير رضائه حال ارتكاب جريمتهما محل الوصف الأول، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، كما حازا وأحرزا أداة "عصا" مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

واستمعت المحكمة لشهادة المجني عليه، الذي أكد وجود معاملات تجارية تجارة ملابس فيما بينه وبين المتهم الأول، على إثرها استدان له بمبلغ مالي وبيوم الواقعة تقابل مع المتهم الأول والذي طلب منه أن يذهبا سويا لبيع بعض الملابس ليتمكن من سداد دينه، واصطحبه إلي مركز شباب مشتهر، وتقابلا مع المتهم الثاني، وما أن خلي مكان الواقعة من رواده حتي تعدى عليه المتهم الأول بالضرب محدثا إصابته الموصوفة بالتقرير الطبي المرفق بالأوراق، مستخدما في ذلك "عصا"، وقام الأول بتجريده من ملابسه حال تكبيل الثاني له، وعقب ذلك قام المتهم الأول بإعادته إلى مسكنه مستقلين الدراجة الآلية خاصته وعزى قصد المتهمين مما أتوه من أفعال تجريده من ملابسه وتصويره والتعدى عليه.