رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

بعنوان "الطرق الطبية الحديثة المستخدمة في التشخيص" إفتتاح المؤتمر الرابع لطب الفيوم

الجلسة الافتتاحية
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر

شهد الدكتور عرفة صبري حسن نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، و الدكتور حمدي إبراهيم عميد كلية الطب، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي الرابع الذي تنظّمه الكلية تحت عنوان: الطرق الطبية الحديثة المستخدمة في التشخيص. 

بحضور الدكتور محمود كمال عميد كلية الطب الأسبق، والدكتورة  نجلاء الشربيني وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة  هدير محمود وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور  محمد صلاح وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، وعدد من  أعضاء هيئة التدريس، وذلك اليوم الخميس بمركز التدريب الإقليمي التابع لجامعة الفيوم  على بحيرة قارون. 

أكّد الدكتور  عرفة صبري حسن أن كلية الطب باتت من أهم الصروح الطبية بمحافظة الفيوم، لدورها الأكاديمي المتعاظم يومًا بعد يوم، بالإضافة إلى المجهودات والخدمات الطبية المتطورة والتي تقدمها للمجتمع المحيط، متابعًا أن المؤتمرات فرصة لنقل الخبرات بين الأساتذة وشباب الباحثين وطلاب الدراسات العليا، وأن الإيمان بالتعاون والإخلاص والعمل بروح الفريق يؤدي بالضرورة إلى الحصول على منتج وبحث علمي عالي المستوى. 

وأوضح أن كلية الطب تشهد في الوقت الحالي التزايد المستمر في عدد المقيّدين بالدراسات العليا، والممنوحين للدرجات العلمية المختلفة والبحوث العلمية المنشورة، الأمر الذي يعكس المجهودات الواسعة النطاق من قِبَل الأساتذة؛ لتحقيق أعلى المستويات من الكفاءة والمهنية والاحترافية.

واشار الدكتور  حمدي إبراهيم رئيس المؤتمر، أن الصحة والتعليم من أهم الخدمات ذات الجدارة الاجتماعية، وأن مهنة الطب من أسمى المهن وأقدس الرسائل. وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى التعرف على أحدث التطورات الطبية ونقل وتبادل المعارف؛ لتحقيق النهوض المنشود على مستويات التعليم الطبي والخدمة الصحية، وأن المؤتمر يضمّ عددًا من الجلسات لمناقشة الموضوعات التي من شأنها تخريج أطباء يتمتعون بالكفاءة والمهارات المطلوبة، بالإضافة إلى تناول دور التكنولوجيا المتطورة في مجالات التدريس والتعلم والتشخيص والعلاج. مُعرِبًا عن تمنياته بتضافر الجهود من أجل رُقي وتحسين وإنتاج المعارف المتنوعة، واللحاق بركب التنمية والازدهار، وضمان الاستقرار والأمان في صحة الوطن والمواطن.

رسالة الى شباب الاطباء

واشار الدكتور محمود كمال، الرئيس الشرفي للمؤتمر، أن الرئاسة الشرفية للمؤتمر تعكس التقاليد الجامعية السامية، ورسالة مهمة لشباب الأطباء، كما أن اللقاء فرصة لتبادل الأفكار والمعرفة في مجال الطب الحديث، مُوجّهًا بضرورة تحلّي الأطباء بالأخلاق جنبًا إلى جنب تحصيل العلم، والذي يشهد تطورًا دائمًا في أدواته وأجهزته، بالإضافة إلى التطور الهائل في مجالات البحث والتعليم.

 وتناول التطور الذي لحق كلية الطب والتطور المستمر في المستشفيات الجامعية، من حيث عدد الإنشاءات والبنية التحتية والأجهزة المستخدمة والتزايد المتنامي في القدرة الاستيعابية للأسرّة، وفي الخدمات الطبية المقدمة والمتطورة في كافة مجالات الطب.

و قام الدكتور  محمد صفاء المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية بجامعة الفيوم خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، بتناول عدد من الموضوعات، شملت وجه التطور الحاصل، والخدمات الطبية المتعلقة بمستشفيات الجراحات العامة والتخصصية، والباطنة، ومصطفى حسن لطب الأطفال.  بالإضافة إلى تسليط الضوء على نظام العمل (KAIZEN) المطبق بالمستشفيات الجامعية؛ لتحقيق ما يعرف بالتطور المستمر في وضع وتنفيذ خطط العمل ومعالجة المشكلات المتوقعة، وكذلك تنفيذ دورات متتابعة في إدارة المستشفيات ومكافحة العدوى.

وأيضًا عدد العمليات الجراحية، والقوى البشرية العاملة، وأعمال تطوير البنية التحتية، والعنايات المركزية، وعدد الأسرّة، وغرف العمليات، وحالات قسطرة القلب، والأشعة التدخلية، والأجهزة الطبية، والمضخات، والأقسام والوحدات والمعامل المركزية، والطوارئ، وبنك الدم.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية تم إهداء درع الكلية لكلٍّ من الدكتور  محمود كمال، وتكريم اسم المرحوم الدكتور  أحمد قطب الأستاذ بكلية الطب بجامعة الفيوم.

يُذكر أن المؤتمر قد شمل عقد عدد من الجلسات وورش العمل والمحاضرات، والتي تناولت أمراض الروماتيزم، والصحة الإنجابية، وكيفية تشخيص وعلاج حالات وجود الدم في البول، وتقييم وتشخيص أمراض العقم، والقواعد الإرشادية الجديدة لمقاومة نقص الأنسولين، وسرطان الدم، وألم العظام في الأطفال، وأمراض السمنة، وعلاج المشكلات النفسية والتطورات التي لحقت هذا المجال، وكذلك تطور تخصص المخ والأعصاب، وطرق التعامل مع الحوادث، ودور الذكاء الاصطناعي في طب الجنين وفي أمراض الكبد وفي المناظير وأمراض الروماتيزم.

4
4
5
5
44
44
555
555
666
666